رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأحد 16 يونيو 2019

زراعة 100 ألف فدان الخطوة الأولى لإعادة هيكلة الشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي

22 سبتمبر 2015

اعتمد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، تشكيل الجانب المصرى في مجلس إدارة شركة التكامل الزراعى المصرى السودانى، والذى يضم فى عضويته وزير الزراعة، ورئيس مركز البحوث الزراعية، ورئيس قطاع الشؤون المالية والتنمية الإدارية وممثل عن بنك الاستثمار القومى.

كما تم الانتهاء من مقترح هيكلة الشركة وإرساله للجانب السودانى تمهيدا لاعتماده، وضم المقترح ممثلين من الجانب المصرى للشؤون الهندسية والزراعية، وإنتاج التقاوى، والإنتاج الحيوانى، والشؤون المالية والإدارية والقانونية، على أن يكون الخبراء شاغلوا تلك الوظائف مقيمين إقامة دائمة بمنطقة المشروع بولاية النيل الأزرق.

وأفاد وزير الري؛ أن رؤية مشروعات التكامل مع السودان تتركز على مبدأ تحقيق الفائدة للطرفين، من خلال الوصول إلى شراكة متكاملة بين مصر والسودان فى المجالات الزراعية والأمن الغذائى، من خلال إحياء وتدعيم وتوسيع شركات التكامل، بزراعة 100 ألف فدان كـ(مرحلة أولى)، وإنشاء بنية تحتية لمشروعات إنتاج وتصنيع زراعى وحيوانى وسمكى، لتغطية الفجوة الغذائية فى مصر، وتحقيق الفائدة المشتركة للدولتين، كما يتضمن المقترح أيضا؛ التطلع إلى التصدير من خلال الوصول بمساحة المشروعات المشتركة (زراعية – حيوانية – سمكية) فى السودان إلى مليون فدان.

وأكد "مغازى"؛ على قيام الوزارة بإعداد مخطط لمشروعات منشآت الرى لتوفير وتنمية الموارد المائية بمناطق التكامل تتضمن: إنشاء سدود حصاد الأمطار، وتأهيل السدود الحالية لزيادة كفاءتها، وإنشاء حفاير تجميع والاستفادة من مياه الأمطار والسيول الموسمية، وحفر وتجهيز آبار جوفية للشرب والرعى والرى التكميلى أثناء مواسم الجفاف، وتأهيل وإنشاء كبارى صغيرة لتسهيل نقل المحاصيل بمزرعة الدمازين، وتأهيل مآخذ الترع القديمة، والقضاء على ظاهرة انهيارات جسور الترع، بالإضافة إلى الدعم الفنى فى مجال الرى المطور، والتدريب وبناء القدرات المتخصصة والمنح الدراسية فى مجال الموارد المائية.

وأشار الوزير إلى أنه تجرى حاليا إجراءات إعداد مستندات طرح عمليات عاجلة فى مجال تنمية وتوفير الموارد المائية، اعتماداً على مياه الأمطار (400-600 مم/سنة)، والمياه الجوفية المتوفرة فى ولايات النيل الأزرق، وسنار، فى إطار منحة مصرية فى مجال الموارد المائية للسودان فى إطار التكامل الزراعى قيمتها 12 مليون دولار، لافتا إلى 10 ملايين جنيه مناصفة بين الجانب المصري والسوداني للمساهمة في نهوض الشركة من أعبائها خلال الفترة القادمة .

يذكر؛ أن الشركة المصرية السودانية للتكامل تأسست في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، وتعثرت أنشطتها فترة من الزمن، إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس عمر البشير - خلال لقاء القمة المصرية السودانية الأخيرة - قد أكدا على أهمية توطيد سبل التعاون والعلاقات المشتركة، والمضي قدما في تنفيذ العديد من المشروعات المائية والزراعية التي تخدم الشعبين الشقيقين المصري والسوداني وتلبي احتياجاتهما، في ضوء تفعيل أنشطة الشركة بما يحقق طموحات أبناء النيل من مصر والسودان، كما أن شركة الري والاستشارات " إحدى شركات التكامل بين البلدين " ومقرها الخرطوم ، على أتم استعداد لتقديم خبراتها في مجال الري والإنشاءات لدفع مسيرة العمل في مشروعات التكامل .

رابط دائم :

أضف تعليق