رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 يونيو 2019

بالصور.. باحث يبتكر "تركيبة جهنمية" تضاعف حجم وإنتاجية المحاصيل وتخفض 80% من استهلاك السماد

1 نوفمبر 2015

لم يتملكه اليأس رغم المصاعب والمعوقات التى مر بها.. وأصر على الإستمرار في مسيرته لتنمية الزراعة في بلده، رغم العروض والاغراءات التى تعرض لها من دول كثيرة مثل السعودية، السودان وعُمان.. هكذا روى الدكتور الشاب أحمد عبد الرحمن، عضو مجلس علماء مصر، وصاحب تركيبة "الدهب المصرى" قصته لـ"لأهرام الزراعى"، وهي التركيبة التي من الممكن أن تجعل مصر تكتفي ذاتيا من كل محاصيلها الزراعية.

استهل حديثه "بدأت التجارب منذ عام 2005، واستغرق البحث عن مستخلص عضوى، لرفع العناصر التى يحتاجها النبات وتثبيتها أثناء عملية الرى لبقائها فى التربة وتحقيق أقصى استفادة للنبات نحو7  سنوات، ولكن كانت نسبة الزيادة ليست كبيرة، مما دفعنى إلى العمل بكبرى الشركات العالمية بكندا، فرنسا وألمانيا لتحقيق التوازن الكيميائى للتركيبة ضبط المقادير واستغرق ذلك نحو 3سنوات".

وتابع، كانت أولى التجارب بمحافظة سوهاج من جانب أحد المزارعين، وبصراحة النتائج أذهلتنى وفاقت توقعاتى، فقد بلغت إنتاجية فدان الذرة 30 إردباً، فى حين أنه فى أرض مجاورة تستخدم الطرق التقليدية بلغت نحو 12 إردباً فقط، ثم تم التطبيق على محصول القمح بنفس المحافظة وكانت النتيجة أن حجم سنبلة‪ ‬القمح تضاعفت عن الاخرى التقليدية، فمن المعتاد أن تكون نسبة التفريع (4-3 ) ووصلت مع هذه التركيبة إلى(14-9 )، وتم حصاد خلال العام الماضى نحو34 إردباً للفدان، فى حين أنه يتم الحصول على 15إردباً للفدان بالزراعة التقليدية على عكس ما يتم إعلانه من الحصول على18 إردبا للفدان نتيجة خلل رصد الأرقام، لأنها تصدر عن تجارب المراكز البحثية فى الحقول الاسترشادية وهذا ينافى الواقع لأنها لا تأخذ فى الاعتبار العوامل المناخية والإصابات الحشرية وغيرها.

الفرق بين حجم وتفريع وملىء سنبلة القمح بعد استخدام التركيبة

وأكد"عبد الرحمن" أنه تم استخدام هذه التركيبة العضوية على العديد من المحاصيل مثل بنجر السكر، البصل، الأرز، السمسم، الفول السودانى، بطيخ اللب، القطن، والخيار، لافتاً إلى أنها مادة تصلح للمحاصيل كافة، وهذا كان خارج التوقعات فقد حبا الله التجربة بعدة مزايا كانت خارج الحسبان، فعلى سبيل المثال أثبتت فاعليتها فى المياه، أى أنها تفيد النبات أثناء عملية الرى، معرباً عن سعادته لأن هذه هدية من الله نتيجة تعب سنوات طويلة والمجهود الفردى خصوصاً بعدما واجه تحديات ومعوقات من العمل الجماعى، لأن هذا النوع من العمل فى مصر مفهوم بشكل خاطئ أن المجموعة التى تقوم بالمساعدة كل عضو فيها يعتقد أنه صاحب الفكرة ومنهم من ينسبها إلى نفسه، رغم أنهم ليسوا سوى معاونين لصاحب الفكرة لكى يخرج العمل بشكل جيد، مع الاحتفاظ بحقوق الملكية الفكرية لصاحبها.

