رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 24 اغسطس 2017

نائب: البطاطس محصول واعد بمشروع الـ1.5 مليون فدان.. ونحتاج آلية لزيادة الأسمدة المدعمة للمزارعين

أكد الدكتور حسين الحناوي رئيس اتحاد منتجى ومصدرى الحاصلات البستانية، أن تصدير البطاطس حتى أمس بلغ نحو 750 ألف طن، وأن الاتحاد يعمل لدعم صغار المزارعين من خلال ادخال الممارسات الزراعية الجيدة، وأنه تم الإتفاق مع الفاو حتى يمكن اتاحة الفرصة لانتاجهم من الوصول  الى السوق العالمى .

وأضاف، كما تم إقامة صوب لزراعة خضراوات عضوية بالمنيا، بانتاجية عالية وتتمع بطلب كبير فى السوق العالمي، بالإضافة لمشروع مع الهيئة الإنجيلية بالمنيا لرفع مستوى محاصيل صغار المزارعين لترقى للتصدير، جاء ذلك، خلال ملتقى اليوم الختامى لتقييم أصناف تقاوى البطاطس المستوردة من هولندا.

ومن جانبه، قال المهندس محمد نبيل، ممثل الشركة الهولندية المصدرة لتقاوى البطاطس: إنه يتم الانفاق ما بين 7 - 8 ملايين يورو سنويا على الأبحاث العلمية، وتم اختيار 7 أصناف لا تتعرض للآفات وذات إنتاجية عالية ومناسبة للسوق المصرى، وتم زراعتها فى المنوفية والغربية والصالحية، حيث أشاد المزارعين بالنتائج المبهرة للأصناف، لاسيما فى مقاومتها للآفات والندوة المتأخرة، واحتياجاتها القليلة للسماد الآزوتى مقارنة بمثيلاتها من الأصناف الأخرى، واستهلاكا للمياه، حيث يتم إنتاجها فى العروة الصيفى ويبلغ انتاجها 20 طناً بالفدان، لافتاً الى أن هناك أصناف تناسب السوق الأوروبية وتساهم فى التخسيس.

وقال محمد تمراز عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، «قمنا بزيارات للمزارع فى المحافظات للوقوف على انتاجية البطاطس، لافتا الى أن المزارعين أكدوا أن قيراط البطاطس ينتج طن بطاطس، مشيراً بأن الإنتاجية العالية سلاح ذو حدين، حيث يزيد المعروض عن الطلب، وتكبد المزارعون خسائر 300%، وأن مصر كانت أكبر الدول المصدرة لها، ولكن للأسف نحن الآن نعطى صورة سيئة لمحصولنا فى الخارج، لأنه لا يوجد اهتمام به على المستوى المحلى، مشدداً على أهمية وضع آلية لزيادة الأسمدة المدعمة لمزارع البطاطس، كى تحافظ البطاطس المصرية على مكانتها فى السوق العالمى.

وأوضح الدكتور محمد محمود مدير معهد البساتين، أنه تم تقييم 39 صنفا من الأصناف الجديدة كجهة بحثية هذا العام وكانت النتائج مبشرة، حيث بالفعل زادت الصادرات هذا العام.

ونوه، بأن البطاطس هو المحصول الوحيد الذى يصدر له قرار للمواصفات الاستيرادية والتصديرية، مشيرا إلى أن الـ 1.5 مليون فدان تعتبر من المناطق الخالية من الآفات والتى تصلح لزراعة البطاطس بأقل استخداما للأسمدة.

رابط دائم :

أضف تعليق