رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأربعاء 22 مايو 2019

دراسة: قلة الرمال تعني زيادة تكاليف البناء في ألمانيا.. واحتمال أن يبيع المزارعون أراضيهم الزراعية لاستخراج الحصى منها

23 فبراير 2018

أفادت معلومات من وكالة حكومية ألمانية، بأن قلة الرمال يمكن أن تتسبب في ارتفاع تكاليف البناء في ألمانيا.

وقال المعهد الاتحادي لعلوم الأرض والموارد الطبيعية لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الجمعة، إن"ألمانيا قد تكون غنية بالرمال ولكن هناك خطر حدوث أزمات إمدادات في السوق المحلي، سيما في مواد البناء المهمة".

وتشير دراسة جديدة إلى عدة أسباب، من بينها أن أغلب الرمال وموارد الحصى والحجارة الطبيعية موجودة في مناطق تخضع للحماية البيئية أو جرى استغلالها بشكل مفرط بالفعل، ويعني ارتفاع أسعار الأراضي أن الأمر الأقل احتمالا أن يبيع المزارعون أراضيهم الصالحة للزراعة لاستخراج الحصى منها، كما أنه هناك تأجيلات في إجراءات استخراج التراخيص وافتقار الصناعة إلى القدرة على معالجة المواد.

ومن المتوقع ظهور قلة الإمداد العام الجاري في منطقة مانهايم-كارلسروه وفي برلين وفي منطقة رور، وتختلف الأسعار بشدة، ففي برلين تبلغ تكلفة طن رمل البناء نحو 6 يوروهات (50ر7 دولار) في حين في ميونخ ارتفعت إلى 15 يورو.

وفي المقابل يمكن أن يكون هناك نقص في الحصى في برلين وهامبورج، ويتم استخلاص نحو مئة مليون طن من الرمال سنويا من ألفي موقع عبر ألمانيا، فيما ارتفعت الكمية بواقع خمسة بالمئة على مدار الخمس سنوات الماضية، بسبب ازدهار البناء.

رابط دائم :

أضف تعليق