رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الثلاثاء 18 يونيو 2019

بحث جديد يزيح الستار عن مُركب يوفر 15% من مياه ري الموز

26 اغسطس 2015

أظهرت نتائج بحث جديد على نبات الموز الـ "جراند ناين"، أن إضافة حمض الهيوميك للنبات أثناء الزراعة في الأراضي الرملية، يوفر  15% من كمية مياه الري التي يحتاجها المحصول.

نتائج هـذا البحث جاءت بعد تجربة تم إجراؤها خلال موسمي 2009 / 2010 ( نباتات الخلفة الأولي)، و 2010 / 2011 (نباتات الخلفة الثانية)، علي نبات الموز الـ"جراندناين" النامي في أرض رملية، لدراسة تأثير إضافة مستويات مختلفة من حمض الهيوميك (0 - 50 - 100 جم / نبات / سنة)، على خمس دفعات متساوية.

وإضافة ثلاث معدلات مختلفة من كمية مياه الري ( 100 % - 85% - 70% من كمية مياة الري الموصي بها (8000 م3 / فدان / سنة)، على النمو الخضري، والمحصول، وصفات السوبطات، وصفات الأصابع، ومحتوى الأوراق من العناصر الغذائية NPK. 

وقد أظهرت نتائج البحث، اختلاف صفات النمو والمحصول تبعاً للعوامل تحت الدراسة، حيث أعطى المعدل الأعلى للري "100%"، من كمية المياه، أعلى زيادة معنوية في النمو الخضري، والمحصول، وصفات السباطات، والأصابع، وأعطى أعلى معدل لإضافة حمض الهيوميك (100جم/ للنيات/ سنة)، نفس القيم لهذه الصفات، بالمقارنة بعدم إضافته.

كما لوحظ عدم وجود فروق معنوية في النمو الخضري، والمحصول، ومحتوى الأوراق من عناصر NPK عند المعدل الأعلى من كمية المياه ومعاملة 85% من كمية المياه، مع إضافة 100جم حمض الهيوميك/ للنبات/ سنة.

وكشفت النتائج النهائية، أنه تحت ظروف هذا البحث يمكن تقليل كمية مياه الري، باستخدام إضافة حمض الهيوميك بمعدل (100جم/ للنبات/ سنة)، بنسبة 15 %.

 

أجرى الدراسة :

د. محمد خالد فتحي العجمي، د. نهاد مصطفى أحمد عبد الفتاح، د. إيهاب سعد بشري قسم بحوث الفاكهة الاستوائيةمعهد بحوث البساتينمركز البحوث الزراعية.

رابط دائم :

أضف تعليق

البحوث الزراعية

أهمية البحث العلمي هو سبيلنا إلى التقدم في أي مجال والله الموفق