لوف تم زراعته باستخدام التركيبة

وعن ما حققه من نجاح فى محصول بنجر السكر فى قنا قال"عبد الرحمن" أن نسبة السكر وصلت إلى نحو 21% فى حين أنه من المعتاد أن نحصل على (16-12%) فقط، مشيراً إلى أنه يمكن أن يساهم فى حل أزمة قصب السكر، ليكون بنجر السكر بديلاً عنه لاحتوائه على نسبة أكبر من السكر، وقد وصلت أما إنتاجية فدان الأرز باستخدام هذه التركيبة فى البحيرة إلى نحو خمسة أطنان، فى حين تراوح إنتاج الأراضى المجاورة ما بين(3.5-1.5)طن نتيجة لسوء المعاملات الزراعية والإفراط فى استخدام الأسمدة دون إرشادات، وفى هذا الصدد كرمه اللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة السابق فى احتفالية شعبية بمركز الدلنجات، نظراً لأن التركيبة آمنة على صحة الإنسان.

وأضاف "تم استخدام هذه التجربة فى محافظات سوهاج، قنا، المنوفية، الغربية، الفيوم، المنيا، البحيرة، وأسيوط بأرض تابعة لوزراة الدفاع، مشيراً إلى أن هذا دليل على أن هذه المادة العضوية يصلح استخدامها فى جميع أنواع التربة، المالحة والمجهدة والتى تعانى من الجفاف، والأراضى القديمة" وبذلك لا تستهلك كميات من المياه أو تحتاج حفر آبار جديدة، فهى تتأقلم مع الظروف كافة وتعطى أفضل النتائج، مؤكداً أن أقل نسبة زيادة فى الإنتاجية بلغت50%، فى حين بلغت400% فى محصول القطن المزروع بالفيوم كما أن نسبة الزيادة25% ستوفر استصلاح 1.5 مليون فدان، و50%ستوفر نحو3ملايين فدان نتيجة التوسع الرأسى، وهكذا.. خاصة فى ظل محدودية الأرض والمياه التى نعانى منها وستزداد خلال السنوات القادمة.

زراعة الكرنب بمزرعة وزارة الدفاع

وأشار إلى أن النبات له طبيعة خاصة فلا يمكن التنبؤ بموعد وكم احتياجه للعناصر الغذائية التى يحتاجها أثناء النمو، لذا تم وضع كل ما يحتاجه النبات فى آخر مراحل النمو الخضرى لكى يتم تثبيته فى التربة لمدة 15 يوماً فى الخيار و30 يوماً فى المحاصيل الأخرى.

ولفت "عبد الرحمن" إلى أن المادة غير مكلفة تماماً، فقد تصل تكلفة الفدان الواحد 250 جنيهاً وبذلك ستوفر ما بين 25% من استهلاك الأسمدة وأحياناً 80% مثلما حدث فى إنتاج السمسم فى محافظة البحيرة، فضلاً عن أنها ليست بحاجة لتكنولوجيا عالية للتصنيع، بل تحتاج قراراً سيادياً من الدولة لتعميمها والاستفادة منها مع تخصيص نسبة تحددها الدولة "لكى أعيش أنا وأولادى حياة كريمة، متابعا كان من الممكن أن أوافق على عروض السودان أو السعودية أو الجزائرأو عمان لإقامة مصنع لإنتاج هذه المادة، لكن رفضى حرصاً على تطبيقها فى مصر أولا".

تضاعف حجم بنجر السكر ومحتواه السكري

واستطرد حديثه: «منذ عام 2003 ونحن نسمع دعوات لتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح، والحمد لله توصلنا للمادة التى تحقق ذلك فى سنة واحدة، وتحقق مخزوناً جيداً خلال سنتين، إذا تم تعميم الفكرة على أنحاء الجمهورية، وإنشاء صوامع للتخزين حتى لا يضيع الإنتاج هباءً فكل حضارات العالم بنيت على الزراعة "يجب أن نكتفى بغذائنا".

