رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأحد 16 يونيو 2019

وزيرة البيئة تستقبل سفير كندا وتتلقى دعوة للمشاركة في قمة الطبيعة بمونتريال

7 ابريل 2019

استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بالسيد جيس داتون سفير كندا لبحث آليات التعاون المشترك في مجالات التنوع البيولوجي وتغير المناخ، وتلقت الدعوة للمشاركة في قمة الطبيعة بمونتريال باعتبارها الرئيس الحالي لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي COP 14.

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد ، أنها ستقوم بدراسة جدول أعمال وإبداء الملاحظات عليه باعتبار أن مصر الرئيس الحالي لمؤتمر التنوع البيولوجي كما عبرت عن اعتزازها بالتعاون بين مصر وكندا في مجال البيئة، واستعرضت جهود مصر كرئيس لمؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي COP 14 وتعاونها مع بولندا رئيس مؤتمر الأطراف لاتفاقية التغيرات المناخية COP 24 لخلق تناغم بين عمل الاتفاقيتين وإطلاق عدد من المبادرات ومنها مبادرة ابطال التنوع البيولوجي لتشجيع الشباب على العمل في هذا المجال.

وطالبت الوزيرة السفير بالتنسيق مع نظيرتها الكندية لعقد احتماع هاتفي في أسرع وقت للتنسيق والتناقش بشأن هذه القمة المرتقبة في مونتريال والأهداف المنشودة من إقامتها كما وشددت على أن مصر تبذل جهودا حثيثة في رسم خارطة طريق التنوع البيولوجي 2050 من خلال مداخلات ومشاركات مختلفة في المحافل الدولية ، إلى جانب خلق اهتمام سياسي بقضية التنوع البيولوجي وربطها بالتغيرات المناخية وخلق تعاون حقيقي بين كافة الجهات في هذا المجال.

وأوضحت الوزيرة أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في افتتاح مؤتمر التنوع البيولوجي يعد رسالة قوية حول ضرورة تحقيق بيئة قوية تتمتع بصحة مواردها الطبيعية لتحقيق التنمية المنشودة، والتأكيد على أهمية دمج التنوع البيولوجي في القطاعات التنموية، وأضافت أن مصر من خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي وجهودها في مجال تغير المناخ تحرص على دعم الدول الأفريقية لتحقيق طموحاتها في مجال مواجهة آثار التغيرات المناخية بما لا يؤثر على خططها للتنمية.

ومن جانبه، أكد السفير الكندي على دعم بلاده ل مجال التنوع البيولوجي من خلال رئاستها لمؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي، مشيرا إلى التزام كندا نحو دعم الدول النامية لتحقيق أهداف التنمية، كما أشار إلى حرص اهتمام بلاده بمشاركة مصر في قمة الدول الصناعية السبع الكبرى بفرنسا والموضوعات التي ستطرحها خلال القمة.

حيث أكدت الوزيرة أن المبادرة المصرية التي تم إطلاقها خلال اعلان مؤتمر التنوع البيولوجي لدمج مسارات اتفاقيات الأمم المتحدة الثلاث (تغير المناخ، التصحر، التنوع البيولوجي) ستكون أحد الموضوعات الهامة التي ستطرحها مصر خلال القمة، بالإضافة إلى رؤية مصر في دعم دمج القطاع الخاص والمجتمع المدني في العمل البيئي ورفع الوعي بقضايا البيئى، من أجل دمج الأجيال القادمة في خطط صون الموارد الطبيعية من البداية.

رابط دائم :

أضف تعليق