رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 21 يوليو 2018

نشاط مصرى مكثف لزيادة التعاون التجارى والسياحى والزراعى مع ألمانيا الشهور المقبلة

11 يناير 2017

 أكد الدكتور بدر عبد العاطي، سفير مصر بألمانيا، أن الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد نشاطا مصريا مكثفا لزيادة التعاون التجاري والسياحي والزراعي مع ألمانيا، حيث يشارك الدكتور عصام فايد وزير الزراعة نهاية الشهر الحالي في معرض الأسبوع الأخضر، كما تشارك 80 شركة مصرية في فبراير المقبل بأكبر معرض دولي للخضر والفاكهة، وأيضا تشارك مصر مارس المقبل بجناح ضخم في بورصة برلين للسياحة والسفر، وهي أكبر بورصة عالمية للسياحة.

وقال عبد العاطي، وفقا لبيان للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية اليوم الأربعاء، «أن ألمانيا تستضيف سنويا العديد من كبرى المعارض العالمية المتخصصة في قطاعات عديدة، مثل السجاد والمفروشات المنزلية والحرف اليدوية، وتكنولوجيا المعلومات، والتي نحرص على المشاركة فيها لزيادة الصادرات المصرية، مشيدا بجهود وزارة التجارة والصناعة وهيئة المعارض والمؤتمرات، التي تحرص علي المشاركة في تلك الاحداث العالمية بجناح مصري متميز ينال إعجاب العالم، ويضعنا علي خريطة المعارض العالمية وفي مكانة تضاهي كبرى الدول» .

جاء هذا، على هامش مشاركة 35 شركة مصرية من قطاع المفروشات المنزلية في معرض هايم تكستايل الدولي للمفروشات المنزلية، المقام حاليا بمدينة فرانكفورت الألمانية.

وحول جهود السفارة المصرية لدعم المشاريع القومية الجاري تنفيذها بمصر ، كشف عبد العاطي عن مشاركته مؤخرا في أكبر معرض للإنتاج الحيواني أقيم بمدينة هانوفر الألمانية، من أجل التعرف على الخبرات الألمانية للاستفادة منها، خاصة ما يتعلق بالنواحي التكنولوجية للمشروع القومي لتربية مليون رأس ماشية، وبما يسهم في تطوير الإنتاج الحيواني بمصر.

وأشار عبد العاطي إلى، أنه يرافق الدكتور أحمد درويش رئيس المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس، الذي يقوم حاليا بزيارة لألمانيا، حيث ألتقى مع كبار المسئولين الألمان وعلى رأسهم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، التي أكدت دعم بلادها للاقتصاد المصري وللاستثمار في مصر .

وأوضح أنه، تم عقد لقاء مع وزيرة الشئون الاقتصادية الألمانية ووكيل وزارة الخارجية، إلى جانب ممثلي 33 جهة ألمانية حكومية وخاصة، لترويج لفرص الاستثمار بمحور تنمية قناة السويس، وجذب صناعات المستقبل غير التقليدية، والصناعات ذات القيمة المضافة العالية، كما تم لقاء ممثلي شركات صناعات السيارات والأدوية لجذب استثماراتهم للعمل بالمنطقة الاقتصادية للقناة.

وقال، «في كل هذه اللقاءات والاجتماعات لمسنا رغبة وحرصا شديدا من الجانب الألماني على دعم الاقتصاد المصري، عبر توجيه المزيد من الاستثمارات الألمانية للعمل بالسوق المصرية، وهو ما سيزيد من معدلات نمو الاقتصاد المصري ويوجد المزيد من فرص العمل».

وقال، «إن الدكتور أحمد درويش قام أمس، بزيارة لميناء هامبورج للقاء مسئولي إدارة الميناء والشركات العاملة في مجال اللوجستيات، لبحث أوجه التعاون المشترك، حيث تضم المنطقة الاقتصادية للقناة العديد من الموانيء المصرية».

