رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 13 ديسمبر 2018

باحثة تنجح فى القضاء على"خنفساء اللوبيا" باستخدام التبخير بزيوت الثوم والروزمارى والنعناع

27 نوفمبر 2018

تمكنت الدكتورة هالة محمد متولى –قسم آفات ووقاية النبات – المركز القومى للبحوث من القضاء على خنفساء اللوبيا باستخدام الفعالية بالتبخير لبعض الزيوت العطرية تحت الظروف المعملية.

بداية تشيرد. هالة الى أن البقوليات التى تعد أكبر العوائل النباتية وأكثرها انتشاراً، وتتعرض عند تخزينها للإصابة بالعديد من الآفات الحشرية فتفقد محتوياتها وتسوء نوعيتها. وتعتبر خنفساء اللوبيا من أخطر الآفات التي تصيب المحاصيل البقولية حيث تنمو اليرقات داخل بذور العائل. ولهذه الآفة مدى عوائلي واسع ويصل الفقد في المحصول نتيجة الإصابة لها إلى 80%.

د هالة متولى

وتهدف الاتجاهات الحديثة في المكافحة للتقليل من استخدام المبيدات لما تسببه من ضرر على صحة الإنسان وخلل في التوازن الطبيعي وتدمير لمكونات البيئة. وتشير الى أن الدراسة تهدف إلى توضيح التأثير التبخيرى للعديد من الزيوت العطرية النباتية (زيت الثوم، زيت روزمارى، زيت النعناع، الجوجوبا، الزعتر، الجيرانيوم، والمورنيجا) زيت إما بمفردها أو بخلطها بزيت النيم على حشرة خنفساء اللوبيا كما تم تقييم تأثير هذه الزيوت على بعض الجوانب البيولوجية لهذه الآفة الخطيرة تحت الظروف المعملية. وقد أظهرت النتائج الأولية أن زيت الثوم، الروزماري، زيت النعناع قد تسببوا في حدوث نسبة موت للآفة وصلت إلى 100% بعد 72 ساعة، في حين أعطى زيت الزعتر وجيرانيوم نسب موت أقل وأعطى زيت مورينجا أقل نسبة موت للآفة 50%.

ولذلك تم تقسيم الزيوت النباتية إلى ثلاث مجاميع طبقاً لفاعليتها ثم تم اختيار مجموعة الزيوت الأكثر كفاءة وهي (زيت الثوم، الروزماري، زيت النعناع) لدراسة تأثيرها على بعض الجوانب البيولوجية لهذه الآفة.

وقد أظهرت هذه الزيوت تأثير كبير على العديد من الظواهر البيولوجية لآفة خنفساء اللوبيا. حيث أدى استخدام هذه الزيوت بتركيزات مختلفة إلى تقليل عمر الإناث والذكور لحشرة خنفساء اللوبيا بالمقارنة بالحشرات غير المعاملة كما تسببت أيضاً في خفض عدد البيض ونسبة انبعاث الحشرات البالغة بشكل كبير.

وعند مزج كل زيت من هذه الزيوت بتركيزات منخفضة مع زيت النيم ودراسة التأثير التبخيرى لها تسبب هذا الخليط أيضاً في تقليل عمر الذكور والإناث بدرجة كبيرة مقارنة بالأفراد غير المعاملة. وقد وثقت الدراسة إمكانية تطبيق الزيوت النباتية في برنامج المكافحة المتكاملة لآفات البقوليات المخزونة بسبب النشاط التبخيري لها.

رابط دائم :

أضف تعليق