رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 يونيو 2019

وزيرة البيئة تناقش دعم المبادرة المصرية لدمج الاتفاقيات البيئية الثلاثة بجوهانسبرج

8 مارس 2019

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة السفيرة جوسيفا لينيل ساكو مفوضية الاتحاد الإفريقي للزراعة والبيئة لبحث التعاون المشترك لصالح القارة السمراء في ظل تولي وزيرة البيئة المصرية منصب رئيس المؤتمر الرابع عشر لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، ويأتي ذلك على هامش مشاركة الوزيرة في فعاليات القمة الأفريقية الرابعة للاستثمار في القدرة على مواجهة التغيرات المناخية (ACRIS IV) بجوهانسبرج في جنوب أفريقيا تحت عنوان "تصعيد طموح العمل المناخي في أفريقيا".

وتناول الجانبان خلال اللقاء الإعلان السياسي الافريقي الصادر عن مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي COP 14، حيث أعربت مفوضية الاتحاد الأفريقي عن دعمها للاعلان، واقترحت ان يتم ادراجه في جدول الاعمال الرئاسي للاتحاد الأفريقي في يناير المقبل من خلال ادارجه في جدول أعمال لجنة الزراعة والبيئة والمياه والتي ستعقد أواخر العام الحالي.

وشددت المفوضية على دعم مصر بكونها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي لدعم ملف البيئة ليكون عام 2020 في الاتحاد الافريقي عام البيئة وتغير المناخ. كما أشارت المفوضية إلى اهتمامها بالتعاون مع وزيرة البيئة المصرية لبلورة مبادرة ربط الاتفاقيات البيئية الثلاثة (التنوع البيولوجي وتغير المناخ والتصحر) والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح مؤتمر التنوع البيولوجي COP 14، ورحبت بدعوة وزيرة البيئة لحضور ورشة العمل المزمع عقدها على هامش اجتماعات لجنة الأمم المتحدة للبيئة UNEA المقرر عقدها الاسبوع المقبل في نيروبي بكينيا لمناقشة مبادرة الاتفاقيات الثلاثة، وذلك بحضور السكرتيرة التنفيذية للاتفاقية لضمان ادراج الشواغل الافريقية في هذه المبادرة، دعما لدور مصر الريادي في افريقيا.

تم الاتفاق خلال اللقاء على التنسيق المشترك لعقد ورشة عمل خاصة لمتابعة الاعلان السياسي الافريقي الخاص بالتنوع البيولوجي في النصف الثاني من هذا العام للاستمرار في حشد مكاسب سياسية للقارة الأفريقية في رسم خارطة الطريق 2050 للتنوع البيولوجي.

رابط دائم :

أضف تعليق