رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 23 مايو 2019

دراسة توصى بـ إستخدام "حبة البركة" للمساعدة فى "الإقلاع عن التدخين "

22 يناير 2019

أجرى فريق بحثي من المركز القومي للبحوث بقسم الفسيولوجيا الطبية مكون من أ.د ياسر عشري خضراوى،أ.د كريمة الشامى ، د. حسين جبريل صاوي بقسم الفسيولوجيا الطبية بالمركز القومي للبحوث بالتعاون مع أ.د مصطفى الفقى من كلية العلوم جامعة المنيا - دراسة لبحث تأثير التعرض للنيكوتين المكون الأساسي للتبغ على دماغ الجرزان البيضاء،ومحاولة الحد من هذه الآثار ومعالجتها عن طريق استخدام مستخلصات حبة البركة.

وقد أوضحت الدراسة أن التعرض للنيكوتين قد تسبب في حالة من الإجهاد التأكسدي في دماغ الجرزان، حيث أظهرت نتائج التحاليل زيادة في أكسدة الدهون ونشاط الإنزيمات الخاصة بالإجهاد التأكسدي. كما لوحظ أن توقف التعرض للنيكوتين أدى إلى تفاقم حالة الإجهاد التأكسدي بينما بعد مرور سبعة أيام من التوقف تبدأ حالة من التحسن في أكسدة الدهون وأنزيمات الإجهاد التأكسدي.

و أكدت الدراسة تأثير النيكوتين في زيادة الموصلات العصبية (أوحاديات الأمين)المسئولة عن الحالة المزاجية التي يحدثها التدخين، بينما أدى توقف النيكوتين إلى انخفاض مستويات هذه الموصلات بشدة وهذا ربما يفسر الحالة العصبية التي يكون عليها المدخنين عند محاولات الإقلاع عن التدخين. وللتقليل من هذه الآثار التي يحدثها النيكوتين فقد أستخدم في هذه الدراسة مستخلص حبة البركة (الثيموكينون).

حيث تعد حبة البركة من أهم البذور المستخدمة في كثير من المجالات الطبية وذلك لما تتميز به من قيمة غذائية عالية وما تحتويه من مواد ذات فاعلية في علاج العديد من الأمراض.

من أهم هذه المواد مادة الثيموكينون التي تتميز بقدرتها على مقاومة الإجهاد التأكسدي والحد من الإلتهابات في العديد من أجزاء الجسم.

وقد تبين أن الثيموكينون قد منع معظم التغيرات في علامات الإجهاد التأكسدي الناجم عن النيكوتين وأيضاً ساعد في سرعة إستعادة مستويات مقاييس الإجهاد التأكسدي إلى طبيعتها عند إيقاف التعرض للنيكوتين.

وعلى الرغم من أن النتائج قد بينت أن الثيموكينون لم يخفف من التغيرات في مستويات الموصلات العصبية أثناء التعرض للنيكوتين فإن التأثير البارز للثيموكينون قد لوحظ في أثناء فترة إيقاف التعرض للنيكوتين حيث ساعد في عودة مستويات الموصلات العصبية إلى طبيعتها.

يتضح من هذه الدراسة أن إستخدام الثيموكينون أثناء التعرض للنيكوتين قد يساعد في الحد من الأضرار الناجمة عنه وأيضاً قد يساعد على سرعة التخلص من الآثار السلبية لإيقاف التعرض للنيكوتين، لذا ينصح بزيادة تناول حبة البركة للمدخنين مما قد يقلل من الآثار الضارة التى يتعرضون لها ويساعدهم على سرعة الإقلاع عن التدخين.

رابط دائم :

أضف تعليق