رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الثلاثاء 18 يونيو 2019

تعرف على الشروط.. نقل مدابغ الجلود إلى الروبيكى على نفقة الدولة

29 يوليو 2017

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه تم الانتهاء من تخصيص 20 وحدة إنتاجية جديدة داخل مدينة الجلود بمنطقة الروبيكى ليصل إجمالى ما تم تخصيصه الى 110 مصانع دباغة يمثلون أكثر من 85% من إجمالى إنتاج مدابغ مجرى العيون، لافتاً إلى أنه مع نهاية شهر أغسطس المقبل سيكون قد تم الانتهاء من تشغيل وتجارب تشغيل للمصانع الـ 10 الأوائل التي تم نقلها بالفعل الى الروبيكى.

وقال وزير التجارة والصناعة، إن المساحات التي تم تخصيصها للـ 110 مصانع تمثل 65% فقط من المساحة الاجمالية للمرحلة الأولى بالروبيكى وبالتالي لاتزال هناك 35% من إجمالى المساحة سيتم تخصيصها لباقى المدابغ التي ستنتقل من منطقة مجرى العيون الى الروبيكى ومعظمها تحتاج الى مساحات صغيرة، لافتاً الى ان قيام احد المنتجين بتصدير أول شحنة جلود من الروبيكى دليل على توافر كافة المقومات بالمدينة الجديدة، متوقعاً ان تشهد المرحلة المقبلة زيادة معدلات التصدير الى مختلف الأسواق الخارجية.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التى قام بها الوزير صباح اليوم لموقع مشروع مدينة الجلود بالروبيكى والتى تفقد خلالها التجهيزات النهائية لتوصيل الخدمات للمنشآت ومتابعة تزويد المصانع بالماكينات والمعدات سواء الجديدة او المنقولة من مجرى العيون، شارك فى الجولة المهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية، والمهندس ياسر المغربى مستشار الوزير للمشروعات القومية والدكتورة شيرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والاستراتيجيات بالوزارة، والمهندس محمد الجوهرى رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمرانى، والصناعى، والمهندس أسامة حشاد رئيس الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية، والمهندسة حنان الحضرى مقرر مجلس التكنولوجيا للصناعة والابتكار.

وأوضح قابيل، أن المدابغ التى انتقلت بالفعل إلى مدينة الروبيكى، قد شملت كافة احجام الصناعة من مدابغ صغيرة ومتوسطة وكبيرة ومخزن رئيسى للكيماويات المساعدة في عملية الصناعة، مشيراً الى ان اعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى بتحمل الدولة لنفقات عملية النقل لكافة المدابغ التي ستنتقل قبل 30 أغسطس المقبل قد اسهم في اقبال أصحاب المصانع على الإسراع في عملية النقل.

وأكد الوزير، التزام الوزارة بتنفيذ قرار الرئيس بتحمل الدولة لنفقات نقل المدابغ من مجرى العيون الى الروبيكى حتى نهاية أغسطس فقط، وأن المدابغ التى لن تنتقل خلال هذه الفترة فسوف يتحمل أصحابها تكلفة عملية النقل كاملة، مشيرا إلى أن المدابغ التى ستنتقل خلال أغسطس لن تتحمل الدولة تكلفة نقلهم الإ فى حالة هدم  وإزالة منشآتهم فى مجرى العيون أولا.

وأشار إلى أنه تم البدء في عملية ترفيق المرحلة الثانية من المدينة والتي تقدر مساحتها بـ 135 ألف متر مربع، ومن المخطط الانتهاء منها في غضون عدة أشهر، وهو ما يسمح باستيعاب جميع التوسعات المطلوبة للمصانع الراغبة في إتمام عملية النقل.

ولفت الوزير، إلى أنه قد تم هدم وإزالة جزء كبير من مدابغ مجرى العيون سواء التي قررت الانتقال الى الروبيكى او تلك التي فضلت الحصول على تعويضات مالية، وجارى حالياً هدم وإزالة باقى المنشآت، مشيراً الى انه مع مطلع العام المقبل سيكون قد تم الانتهاء من نقل جميع الوحدات الإنتاجية والخدمات الهندسية من مجرى العيون الى مقر المدينة الجديدة بالروبيكى.

وعقد قابيل، خلال جولته بالمدينة اجتماع موسع مع فريق العمل المسئول عن مدينة الجلود بالروبيكى، حيث أكد الوزير على أهمية الإسراع فى إنهاء أعمال التجهيزات وتركيب المعدات إلى جانب انهاء توصيل الخدمات المتعلقة بالغاز والمياه والكهرباء والإتصالات، ووجه بإنشاء نقطة اتصال للوزارة داخل مجرى العيون لتحقيق مزيد من التواصل مع أصحاب المدابغ والرد على كافة الاستفسارات الخاصة بعملية النقل الأمر الذى يسهم فى الإسراع بنقل باقى مدابغ مجرى العيون إلى المدينة الجديدة بالروبيكى.

من ناحية أخرى أجريت اليوم بمدينة الجلود بالروبيكى مزايدة علنية على المحال التجارية والخدمية، وكذا استغلال المبنى الادارى المخصص كمقار للبنوك وشركات الشحن.

رابط دائم :

أضف تعليق