 وتابع "التجربة كتبت شهادة وفاتها، طالما دخلت مركز البحوث الزراعية، لوجود من يعرقل أى فائدة تعم على مصر..وهو بحاجة لنظرة وقرار سيادى من وزير الزراعة ورئيس الجمهورية شخصياً".. "لكن أنا صبور لأننى صعيدى (دماغى ناشفة) إلا إذا تعلق الأمر بأسرتى التى تحملت معى كل هذه المصاعب؛ أريد أن يصل اختراعى للفلاح البسيط بأقل سعر للحصول على غذاء آمن وحل مشاكل الأسمدة وقلة الموارد، فضلاً عن تحويل خسائر بنك التنمية والائتمان إلى مكاسب".

الفرق في محصول البصل بعد استخدام التركيبة بالمقارنة بحقل مجاور

وانهى كلامه قائلا" أننى بصدد إرسال مذكرة لرئيس الجمهورية موضح بها كل ما واجهته بشكل موثق..لكى ينصفنى بعد الله ويضمن تأمين تجربتى والمادة العضوية." "فإذا ضاقت بى السُبل ولم أجد قراراً سيادياً ينصفنى سوف أتعاقد مع أى مستثمر لإنتاج المادة العضوية مع تخصيص نسبة أحددها".. الباحثين بمصر يعانون من عرقلة أفكارهم غير التقليدية وتجاهل المسئولين، وهذا لا يساهم فى تنمية مصر حتى لو هناك مائة رئيس نشيط ووطنى مثل السيسى..

الباحث دكتور أحمد عبد الرحمن

رابط دائم :

أضف تعليق

كفر الشيخ

زارع بنجر وعاوز اجرب التجربه لو سمحت

مزارع

انا من اليمن واريد تجربتها في البصل حقي انا مواطن محاصر في اليمن لا اسمده تدخل لاعندنا واذا دخلت اسعارها مرتفعه جدا جدا فافعل خير ودلني ايش افعل للبصل يا عالم ودكتور

مزارع

انا من اليمن واريد تجربتها في البصل حقي انا مواطن محاصر في اليمن لا اسمده تدخل لاعندنا واذا دخلت اسعارها مرتفعه جدا جدا فافعل خير ودلني ايش افعل للبصل يا عالم ودكتور

التعاون

د احمد من فضلك اريد التعاون مع سيادتكم اريد ان أستفيد منها بأرضى بالبحيرة ارسل المذكره للرئيس مركز البحوث وغيره روتين و فقط للتواصل elfeky20002000@yahoo.com

كيف

اذا انت اجريت تجاربك بمزارع الجيش كيف لم يتبنى مشروعك وهو له مصانع اسمدة وكيماويات تابعة لجهاز الهدمة الوطنية وكذلك الهيئة العربية للتصنيع مصنع كفر الزيات وكثير من المصانع اليس غريب الامر

ليه جهنمية خليها تركيبة طيبة كشجرة طيبة

اختيار الاسماء له عامل يضيف البركة او يمحقها

التواصل

كيف يمكن التواصل مع الدكتور تليفونيا 01001764363

دراسة البحث

ارجو ان يناقش علماء الزراعه ممثلين فى مراكز البحوث وكليات الزراعه هذا البحث بأستفاضه ويبدو ن رأيهم السليم وبعد ذلك تأتى أى قرارات أخرى بتعميم هذا البحث

التواصل مع د احمد عبد الرحمن

السلام عليكم برجاء الافاده عن طريقه التواصل مع الدكتور احمد عبد الرحمن و ذلك للاستفاده من خبراته و شكرا لكم

سوهاج طما

أرجو التواصل للتجربه الشخصيه في ارضي رقم تليفوني 01113631600