رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الجمعة 16 نوفمبر 2018

«الفاو» تعقد ورشة عمل لمشروع حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة بمطروح

24 اكتوبر 2017

عقدت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم بالتعاون مع كل من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ومركز بحوث الصحراء، ومعهد بحوث الإنتاج الحيواني، ورشة العمل الافتتاحية والتعريفية لمشروع (حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة، من أجل تحسين الأحوال المعيشية وزيادة الإنتاج واستدامته في المناطق الزراعية المطرية بمحافظة مطروح) الذي تنفذه الفاو بتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية.


حضر الورشة التعريفية للمشروع، التي تقام تحت رعاية علاء أبوزيد محافظ مطروح، ممثلون عن برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، والوكالة الايطالية للتعاون من أجل التنمية، إلى جانب ممثلين عن مديرية الزراعة، والجمعيات الزراعية التعاونية، ومراكز الإرشاد الزراعية بالمحافظة، وصغار المزارعين.


وقال محافظ مطروح بهذه المناسبة، " يعد هذا المشروع فرصة جيدة لأبناء المحافظة للاستفادة المثلى من مياه الأمطار عبر منشآت حصاد المياه، وتعزيز تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة التي ستسهم بشكل كبير في تحسين أوضاع صغار المزراعين وأسرهم، إلى جانب تحسين الإنتاج الحيواني، ومعالجة سوء التغذية وخاصة عند الأطفال فى الأسر محدودة الدخل، ونسعى إلى تعميم نتائج وأنشطة المشروع على مناطق المحافظة كافة من أجل أن تعم الفائدة على الجميع بما ينعكس على الأداء الاقتصادي للمحافظة بشكل عام".


من جانبه، قال حسين جادين، ممثل منظمة (الفاو) في مصر " يهدف المشروع إلى زيادة الإنتاجية للزراعات المطرية فى محافطة مطروح وتحقيق الاستدامة في المحاصيل الزراعية المطرية، وتحسين الأحوال المعيشية للسكان في المحافظة، كما يهدف أيضاً إلى زيادة المخزون المائى من مياه الامطار والاستفادة القصوى من حصادها من خلال إنشاء آبار جديدة بغرض شرب الانسان والحيوان إلى جانب الرى التكميلى وذلك في منطقة مستهدفة تضم 11 مجتمعا محليا موزعة على 6 مجتمعات بمركز النجيلة، و5 مجتمعات بمركز مطروح".


وأضاف جادين " إن منظمة الأغذية والزراعة (FAO)  مسؤولة عن إدارة وتنسيق جميع أنشطة المشروع من أجل تحقيق الاستخدام الأمثل للمخزون المائي والأمطار، وبناء قدرات المزارعين عبر تحسين الممارسات في مجال إنتاج التين والزيتون واللوز والشعير والقمح، ونشر أصناف جديدة متأقلمة مع ظروف المنطقة مع تحقيق أعلى انتاجية، واستخدام تكنولوجيا حديثة فى مجال الزراعة من آلات وميكنة زراعية".


وأوضح أن من أنشطة المشروع أيضا التدريبات العملية للمزراعين لتحسين الإنتاجية والتسويق للمنتجات الزراعية، حيث تم توقيع عدد من الاتفاقيات من أجل تنظيم جمعيات لصغار المزارعين وتوفير التدريبات والتطبيقات العملية ضمن المشروع.


بدوره قال إبراهيم داود، مدير المشروع في منظمة الفاو "إن هناك مجموعة من التحديات التي تواجه مزارعي المحافظة تتمثل في شح الموارد المائية المتمثلة فى مياه الأمطار كمصدر رئيس، وضعف إنتاجية المحاصيل الزراعية، وضحالة المعرفة بأساليب الممارسات الزراعية الحديثة، ومحدودية استخدام التكنولوجيا الحديثة فى الزراعة".


وأضاف" ومن التحديات أيضا تدهور الأراضي والمناطق الرعوية، ومحدودية مصادر الدخل غير الزراعية وفرص العمل خاصة بين النساء، بالإضافة إلى سوء التغذية وخاصة عند الأطفال فى الأسر محدودة الدخل، لذا سيعمل المشروع على التغلب على هذه العقبات كافة عبر زيادة كمية مياه الأمطار المخزنة، وتحسين الممارسات الزراعية المتبعة وزيادة الانتاجية وتحقيق الاستدامة".


ومن بين الأنشطة الرئيسة للمشروع القيام بدراسة ميدانية اقتصادية واجتماعية للمنطقة المستهدفة فى المشروع، إلى جانب دراسة حقلية لحصاد المياه لتحديد أفضل الأماكن لمنشآت حصاد المياه، ووضع أساس علمى لهذا المشروع والمشروعات المستقبلية لتحقيق الاستفادة القصوى من مياه الأمطار بأقل مساحة ممكنة ودون التأثير على الأنشطة الزراعية الأخرى، وتحسين الممارسات الزراعية لمحاصيل التين والزيتون والشعير والقمح، وكذلك تحسين إنتاجية الانتاج الحيواني، وتحسين التغذية خاصة للأطفال.


كما سيتم خلال المشروع إنشاء 99 بئرا موزعة على المنطقة المستهدفة بالمشروع بواقع 9 آبار لكل مجتمع محلى، وسوف يتم توزيع الآبار بمنهجية التخطيط بالمشاركة المتبعة فى المنطقة من خلال توزيع الخطة على المجتمعات وتوزيعها على أفراد المجتمع بواسطة المناديب.


وسيتم اتباع المعايير الفنية فى المنطقة عند تنفيذ الآبار، علما بأن برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية (EU-JRDP) هو عبارة عن مداخلة للتنمية الريفية تحت مظلة "برنامج الجوار الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية" (ENPARD)، وهى مبادرة أطلقها الاتحاد الأوروبي لتترجم التزامه نحو شمولية النمو والاستقرار ليتضمن الدول المجاورة له، كما يقوم بتنفيذ برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية (EU-JRDP) الوكالة الايطالية للتعاون من أجل التنمية (AICS) .


وتقدر تكاليف البرنامج بنحو 21.89 مليون يورو ممولة كليا من قبل الاتحاد الأوروبي، والمدة الزمنية لتنفيذه هي خمس سنوات (2015-2019).

رابط دائم :

أضف تعليق