رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 21 اكتوبر 2017

خمسة وزراء يشاركون في مؤتمر "مصر والسياحة العلاجية" ..ودراسة لدمج الأعشاب الطبية فى الأدوية

20 مارس 2017

تشهد مدينة شرم الشيخ في الفترة من 23 وحتى 25 مارس فعاليات مؤتمر "مصر والسياحة العلاجية " برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي يشارك فيه خمسة وزراء هم وزراء الصحة والسياحة والتعليم العالي والاستثمار والتضامن .

ويرأس المؤتمر اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ، بهدف تسليط الضوء على السياحة العلاجية والاستشفائية بمصر وحصول مصر على نصيبها الذي تستحقه من هذا النوع من السياحة. 

ومن المقرر أن يشمل المؤتمر حضور ومشاركة عالمية من دول أجنبية وأفريقية وخليجية على مدار خمس جلسات للمؤتمر ، و9 ورش منها ورشة عن الأعشاب الطبية المصرية ، ودور المجتمع في دعم السياحة العلاجية والسياحة العلاجية الاستشفائية والسياحة التعليمية ، والإعلام ودوره في دعم السياحة العلاجية والسياحة العلاجية الطبية. 

من ناحية أخرى أشاد خبراء السياحة والمنظمون للمؤتمر بعقد مثل هذه المؤتمرات ، ومدى أهميتها لتنشيط السياحة العلاجية والاستشفائية ، ووضعوا رؤيتهم لنجاح مثل هذه المؤتمرات. 

وقال عاطف عبد اللطيف، عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء وأحد المنظمين لمؤتمر السياحة العلاجية - في بيان له - إنه مسئول عن ورشة "الأعشاب الطبية المصرية" بالمؤتمر ، وسيتم من خلالها تسليط الضوء على مدينة سانت كاترين المدينة الرائدة في السياحة العلاجية والاستشفائية والتي تذخر بإمكانيات غير عادية نتيجة لطبيعتها الجغرافية وارتفاعها عن سطح البحر 1500 متر والوديان الكثيرة ، كما حباها الله بنباتات طبيعية وأعشاب طبية لا مثيل لها بالعالم . 

وأضاف أنه سيتم التنسيق مع الشركات العالمية المشاركة بالمؤتمر لدراسة دمج جميع الأعشاب الطبية في كاترين في صناعة دوائية من مواد طبيعية لا تؤثر على صحة الإنسان ولا يوجد بها آثار جانبية ، وهذا هو الاتجاه العالمي. 

وسيتم خلال الورشة - التي سيشارك فيها أطباء متخصصين في العلاج بالأعشاب الطبيعية، وبدو سيناء وسانت كاترين الذين يقومون بالتداوي بهذه الأعشاب - عرض أهمية الأعشاب الطبية في سانت كاترين والأمراض التي تعالجها. 

كما أكد عاطف أن مؤتمر السياحة العلاجية سيكون بداية لسلسلة مؤتمرات ولقاءات ميدانية بمدينة سانت كاترين بهدف تسليط الضوء على السياحة العلاجية بمصر. 

من جانبه قال الدكتور عبد العاطي المناعي، منسق مؤتمر "مصر والسياحة العلاجية "، إن نصيب مصر من السياحة العلاجية والاستشفائية ضعيف جدا رغم إمكانياتنا الهائلة مقارنة بالعالم ، ويكفي أن نقول أن دول الخليج أنفقت 27.5 مليار دولار العام الماضي ، والأردن كان دخلها 3 مليارات دولار في 2016 من السياحة العلاجية ، مضيفا " إننا نأمل أن يكون هناك تفعيل لمؤتمر "مصر والسياحة العلاجية " ويكون البداية لوضع مصر على مسارها الصحيح ".

وأضاف أنه سيشارك في المؤتمر الدكتور كريم أبو المجد وهو رائد زراعة الأعضاء في أمريكا والعالم ، والأستاذ الدكتور أسامة جبر الخبير العالمي المقيم بأمريكا ، بالإضافة إلى مؤسسة مجدي يعقوب وبعض التجارب من المجر والسعودية .

وأشار د. عبد العاطي إلى أنه من أجل ضمان نجاح المنظومة ، تم تدريب 170 كادرا في وزارة الصحة خلال الشهرين الماضيين من 17 مستشفى ، وهم عبارة عن موظفي علاقات عامة وتمريض وطبيب ومدخل بيانات ومحاسب ، للتواصل مع المريض.

كما ذكر عبد العاطي أنه تم توجيه دعوات لأصحاب الخبرات في هذا المجال ، مشيرا إلى تقديم سيوة في ورشة عمل ، وتجربة سفاجا سيقدمها الدكتور هاني الناظر في ورشة عمل أيضا ، بالإضافة إلى تجربة الوادي الجديد ، موضحا أنه يجب تذليل العقبات مثل التسعير والتأشيرة الطبية وطريقتها وكيفية الاستعانة بخبراء أجانب ، والعمل على إصدار تشريعات جديدة تناسب الوضع الحالي بحيث تكون مصر جاذبة لمثل هذه الاستثمارات .

وأعلن عن وجود شركة عالمية بريطانية متخصصة في تسويق السياحة العلاجية بلندن ستشارك في المؤتمر وستوقع بروتوكول مع وزارة الصحة ، لتكون مصر محطة لتقديم خدمات هذه الشركة التي تضم 160 خبيرا واستشاريا في السياحة العلاجية والجراحة وسيقومون باستقدام المرضى للعلاج في مستشفيات مصرية مع تدريب الأطباء المصريين . 

وناشد عبد العاطي بضرورة إنشاء هيئة مستقلة للسياحة العلاجية يكون مسئوليتها الأساسية إنجاح هذا النشاط وتوفير الحلول لأي عقبات تواجهه . 

من ناحية أخرى قال طارق أدهم،عضو غرفة المنشآت الفندقية بالبحر الأحمر، إن مصر تذخر بالمناطق التي تصلح للسياحة العلاجية والاستشفائية مثل سفاجا وسيوة وأسوان ، ولكنها تحتاج إلى تسليط الضوء عليها إعلاميا من قبل الدولة وأجهزتها سواء السفارات المصرية بالخارج وهيئة الاستعلامات بمكاتبها ومكاتب هيئة تنشيط السياحة حول العالم . 

وأضاف إن السائح الخليجي مهتم جدا بالسياحة العلاجية والاستشفائية ، ومصر تعتبر مقصدا مهما لهذه السياحة ، ولكن ينقصنا لاستقدام السائحين من دول الخليج أن يتم توفير خطوط طيران مباشرة من الرياض والسعودية وجدة والكويت وغيرها إلى الغردقة وشرم الشيخ مباشرة.

رابط دائم :

أضف تعليق