رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 23 مايو 2019

محافظ سوهاج: تنفيذ وتشغيل 5 مصانع كبرى .. ورصدنا 100 ألف حالة تعدِ علي الأراضي الزراعية

مشروعات تنموية عديدة بجميع القطاعات.. بدأت محافظة سوهاج مؤخرًا في تنفيذها ضمن خطة الدولة القومية في تنمية محافظات الصعيد، ومواجهة كافة مظاهر الفقر والبطالة التي يعاني منها أبناء هذه المناطق، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية لدعم المشروعات القومية باعتبارها قاطرة التنمية في مصر، والمخرج الوحيد التي تسلكه جميع الدول المتقدمة لتجنب العجز الاقتصادي.
 
تفاصيل هذه المشروعات بالمحافظة، أوضحها الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج خلال حواره لـ«الأهرام الزراعي»، والذي أكد أن المحافظة انتهت مؤخرًا من تنفيذ حزمة مشروعات قومية بشتى القطاعات، علي رأسها الانتهاء من ترفيق أكبر مدينة لصناعة الأثاث بالمنطقة الصناعية غرب مدينة طهطا بتكلفة مالية تصل لـ 450 مليون جنيه، إضافة إلى الانتهاء من إنشاء مصنعًا لإنتاج الأخشاب من مخلفات الموز يشرف عليه عدد من المستثمرين بالمحافظة، وآخر لإنتاج الأخشاب من مخلفات الذرة حفاظًا على البيئة من التلوث، خاصة، وأن المزارعين يلجئون إلى التخلص من المخلفات الزراعية عن طريق الحرق.
 
وأضاف الدكتور عبد المنعم، أن المحافظة انتهت مؤخرًا من تنفيذ تطوير 3 آلاف فدان بالمحافظة، ضمن مشروع الري الحقلي المطور من إجمالي 6 آلاف فدان مستهدفه بنهاية عام 2018،  كما تم الانتهاء من إنشاء 15 محطة ري مطور على ذمام المساحة المحددة كنماذج إرشادية بالمحافظة تنفيذا لتوصيات البرنامج القومي لتطوير الري الحقلي في الأراضي القديمة، كما بدأت في تنفيذ العديد من المبادرات التي وجه بها لرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بالقضاء علي قوائم الانتظار بالمستشفيات وعلاج مرضى «فيروس سي». 
 
بداية .. إلى أين وصل قطار إزالة التعديات علي أملاك الدولة في محافظة سوهاج ؟
 
انتهت المحافظة مؤخرًا من حصر الأراضي المتعدى عليها، وقد بلغت 100 ألف حالة تعدي علي أملاك الدولة بمساحة 23 ألف و500 فدان من الأراضي الزراعية، كما استقبلت مؤخرا المحافظة عدد 3016 طلب تقنين جاري البت فيها بما يتناسب مع حق المواطن وحق الدولة، كما يوجد 144 طلب تم تسعيرها وجاري عرضهم علي اللجنة العليا للبت فيها أيضًا، وقد انتهت المحافظة مؤخرًا في عقد دورات تدريبية للعاملين بإدارات أملاك الدولة ومركز المعلومات للتوعية وكيفية تنفيذ وتطبيق القانون رقم 144 لسنة 2017، وذلك بمقر هيئة الخدمات الحكومية الذي يخص بعض قواعد وإجراءات التصرف في أملاك الدولة.
 
كما تم قبول طلبات الشراء بمعرفة اللجان المُشكّلة بالوحدات المحلية وإجراء المعاينات اللازمة للطلبات التي تم استيفائها، وجاري السير في إجراءات التقنين، كما تم إخطار الوحدات المحلية بحصر جميع الأراضي المستردة والصادر بشأنها قرارات الإزالة.
 
الرئيس السيسي تبني مؤخرًا مبادرة للقضاء علي «فيروس سي» علي مستوى محافظات مصر.. كيف فعّلت سوهاج هذه المبادرة؟
 
بدأنا منذ إعلان الرئيس عن المبادرة في اتخاذ كافة الإجراءات، وبدأت جميع أجهزة المحافظة المختصة في اتخاذ اللازم، حيث انتهينا من فحص حالة 17122 مواطن من خلال 6 نقاط تمركز للقوافل الطبية بالمحافظة تحت إشراف مديرية الشئون الصحية منذ انطلاقها في ديسمبر 2016 وحتى الآن، وتم صرف العلاج لـ 409 مريض وجاري استكمال صرف العلاج لباقي الحالات المصابة.
 
