رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأربعاء 19 يونيو 2019

200 ألف فدان جاهزة للاستثمار الزراعي بتوشكى.. وإنشاء غرفة للتحكم عن بعد في الآبار الجوفية

22 اكتوبر 2015

أعلن دكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى أن هناك نحو 200 ألف فدان جاهزة لطرحها للإستثمار الزراعي في المرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان من  500 ألف فدان من إجمالي المساحات، المستهدف زراعتها بالمرحلة الأولى من المشروع، مشيرا إلى أن هناك إصرارا من الحكومة على إحياء مشروع توشكى، باعتباره من المشروعات القومية الواعدة لتحقيق النهضة الشاملة ودفع عجلة الاقتصاد الوطنى، لافتا إلى أن الدولة تولى اهتماما كبيرا بالمشروعات العملاقة مثل "توشكى ومحور قناة السويس وتعمير سيناء"،  باعتبارها الأمل لخروج مصر من الوادى الضيق وإقامة مجتمعات عمرانية جديدة. جاء ذلك خلال جولته بمشروع توشكى ومحافظة أسوان.

وأضاف أن إجمالي المساحات التي تم زراعتها بمشروع توشكي تصل إلى 60 ألف فدان، مشددا على أن نجاح مشروعات يعتمد على حسن إدارة المياه من خلال منظومة مراقبة للتشغيل من خلال التنسيق بين وزارات الري والانتاج الحربي والاتصالات، مشيرا إلى أن الوزارة ملتزمة بتوفير مياه الري اللازمة لاستصلاح 400 ألف فدان بالمنطقة، لاسيما أنه تم الانتهاء من تبطين الترعة المغذية لزمام 17.5 ألف فدان المخصصة لشباب الخريجين في مشروع المليون ونصف مليون فدان. 

وأوضح انه سيتم الانتهاء من 102 بئر في مشروع توشكي لاستصلاح 25 ألف فدان بالمنطقة بالاضافة إلى أن شركة الظاهرة الإماراتية تعهدت للحكومة باستصلاح 6 الاف فدان كل 3 شهور وهو ما يعد تقدما في أعمال الاستصلاح بالمشروع.

ونوه "مغازى" عن انشاء غرفة للتحكم عن بعد في الابار الجوفية من خلال تردد خاص باستخدام نظم الاتصالات الحديثة بالمحمول والتي يتم تشغيلها في مختلف مناطق مشروعات الاستصلاح لضمان الاستخدام الأمثل للمياه في آي مختلف مناطق الاستصلاح والحد من أية مخالفات لاستنزاف المخزون لضمان استدامة الموارد المائية الجوفية والتي تصل إلى 100 عام طبقا لدراسات وزارة الري.

ولفت وزير الرى، إلى أن مهمة الدولة في مشروع استصلاح الأراضي تعتمد علي توصيل المياه السطحية والجوفية ومحطات الرفع للمياه السطحية أو طلمبات الرفع التي يتم تشغيلها بالطاقة الشمسية ومسؤولة عن شبكات الطرق والبنية التحتية بالإضافة إلى إنشاء مراكز إرشاد زراعي لتحديد التركيب المحصولي ومناطق الخدمات لكل تجمع زراعي بمعرفة وزارة الاسكان، مضيفا انه تم اعتماد ضوابط لتشغيل الابار الجوفية بالمشروع تشمل تحديد كمية المياه والا تتجاوز المسموح به واستخدام الطاقة الشمسية وعمل خزانات أرضية للري الليلي واختيار المحاصيل غير الشرهه للمياه وذات عائد إقتصادي وحظر استخدام الري بالغمر باستخدام الري بالتنقيط، كما أنه سيتم تحديد المقننات المائية لكل مستثمر لضمان استدامة المياه لمدة 100 عام وهي قابلة للزيادة والاستفادة من تجارب الماضي لعدم تكرار أخطاء الماضي في المشروعات السابقة وان يكون الالتزام بالمقننات المائية للتركيب المحصولي بكميات مياه أقل وتكلفة اقل.

وقد أعطى" مغازى" إشارة البدء لاستخدام الطاقة الشمسية فى تشغيل الآبار الجوفية، حيث افتتح أول بئر حكومية فى مصر تعمل بالطاقة الشمسية بتوشكى، وذلك ضمن خطة الحكومة فى الاعتماد على الطاقة الشمسية فى تشغيل الآبار الجوفية الخاصة بالمشروع، الأمر الذى سيساعد فى توفير تكاليف السولار، والوقود اللازم لتشغيلها، وعدم إرهاق شبكة الكهرباء فى مصر. 

رابط دائم :

أضف تعليق

حدائق حلوان

عاوز ٥٠ فدان