من جانبه، أكد محمد سامي رئيس هيئة المعارض والمؤتمرات الدولية، أن الهيئة تنتهي خلال أيام من جميع متطلبات الحماية المدنية لأرض المعارض، وقبل إقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي تنطلق أعماله يوم 26 يناير الحالي، وأيضا معرض فيرنكس الدولي للأثاث المقرر إقامته مطلع فبراير المقبل.

كما كشف، عن الاتجاه لاستضافة القاهرة للنسخة الإفريقية لمعرض هايم تكستايل الألماني، بالتعاون مع هيئة إدارة معارض فرانكفورت والقطاع الخاص المصري، حيث ألتقى مع أحد كبار مسئولي هيئة معارض فرانكفورت، لبحث الأستفادة من خبراتهم لتطوير إدارة هيئة المعارض المصرية.

وقال، «وجهنا الدعوة لهم لزيارة مصر والتعرف على إمكانياتنا، حيث نظمنا بالفعل معارض عالمي،ة مثل معرض مارموماك بالتعاون مع هيئة معارض مدينة فيرونا الإيطالية، وبج فايف شو في دبي».

وأضاف السفير المصري ببرلين، إن هذا الاتجاه للتعاون مع هيئات عالمية، يستهدف تحويل مصر لمركز إقليمي لصناعة المعارض والمؤتمرات لخدمة الأسواق العربية والإفريقية.

وأكد حرصه، على تطوير أداء الهيئة بصورة مستمرة وإعداد جيل جديد من القيادات الشابة، حيث نستثمر في مواردنا البشرية، حتي تساند جهود التحديث والتطوير ولرفع كفاءة خدمات الهيئة، التي تقدمها للصناعات والصادرات المصرية.

وبالنسبة للوفد المصري المشارك في معرض هايم تكستايل للمفروشات المنزلية، قال،« إن دورة العام الحالي تشهد مشاركة 4 شركات مصرية لأول مرة، منها شركة قطاع عام وهي شركة كفر الدوار إلي جانب 3 شركات خاصة، ليرتفع إجمالي عدد الشركات المصرية إلي 35 شركة تشارك بجناح مجمع علي مساحة 1300 متر مربع، تنافس شركات من أكثر من 100 دولة».

من جانبه، أكد المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس التصديري للمفروشات المنزلية، أن الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة أعادت الأمل للصناعة المصرية ولصادراتها، التي تنافس بقوة الآن على الساحة الدولية، خاصة بعد تصديق رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل على محضر اجتماع مجلس إدارة صندوق تنمية الصادرات، بما يسمح ببدء تطبيق برنامج مساندة الصادرات وفقا للمعايير الجديدة، التي ستعطي دفعة قوية للمصدرين المصريين خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى، ضرورة الإسراع في صرف المساندة المستحقة للمصدرين لأنها متأخرة، حيث أنه يتم الآن صرف مستحقات يناير2016، الأمر الذي يتطلب الإسراع في ذلك حتي يتسنى للمصدرين الاستفادة بهذه المساندة، وبما يعود على زيادة الصادرات.

وقال، «إن تبني وزارة التجارة والصناعة لاستراتيجية جديدة للتنمية الصناعية، لاشك سيسهم في زيادة الصادرات عبر جذب مصدرين جدد للعمل بالقطاع التصديري، إلى جانب ما تتضمنه الاستراتيجية من برامج عديدة لدعم تحديث الصناعات المصرية المختلفة، وفتح المزيد من الأسواق أمام صادراتنا وتحسين حقيقي لمناخ ممارسة الأعمال عبر القضاء على البيروقراطية، وتوفير المزيد من التمويل الميسر للصناعة وحل جميع مشكلاتها، إلى جانب توفير المزيد من الأراضي الصناعية، حيث تهدف الاستراتيجية لترفيق 60 مليون متر مربع أراض جديدة ، وجذب 100 مليار جنيه استثمارات صناعية، وزيادة الصادرات إلى 31 مليار دولار بحلول عام 2020، مما يخفض عجز الميزان التجاري لمصر بنسبة 49% عن مستوياته الحالية.

رابط دائم :

أضف تعليق