رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأحد 16 يونيو 2019

وزيرة البيئة: الأكاديمية العربية للنقل البحري شريك أساسي لخفض التلوث في خليج أبوقير

22 فبراير 2019

قامت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد اليوم الثلاثاء بجولة في الأكاديمية العربية للنقل البحري وتفقدت المجهودات المبذولة للحد من التلوث في خليج أبو قير بالإضافة إلى متابعة العمل في شركتي أبو قير للأسمدة والأهلية للورق خاصة الصرف الصناعي لهما وذلك في إطار جهود الوزارة لدمج عمل الجامعات في المساهمة في خفض التلوث في خليج أبو قير وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية مشيرة إلى أهمية الشراكة بين الوزارة الأكاديمية لخفض التلوث على خليج أبوقير.

وخلال هذه الجولة، التي رافقها فيها الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية والنائب صلاح عيسى عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب والنائب سامح السايح، عقدت الدكتورة ياسمين لقاء مفتوحا مع الطلاب والأساتذة للتعرف عن قرب على إمكانيات الأكاديمية والكليات والأقسام المختلفة والمتكاملة للنقل البحري واللوجيستي والحاسب الألي والإعلام وتفقدت مركز الرواد ومركز خدمة المجتمع التابعين للأكاديمية.

تكريم وزيرة البيئة

وفي إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لخفض التلوث على خليج أبو قير، أكدت وزيرة البيئة على أهمية إشراك جميع فئات المجتمع في منظومة خفض التلوث خاصة أن الشعار الذي ترفعه وزارة البيئة "الجميع يشارك في الحفاظ على البيئة".

وعرضت الوزيرة خلال لقائها مع الطلبة ثلاثة مقترحات لهذه المنظومة الهامة للحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي، أولا: دمج مفهوم التنوع البيولوجي في مناهج الكلية الخاصة بالنقل البحري خاصة في ظل رئاسة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجي، وثانيا : اختيار مجموعة من الشباب لمشاركة الوزيرة، بصفتها رئيسة لمؤتمر التنوع البيولوجي، في المؤتمرات الدولية التي ستعقد خلال عامي فترة رئاسة مصر للمؤتمر لكي يتعرف الشباب على الفكر الدولي في هذا المجال والاستفادة من خبرات الدول الأخرى في الحفاظ على التنوع البيولوجي في مصر.

وقالت الوزيرة إن المقترح الثالث يشمل استخدام كليات الإعلام الموجودة في الأكاديمية للترويج واقتراح أفكار مبتكرة وخارج الصندوق لتوجيه رسائل إعلامية مؤثرة للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية، وفي هذا الإطار أكدت الوزيرة أنها ستفتح حوارا مع الشباب وستوف تتلقى أرائهم لكيفية تفيعل هذه المقترحات في إطار الشراكة الفعالة بين وزارة البيئة والأكاديمية البحرية من أجل خفض التلوث على خليج أبوقير.

واستعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد جهود وزارة البيئة لإنجاح مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجى والذي تولت مصر رئاسته منذ نوفمبر الماضي ولمدة عامين وما تسعى مصر لتحقيقه في مجال التنوع البيولوجي على المستويين المحلى والعالمي خلال رئاستها مؤتمر الأمم المتحدة لاتفاقية التنوع البيولوجي COP 14 لدعم مسار الاتفاقية وخارطة الطريق لعام 2020 ودمج التنوع البيولوجي في مسارات التنمية.

وأثنت الوزيرة على الجهود المبذولة من قبل الأكاديمية لخدمة البيئة المصرية من خلال المبادرات التى يقوم بها شباب الاكاديمية،كما تفقدت مركز القبة السماوية ومجمع المحاكيات المتكامل وتقنيات تدريب الطلبة، بالإضافة إلى عرض أفلام تسجيلية عن الأكاديمية من انتاج طلابها.

رابط دائم :

أضف تعليق