رئيس مجلس الادارة : عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير : أيمن شعيب
الثلاثاء 27 يونيو 2017

خطة استلام القمح: أجولة من الجوت.. استمرار الشون الترابية بشروط.. والدفع خلال أسبوعين

قال الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين، إن اجتماع مجلس المحافظين ناقش في اجتماعه اليوم الإثنين برئاسة المهندس شريف إسماعيل استعدادات الحكومة لتخزين القمح.

وأضاف وزير التموين، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء على هامش الاجتماع، أنه تقرر تشكيل لجنة في كل محافظة للتنسيق مع وزارة التموين لحل أي مشاكل في عملية استلام القمح.

وأشار إلى أن الصوامع القديمة والجديدة تستوعب تخزين 4.2 مليون طن قمح، لافتا إلى أن المستهدف استقبال كمية تتراوح ما بين 4 و4.5 مليون طن من محصول القمح هذا العام، مما يعني أن الصوامع ستستوعب الكميات المطلوبة بغض النظر عن استخدام شون بنك التنمية الزراعي في التخزين.

وأوضح أن اللجنة العليا للأقماح ستجتمع الأربعاء المقبل لمراجعة خطة استلام محصول القمح في صوامع وزارة التموين الموجودة في كافة المحافظات.

ولفت وزير التموين إلى أنه تم القضاء علي مشاكل استلام القمح التي كانت موجودة في السنوات السابقة، عن طريق تحديد لجان للاستلام في كل مركز تجميع للقمح حيث أن سبب الأزمة في العام الماضي كانت بسبب مشاع المسئولية.

وأشار مصيلحي إلى أنه سيتم تحديد الصوامع التي ستخزن فيها كل منطقة علي حدة، لعدم وجود أزمة في التخزين، مؤكدا أن الصوامع جاهزة لاستلام القمح منذ 15 أبريل المقبل.

وأوضح وزير التموين أنه تقرر دفع ثمن توريد القمح للمزارع في خلال أسبوعين علي الأكثر من تاريخ تسليم كمية القمح للصوامع التابعة لوزارة التموين.

وأكد أن الحكومة ستتولى نقل الأقماح من أماكن التخزين إلى الصوامع، وسيتم شحنها في جوالات مصنوعة من الجوت للحفاظ على القمح.

زقال الدكتور علي مصيلحي إنه لن يتم السماح باستلام القمح من المزارعين إلا في أجولة مصنوعة من الجوت سيتم توزيعها علي الفلاحين، بدلا من الأجولة البلاستيكية التي تهدر كميات من القمح.

وأضاف الوزير أنه لن يتم التخزين في شون ترابية، مشيرًا إلي أنه سيتم استخدام هذه الشون بعد تجهيزها بالخشب والبلاستيك كأماكن تجميع للقمح قبل نقلها للصوامع المجهزة.

وأشار إلى أن الموسم الحالي سيشهد انضباطا لأنه تم وضع نظام ثابت للتخزين، يعالج كافة المشكلات التي كانت تحدث في السابق.

رابط دائم :

أضف تعليق