رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 20 مايو 2019

إجلاء عشرات الآلاف من الفيليبين مع اقتراب إعصار يوم عيد الميلاد

25 ديسمبر 2016

ضرب إعصار قوي ترافقه رياح عاتية مساء الأحد شرق الفيليبين، حيث تم إجلاء عشرات الآلاف من الفيليبينيين في يوم عيد الميلاد من المناطق الساحلية وأماكن أخرى مهددة.

ووصلت عين الأعصار إلى جزيرة كاتاندوانس في منطقة بيكول مساء الأحد (بالتوقيت المحلي)، ترافقها هبات رياح تبلغ سرعتها 235 كلم في الساعة، كما أعلنت إدارة الأرصاد الجوية على موقع تويتر.

وكانت السلطات حذرت من إمكانية حدوث أمواج عالية قد يبلغ ارتفاعها 2,5 متر، وانزلاقات في التربة وفيضانات مفاجئة في شبه جزيرة بيكوي والجزر المجاورة.

وتحت أمطار غزيرة، غادر أكثر من 100 ألف شخص منازلهم في يوم عيد الميلاد. وقالت السلطات إن عملية الاجلاء قد تشمل مئات الآلاف من الأشخاص.

وصرح البرتو ليندو المسئول في الكالا لوكالة فرانس برس، "تجولنا بمكبرات الصوت لندعو الناس إلى تناول الفطور وإعداد حقائب ثم الصعود إلى شاحنات الجيش".

وتضم بلدة الكالا 3300 نسمة وتقع بالقرب من بركان مايون الناشط. وأضاف "على سفح البركان تراكمت كميات كبيرة من الرماد الذي يمكن أن تحركه الأمطار الغزيرة وقد يطمر البيوت".

وبين أوائل الذين تم اجلاؤهم حوالى 100 رضيع وطفل وآباؤهم ومسنون نقلوا إلى مدرسة تبعد بضعة كيلومترات بينما بدأت رياح عنيفة تهز الأشجار.

يفترض أن يصل الأعصار نوك-تين الذي أطلق عليه اسم طائر في لاوس، إلى جزيرة كاتاندوانس في منطقة بيكول مساء الأحد، قبل أن ينتقل الاثنين إلى منطقة مانيلا شمالا.

وعادة، تكون بيكول المنطقة الفقيرة ويعتمد سكانها البالغ عددهم 5,5 ملايين نسمة بشكل أساسي على الزراعة، أول موقع تصل إليه الاعاصير التي يضرب نحو عشرين منها الارخبيل كل سنة.

رابط دائم :

أضف تعليق