رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 يونيو 2019

"الفاو" و"الخدمات البيطرية" تضعان خطة عمل برنامج تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة للعامين المقبلين

26 فبراير 2019

عقدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ورشة عمل استشارية على مدار يومين لوضع خطة عمل للعامين القادمين ضمن برنامج الجيل التالي من تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة(EDiT NEXT GEN)  الذي يستمر لمدة 5 سنوات (2020-2024) بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)- بحضور ممثلين عن المعمل المركزي للرقابة على المستحضرات الحيوية واللقاحات، ومعهد بحوث صحة الحيوان، والمعمل المركزي لمراقبة الجودة البيطرية على إنتاج الدواجن، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة الصحة والسكان، ممثلة في المختبر المركزي للصحة العامة، ووحدة الابيدميولوجي والمراقبة، ووزارة البيئة، فضلاً عن مسؤلين من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مكتب مصر، ومنظمة الصحة العالمية.
واستهدفت ورشة العمل مواصلة جهود مركز الطوارئ للأمراض الحيوانية العابرة للحدود (اكتاد) التابع للفاو،و إشراك أصحاب المصلحة في التخطيط للمرحلة القادمة من المشروع، كما تضمنت أهداف الورشة تحديد ومناقشة مكونات المشروع ومواءمته لبرنامج الجيل التالي من تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة (EDiT NEXT GEN)،  ومناقشة الأهداف المشتركة، إلى جانب وضع إطار عمل متضمنا النتائج والأنشطة بشكل واضح.
وفي هذا الصدد قال حسين جادين ممثل الفاو في مصر، :" استكمالاً لجهود منظمة الفاو في مكافحة إنفلونزا الطيور، ستقوم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بإطلاق برنامج (EDiT NEXT GEN) في عام 2020 بهدف ضمان توافر الموارد والقدرات والخبرات اللازمة لأنظمة صحة الحيوان في البلدان المستهدفة للوقاية والاكتشاف والاستجابة للأمراض الحيوانية المنشأ عبر منهج "الصحة الموحدة" من خلال إشراك أصحاب المصلحة المعنيين، بما في ذلك القطاع الخاص". 
وأضاف جادين :" لقد تم اختيار مصر لتكون جزءًا من البرنامج في مكونات محددة، وهي الوقاية من انفلونزا الطيور والكشف عنها والتحكم فيها، وإجراء الأبحاث المتعلقة بمرض كورونا الجمال، إلى جانب مشروع الثروة الحيوانية المستدامة في أفريقيا (ASL2050)، ومن المتوقع أن تزيد جهود كل من الحكومة المصرية ومنظمة الفاو والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، قدرة مزارع الدواجن الصغيرة على مواجهة هذه المخاطر من خلال تبني ممارسات جيدة نظراً لأن الثروة الحيوانية تشكل عنصراً رئيسياً في سبل العيش الريفية ".
و قال أكمل العريان، مسؤول إدارة البرامج، بمكتب التعليم والصحة، بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  : استثمرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، من خلال شراكتها الاستراتيجية وتعاونها مع الحكومة المصرية ومنظمة الفاو ، أكثر من 40 مليون دولار في مجال الوقاية والتحكم في تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة، لا سيما إنفلونزا الطيور، كما تم مؤخرًا إضافة إجراء البحوث ورفع حالة الاستعداد لمرض كورونا الجمال، ومشروع الثروة الحيوانية المستدامة في أفريقيا. 
وبدوره قال جهاد صلاح، المدير العام لأمراض الدواجن في هيئة الخدمات البيطرية : ستقدم الهيئة كل الدعم اللازم لأنشطة برنامج الجيل التالي من تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة(EDiT NEXT GEN)  لتحقيق الأهداف المرجوة من السيطرة على تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة. 
وقال طوني العتل منسق البرامج في مكتب الفاو بمصر  :خلال الشهر الماضي ، تم تنظيم عدد من الجلسات الاستشارية بين فريق العمل في "اكتاد" والمسؤولين من هيئة الخدمات البيطرية، والمختبرات، ومعاهد البحوث الحكومية، لوضع الملامح العامة لمكونات خطة عمل برنامج الجيل التالي من تهديدات الأمراض الحيوانية الناشئة(EDiT NEXT GEN) ، وهي التي تمت مناقشتها خلال ورشة العمل".

رابط دائم :

أضف تعليق