رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 20 مايو 2019

باحثان مصريان يتوصلان إلى حفظ «الهجليج» المصرى باستخدام زراعة الأنسجة

17 ابريل 2019

تمكن الدكتور عصام مصطفى عبد القادر، والدكتورة هويدا محمد فتحى -قسم الاشجار الخشبية والغابات  - معهد بحوث البساتين – مركز البحوث الزراعية من حفظ نبات الهجليج المصرى باستخدام زراعة الانسجة، حيث تم  الحفظ باستخدام نظام بسيط عن طريق زراعة الانسجة باستخدام ستة عشر معاملة للحفظ لمدة 12شهراً.

والهجليج أو "بلح الصحراء" هو عبـــارة عـــن شـــجیرات أو أشـــجار غزیـــرة التفریـــع یصل ارتفاعها إلى 10 أمتار ،وتستخدم ثماره وبذوره كمصدر لكثير من العقاقير ، كما تستعمل الثمار للأكل، وتحتوي البذور على نسبة عالية من الزيوت التي تستخدم لصناعة الصابون.

وقد تم دراسة تأثير السكروز والسربيتول بتركيزات 30,60,90جم/لتر لكل منهما. وكذلك تاثير حامض الابسيسيك بتركيزات 5,10,15ملجم/لتر،ومعاملة الكبسولات بمادة ألجينات الصوديوم بتركيزات 1,2,3 جم/لتر وذلك أما فى وجود بيئة غذائية (MSمضاف لها 0.5ملجم/لتر بنزيل الادنين) أو فى غيابها إضافة الى معاملة الكنترول بدون اي اضافة لمواد الحفظ المختلفة.

وقد تم تقدير كلا من النسبة المئوية للبقاء،عددالافرع المتكونة وأطوالها وعددالاوراق المتكونة عليها .

كما تم استخدام تكنيك سلسلة تفاعل البلمرة العشوائية (RAPD )  لدراسة الصفات الجزيئية الوراثية من خلال بصمة DNA لمعرفة مدى تغير الافرع التى تم حفظها وراثيا بعد التخزين .

وقد أوضحت النتائج أن أعلي نسبة للبقاء(100%) تم الحصول عليها عند إستخدام بيئة الزراعة MS مضاف اليها 0.5ملجم /لتر من البنزيل أدنين فى وجود أو غياب حامض الابسيسيك بتركيز 10أو 15ملجم /لتر.

وقد أوضح التوصيف الجزيئى للحامض الامينى DNA أن النباتات الناتجة من الحفظ كانت ثابتة وراثيا ولم يحدث لها تغير.

وأن أكثر عدد من الافرع المتكونة (1.67 ) كانت ناتجة من الكنترول  بينما أطول الافرع (6.83سم) وأكبر عدد من الاوراق (17.33) نتج من المعاملة بالكبسولات عند تركيز 2جم/لتر من الصوديوم الجينات فى وجود البيئة الغذائية MS .  بينما للحصول علي أعلي نسبة من البقاء و أفضل صفات للافرع الناتجة بعد الحفظ  يكون ذلك بعد التخزين علي بيئة مضاف إليها  حامض الابسيسيك بتركيز 10ملجم/لتر والتى أعطت أيضا أعلي نسبة للثبات الوراثى .

رابط دائم :

أضف تعليق