 كما تم فحص 9820 من خلال 8 مراكز للرعاية الطبية بالإدارات الصحية وإحالة المصابين منهم لمراكز العلاج، كما تم فحص 7500 مريض منذ بداية الفحص الطبي الشامل لـ«فيروس سي» في 20 ديسمبر 2016 لمرضي الدخول بالمستشفيات بنسبة 85% من إجمالي مرضي الدخول، وتمت إحالة الحالات الإيجابية لمراكز العلاج التابعة لهم لتلقي العلاج، ومنذ بداية الفحص الشامل للفيروس بقري المحافظة في مارس 2017 تم فحص حالة 492812 مواطن فوق سن 18 عام، وبلغت الحالات الايجابية التي تم تحويلها لمراكز العلاج 43000 حالة بنسبة 95% .
 
وكيف استعدت المحافظة لتنفيذ قرار الرئيس بانتهاء قوائم انتظار العمليات الجراحية بالمستشفيات ؟
 
حرص الرئيس علي تخفيف المعاناة عن المرضى أمر إنساني بحت، كما أنه يعكس مدى مراعاة القيادة السياسية لحالات المرضى الموجودين علي قوائم انتظار العمليات الجراحية بالمستشفيات، حيث بدأت المحافظة منذ إعلان الرئيس للقرار تدشين موقع إلكتروني علي جميع مستوى المراكز يتم من خلاله تلقي الشكاوي يتم التسجيل به وفقا للرقم القومي للمريض، لتوزيعه علي أقرب مستشفي أقل كثافة، كما أن هناك تعاون مستمر بين مديرية الصحة والمستشفيات التابعة لها ومستشفى سوهاج الجامعي وهو ما تم التأكيد عليه، واتخاذ خطوات جادة في هذا الشأن من قبل من خلال اجتماعات المجلس الإقليمي للصحة بمحافظة سوهاج، وتوقيع بروتوكولات تعاون بين الجانبين لتبادل الخبرات والإمكانات المتاحة بما يعود بالنفع على الطبيب والمريض معا، مشيرا إلى انه يتم التنسيق حاليا بين مديرية الصحة ومستشفى سوهاج الجامعي لتشغيل أقصي طاقة لغرف العمليات مع حصر كل المستلزمات الطبية اللازمة للعمليات، وبدء الإعداد لتوفير القوى البشرية المدربة لتنفيذ مبادرة السيد رئيس الجمهورية.
 
وما هي المشروعات القومية التي نفذتها المحافظة خلال الـ 3 سنوات الأخيرة ؟
 
هناك عدد كبير من المشروعات القومية التي بدأ تنفيذها على أرض سوهاج، منها البدء في تطوير العشوائيات، وقد نجحت المحافظة في تطوير منطقة «السمكاكين»، والانتهاء من إنشاء مجمع عمارات الإيواء الجديدة بأولاد عزاز، وبالنسبة لقطاع الطرق والكباري فقد تم الانتهاء من تنفيذ محور كوبري جرجا بدار السلام، والانتهاء من تنفيذ كوبري طهطا العلوي على السكة الحديد الانتهاء من كوبري البلينا، والانتهاء من كوبري جرجا على السكة الحديد، كما أوشكت المحافظة علي الانتهاء من كورنيش النيل الغربي، والانتهاء من تنفيذ طريق الجامعة الجديد، وازدواج طريق «سوهاج - قنا الغربي»، كما بدأت المحافظة مؤخرًا في دراسة ازدواج طريق «سوهاج - أسيوط الشرقي»، ودراسة إنشاء طريق سوهاج - الوادي الجديد.
 
وبالنسبة لقطاع مياه الشرب والصرف الصحي، فقد تم الانتهاء من تنفيذ محطة مياه دار السلام، والانتهاء من تنفيذ محطة مياه السكساكة، ومحطة مياه غرب سوهاج بمنطقة "الشوش"، والانتهاء من إنشاء محطة مياه سوهاج الجديدة، كما انتهت المحافظة من توقيع بروتوكول تعاون مع جمعية أصدقاء ضد السرطان لتغطية قرى 14 قرية بمركز أخميم بالصرف الصحي، وبالنسبة لقطاع الصحة تم افتتاح فرع مؤسسة الكبد المصري، وإنشاء «القومسيون الطبي» لذوى الإعاقة، والبدء في تنفيذ أعمال إنشاء مستشفى بلصفورة لعلاج الإدمان، البدء في أعمال إنشاء مستشفى الصحة النفسية بسوهاج، والانتهاء من إحلال وتجديد المستشفيات العامة .
 
