رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الثلاثاء 14 اغسطس 2018

وزير الزراعة ونائبته وفريق علمي يتفقدون مشروع «غرب المنيا»

25 يونيو 2018

تفقد الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، يرافقه الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، وفريق علمي من الخبراء والمتخصصين في مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني المختلفة بالجامعات المصرية ومركزي البحوث الزراعية والصحراء، مشروع استزراع الـ20 ألف فدان بمنطقة «غرب غرب المنيا»، للوقوف على الإجراءات والخطوات التي تجرى حاليا بالمشروع.
 
وكان في استقبال وزير الزراعة والوفد المرافق له، عند مدخل المزرعة، اللواء عصام البديوي محافظ المنيا، حيث أعرب عن ترحيبه بوفد الوزارة، كما شارك في جلسة مناقشات الفريق العلمي، مثمنا الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل تحقيق التنمية الزراعية عامة وفي هذا المشروع بوجه خاص.
 
وأكد وزير الزراعة، أن مهمة الفريق العلمي ليست التقييم ولكن المراجعة للأعمال التي تمت حتى الآن، للوقوف على النقاط الإيجابية بالمشروع، والنقاط الواجب تحسين الأداء فيها، فضلا عن المقترحات الواجب اتباعها خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أنه تم تقسيم الفريق العلمي إلى ثلاث مجموعات عمل هي: الانتاح الحيواني، الأراضي وإدارة المياه والهندسة الزراعية، فضلا عن مجموعة الإنتاج النباتي.
 
وأضاف أبوستيت، أن مجموعات العمل من المقرر أن تنتهي من إعداد تقاريرها النهائية خلال خمسة أيام، ليتم إعداد تقرير نهائي مجمع وعرضه الأحد المقبل خلال اجتماع موسع لفريق الخبراء كاملا، يعقد بديوان وزارة الزراعة.
 
وأشار وزير الزراعة، إلى أنه سيتم إعداد خطة تنفيذية لتوصيات ومقترحات فريق الخبراء، على أرض الواقع، بحيث يجرى البدء في تنفيذها على أقصى تقدير منتصف يوليو المقبل، والتخطيط لزراعة محاصيل الموسم الشتوي.
 
وتوجه أبوستيت، بالشكر والتقدير لكل من بذل جهد بالمشروع خلال الفترة السابقة من العاملين به وحتى القائمين على إدارته، مشيرا إلى أنهم واجهوا الفترة الماضية تحديات غاية في الصعوبة، وظروف بيئية غير ملائمة على مدار الشهور الماضية، ورغم ذلك كان لديهم الإصرار والعزيمة لتحقيق الإنجاز، وبالتالي فإن اية سلبيات لا تتعلق بإخلاص العاملين على المشروع وإدارته.
 
وقال إن أي مشروع زراعي معرض للتأثيرات السلبية للظروف البيئية التي من الممكن أن تؤثر على الإنتاج النباتي والحيواني.
 
وقام وزير الزراعة ومرافقيه بتفقد محطة الإنتاج الحيواني بالمشروع، والتي تحقق فيها معدلات إنجاز عالية، حيث تفقد عنابر التسمين والأمهات، فضلا عن الولادات الجديدة والتي تمثل بشائر للرؤوس الموجودة حاليا في المحطة، كما وجه باستكمال الطاقة الاستيعابية للمحطة.
 
كما تفقدوا الصوب الزراعية والمنزرع بها محاصيل: الفلفل، الخيار، الطماطم، الجرجير، والباذنجان، فضلا عن الزراعات المكشوفة لمحاصيل: الذرة، دوار الشمس، الرمان، الزيتون، الجوافة، الليمون، والعنب والمورينجا، فضلا عن تفقد معمل تحليل التربة والمياه والنبات التابع لمعهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة، والذي تم تجهيزه بأحدث الأجهزة والمعدات في هذا المجال، فضلا عن الاطلاع على تجربة المعمل في إنتاج الكومبوست من المخلفات الزراعية المختلفة، ليتم استخدامه في تسميد التربة.
 
من جهتها قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، إن مزرعة الإنتاج الحيواني النموذجية بمشروع غرب غرب المنيا، تعد نواة للتنمية الحقيقية بالمنطقة، حيث توفر المزيد من فرص العمل، وتساهم في تنمية الثروة الحيوانية.
 
وأوضحت أنه من المهم أن يكون هناك تكامل حقيقي بين الإنتاج الحيواني والنباتي، حيث يتم استخدام المخلفات الحيوانية في عمل كومبوست يتم به تسميد المساحات المنزرعة بالمشروع، لافتة إلى أن هذه المزرعة تدار بأسلوب علمي بداية من التخطيط مرورا بكافة مراحل التنفيذ والرعاية والتغذية والتحصينات والتحسين الوراثي والحلاب الآلي، حيث وصل عدد العجلات العشار إلى ٤٠٠ رأس وعدد الولدات إلى ٦٩ ولدة.
 
وأشارت إلى أنه سيتم زيادة أعداد الماشية واستكمال الطاقة الاستيعابية وإدخال عجول تسمين، حيث يمكن إضافة ٦٠٠ من عجول التسمين، كذلك سيتم عمل وحدة بيطرية لدعم المشروع ورعاية الحيوانات، وزيادة إنتاج الألبان سيتم إنشاء مصنع لإنتاج الجبن الموتزاريلا.
 

رابط دائم :

أضف تعليق