رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 16 اغسطس 2018

درويش: مفاوضات المنطقة الصناعية الروسية وصلت لمرحلتها النهائية

2 مارس 2017

التقي الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس اليوم الخميس مع جليب نيكيتين النائب الأول لوزير الصناعة و التجارة الروسي والوفد المرافق له، لبحث المراحل النهائية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد التابعة للمنطقة.

وذكر بيان صدر عن الهيئة، أن الدكتور درويش بحث مع الجانب الروسي وضع الإطار التنفيذي للاتفاقيات بين الجانبين وتحديد الجدول الزمني لتوقيع الاتفاقية الإطارية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر.

وأكد درويش "وصلنا إلى المرحلة جادة لإنشاء المنطقة الصناعية بعد الاتفاق على ما يقرب من 20 محورا لمتطلبات الجانب الروسي و متبقي فقط ثلاث نقاط للتفاهم ،حول توقيع العقد والتي تتطلب العرض على مجلس النواب المصري للموافقة عليها حتي يتم توقيع العقد بين الجانبين".

وأضاف "هذا المشروع الكبير يحظى برعاية خاصة من قبل القيادة السياسية المصرية ونظيرتها الروسية" واشار إلي أن هذه اتفاقية ثنائية ليست مجرد عقد بل تعاون تجاري وصناعي واستثماري يعزز ويقوي العلاقات الثنائية بين البلديين.

ونقل البيان عن جليب نيكيتين نائب وزير الصناعة و التجارة الروسي قوله إن هناك مسائل فنية نبحث الانتهاء منها مثل الشركة التي ستدير هذا المشروع.

وأشار الى أهمية هذه المنطقة الاقتصادية خاصة أن مصر تشهد مشروعات وقوانين استثمارية جديدة ننتظرها للبدء في المشروع.

وأضاف جليب نيكيتين نائب وزير الصناعة الروسي أنه مهتم بالتعرف على المزايا التي تحصل عليها الشركات العاملة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

من ناحية آخرى، أكد عمرو مرزوق رئيس إدارة علاقات المستثمرين بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن قيمة الاستثمارات المزمع ضخها للمنطقة الروسية ستحدد وفقا للاتفاق النهائي وسيتم الإعلان عن إجمالي الاستثمارات بعد تحديد المشروعات كاملة.

وأشار مرزوق إلى أن المباحثات مع الجانب الروسي كانت تتعلق بتحديد المنطقة المناسبة لإقامة المشروع الروسي في شرق بورسعيد، وكذلك تحديد المساحة المطلوبة لإقامة المنطقة الصناعية الروسية والاتفاق عليها من قبل الجانب المصري الممثل في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ويضاً عن المشروعات المقدمة من الجانب الروسي وتحديد الشركات التي ستعمل بالمنطقة الاقتصادية.

وأضاف أن الاتفاقيات بين الجانبين دخلت حيز المناقشات الجادة للتأكيد على الصناعات المتفق عليها مثل الصناعات الدوائية و صناعة السفن والآلات الزراعية .

وفي نهاية اللقاء، عرض الدكتور أحمد درويش نبذه عن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وما يتم في البنية الأساسية للمناطق الصناعية التابعة لها وكيفية إدارتها والتعريف على المشروعات القائمة هناك والقوانين المتعلقة بالهيئة. 

رابط دائم :

أضف تعليق