وماذا عن المشروعات التنموية التي نفذتها المحافظة بالمناطق الصناعية ؟
 
نفذت سوهاج خلال الـ 3 سنوات الأخيرة عدد من المشروعات التنموية بالمناطق الصناعية، كان علي رأسها الانتهاء ممن إنشاء مصنع أخشاب بغرب مدينة طهطا، وتم وضع حجر الأساس لمجمع مصانع مواد البناء بغرب جهينة، وتم وضع حجر الأساس لمجمع مصانع السيراميك والبورسلين بغرب جرجا، البدء في ترفيق مدينة الأثاث بغرب، أما بالنسبة للمشروعات الخاصة لقطاع البترول فقد تم افتتاح توسعات مصنع البوتاجاز بالأحايوة، وبدأت المحافظة في استئناف العمل بمتحف سوهاج القومي، كما بدأت تطوير منطقة أبيدوس ومنطقة أخميم واستقبال مجموعة من الفنادق العائمة بالمحافظة، واستقبال أفواج سياحية بمنطقة إبيدوس.
 
وما هي أخر تطورات العمل في المنطقة الصناعية غرب مدينة طهطا باعتبارها ضمن المشروعات القومية التي تتابعها القيادة السياسية؟
 
هناك عدة مشروعات بدأ العمل بها في منطقة غرب طهطا .. حيث بدأ العمل في مجمع الأثاث بتكلفة إجمالية 450 مليون جنيه، منها 190 مليون جنيه كمرحلة أولى ويضم مجمع الأثاث أكثر من 200 هنجر وورشة ومدرسة للتعليم الفنى، ومجمع سكنى للصناع ويضم جميع الخدمات من مسجد ومركز صحى ووحدة إسعاف، إضافة إلى وحدة حماية مدنية وخطوط سيرفيس تربط المنطقة الصناعية بمدينة طهطا لسهولة تنقل الصناع والعاملين من وإلى مجمع الأثاث.
 
 كما انتهت المحافظة من تنفيذ مصنعا لإنتاج الخشب المضغوط من سيقان الذرة الرفيعة بالمنطقة الصناعية بغرب طهطا والذي يبلغ رأس ماله 120 مليون جنيها وبطاقة إنتاجية 30 ألف متر مكعب سنويا حيث ينتج الخشب المضغوط الناتج عن المخلفات الزراعية خاصة "البوص" والتي تحتوي على 70% أليفاف خشبية، كما أن المصنع يمثل خطوة هامة للحفاظ علي البيئة بمحافظة سوهاج حيث يقوم بتجميع البوص لإنتاج أخشاب نحتاج إليها، ويخلص الفلاح من الطرق التقليدية للتخلص منها والتي كانت تتم عن طريق حرق تلك المخلفات بالحقول مما يمثل خطرا على البيئة والمواطنين، كما أنه وفر العديد من فرص العمل لأبناء سوهاج، كما تم الانتهاء من ترفيق مجمع الأثاث بالمنطقة الصناعية بغرب طهطا علي مساحة 70 فدان  بتكلفة 195 مليون جنية .
 
كنتم قد أعلنتم عن إنشاء أول مصنع لإنتاج الخشب من سيقان شجر الموز.. ما هي أخر تطورات العمل به؟
 
فكرة إنشاء مصنع لإنتاج الأخشاب في مدينة الكوثر من سيقان الموز جاءت كمبادرة أولًا للتخلص من المخلفات الزراعية لشجر الموز وتحويل هذه المخلفات إلى أخشاب، وبدأت بالفعل التجارب التشغيلية بالمصنع للسوق المحلي والتصدير للسوق الدولي، حيث بدأ تشغيله منذ عام تقريبًا وبدأ تصدير إنتاجه إلى إفريقيا والأردن ، كما أن عدد من المستثمرين هم أصحاب الفكرة، وقد ساعدتهم المحافظة في تذليل كافة العقبات التي تواجه إجراءات التراخيص والتشغيل .
 
وأخيرًا.. إلى أين وصل مشروع الري الحقلي المطور بمحافظة سوهاج باعتباره تقنية جديدة لمواجهة شح المياه ؟
 
 انتهت محافظة سوهاج من تنفيذ تطوير 3 آلاف فدان بالمحافظة ضمن مشروع الري الحقلي المطور من إجمالي 6 آلاف فدان مستهدفه بنهاية عام 2018،  كما تم الانتهاء من إنشاء 15 محطة ري مطور على ذمام المساحة المحددة كنماذج إرشادية بالمحافظة تنفيذا لتوصيات البرنامج القومي لتطوير الري الحقلي في الأراضي القديمة، كما أن تكاليف التطوير التي يتم فرضها على المزارعين عبر قروض ميسرة للمزارعين ممولة من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «الإيفاد» يتم تقسيطه على 20 سنة، وذلك حسب قيمة الفدان التي تحددها وحدة تطوير الري الحقلي المسئولة عن إدارة المشروع بوزارة الزراعة والتي تتناسب مع تكاليف المشروع .
 
 
 
 

رابط دائم :

أضف تعليق