رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 ديسمبر 2018

مصر تقيم أول بورصة سلعية للحبوب بالشرق الاوسط

1 فبراير 2016

أعلن الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية أنه تم الإنتهاء من دراسات الجدوى لإنشاء وإقامة أول بورصة سلعية للحبوب في مصر ومنطقة الشرق الأوسط والتي أعدتها شركة سيجما للبورصات العالمية وهي ممثلة لتحالف من عدة شركات عالمية.

وأشار حنفى خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الإثنين بالوزارة إلي أن تكلفة الدراسة بلغت نحو مليون و300 ألف جنيه تحملتها شركة سيجما التي ستقوم بإنشاء هذه البورصة في مصر خلال هذا العام باستثمارات أجنبية أولية 300 مليون جنيه تزيد حسب الاحتياجات خلال السنوات المقبلة حيث سيتم في البداية التداول على 8 سلع .

وأضاف حنفي أن البورصة السلعية تهدف إلى حماية المزارع الصغير من تقلبات الأسعار وتوفر لسلعته سعر مجدي حيث 60% من الحيازات الزراعية الموجودة بمصر أقل من فدان، وتشجع علي زراعة أنواع معينة وجيدة من الزراعات وتزيد من الاستثمارات في القطاع الزراعى، وتجذب الاستثمارات المحلية والخارجية وتوفر الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، كما تؤدى إلى الارتقاء بالزراعة وتوفير السلع للمواطنين بأسعار مخفضة وزيادة التصدير للخارج.

وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه كان من المقرر أن تستغرق دراسة الجدوى 3 شهور، وتم الإنتهاء منها في شهرين ومن المتوقع التداول خلال السنة الأولى فى البورصة على عقود بنحو 2 مليون عقد تزيد خلال 5 سنوات إلى 9 ملايين ونصف عقد، وسيتم إقامة 130 مكتب سمسرة للتعامل مع البورصة من خلال 65 ألف متداول، وأن المزارع سوف يبيع سلعته بالبورصة فقط ولكن هناك من يضارب عليها خلال التعاملات بالبورصة، مشيرا إلي أن البورصة هي تطوير لسلاسل الإمداد بالنسبة للسلع وخاصة سلعة القمح وكان أخرها رغيف الخبز الذى تم القضاء علي الطوابير الخاصة به، وحاليا تم تطوير 105 شون ترابية وتحويلهم إلي شون حديثة متطورة، وجارى إنشاء نحو 60 صومعة لحفظ الأقماح وربط شركات الجملة ومخازنها وهيئة السلع التموينية، وباقي الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وشبكة نقل حديثة بشبكة إلكترونية موحدة.

من جانبها أشارت الدكتورة إيمان المطلق رئيس شركة سيجما العالمية للبورصات السلعية إلى، أنه تم اختيار مصر لإقامة أول بورصة سلعية في الشرق الأوسط ، نظرا للاستقرار السياسي ورؤيتها التنموية المستقبلية ومشروع قناة السويس الجديدة وموقعها المتميز كمحور لوجستي عالمى يتوسط قارة أفريقيا وأسيا.

رابط دائم :

أضف تعليق