رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 17 نوفمبر 2018

"براءة اختراع" لتحضير "حشوات عظمية للفك" من بدائل طبيعية

27 اكتوبر 2018

تمكنت الدكتورة إنجى محمد صفوت نيازى- باحث بقسم العلاج التحفظى وعلاج الجذور و خواص المواد شعبة طب الاسنان –المركز القومى للبحوث من استخدام  مادة السيليولوز المستخرجة من النباتات الطبيعية بعد معالجتها كيميائياً لتكوين حشوة للفجوات العظمية الناشئة فى عظم الفك بعد تحضيرها فى حجم قريب من حجم الخلايا العظمية و هو حجم النانو.

وتقول د انجى أن المفهوم  الحديث لطب الأسنان لا يعتمد فقط على ترميم بنية الأسنان شكلا ومضمونا ، بل الأخذ فى الإعتبار صحة الجسم كله ، هذا يعني عدم تجاهل التأثير السلبي لبعض مواد طب الأسنان على صحة المريض ، فبعض أمراض العظام وأمراض الغدة الدرقية تكون نتيجة التعرض المفرط لمادة الفلورايد فى منتجات العناية بالاسنان كما ان بعض المواد الكيميائية المستخدمة في بعض حشوات الاسنان كمادة الميثيل ميثاكريليت على سبيل المثال قد تسبب تهيج الجلد والأغشية المخاطية والجهاز العصبي عند بعض المرضى وغيرهم من المواد الكثير.

كل هذه التهديدات المحتملة على صحة المرضى بجانب إتجاة الأبحاث المنشورة فى الدوريات العلمية العالمية مؤخراً نحو إستخدام المواد الطبيعية فى العلاج شجعنى على البحث فى البيئة الطبيعية المصرية الغنية والخصبة على ما يفيد تخصصى و هو "خواص مواد طب الاسنان" المعنى بدراسة مكونات وخصائص المواد المستخدمة فى علاج أمراض الأسنان المختلفة

وتؤكد د انجى ان هذه المادة واعدة " مادة السيليولوز المستخرجة من النباتات الطبيعية بعد معالجتها كيميائياً " وقد حرصت على أن تكون قابلة للحقن حتى تصل بسهولة للمكان المصاب فى الفك بدون ان  يتعرض المريض للتدخل الجراحى و بأقل ألم ممكن للمريض.

وقد اختبرت المادة على الخلايا العظمية فى المختبر وعندما أثبتت نجاحها وقدرتها على تكوين العظام  تم حقنها فى حيوان تجارب ودراسة تاثيرها عليه لمدة ثلاث شهوروكانت النتائج مبشرة

وتضيف أن هذه النتائج المثيرة للإهتمام كانت الدافع لتسجيلى براءة اختراع لهذة الحشوة الجديدة فى اكاديمية البحث العلمى لكى تحصل على الاهتمام الذي تستحقه خصوصاً أن النباتات المستخدمة فى تحضيرهذه الحشوة العظمية متوفر بكثافة في البيئة المصرية، رخيصة وآمنة على صحة المريض بدون أثار جانبية بعكس المواد الكيميائية المستخدمة حاليا.

آمل أن تكون الحقبة المقبلة للبحث العلمي في مجال طب الأسنان ومجال صناعة مواد الأسنان هو عصر احلال و تبديل المواد الكيميائية التقليدية بالمواد الطبيعية في كل ممارسات طب الأسنان من أجل حصول المرضى على الخدمة الطبية بفاعلية وأمان .

وقد قام بالإشتراك بالبحث: أ.د. محمد لطفى حسن -رئيس قسم السيليولوز و الورق- شعبة الصناعات الكيماوية ،أ.د. محمد حسين زعزوع-رئيس شعبة طب الاسنان ،أ.د. عبد الرازق فراج اساذ بقسم الباثولوجي. الشعبة الطبية ، أ.م.د.  داليا يحيى زكى- رئيس قسم العلاج التحفظى وعلاج الجذور و خواص المواد- شعبة طب الاسنان، أ. م. د. مرفت الدفتار -المعهد القومى للاورام ، د. نهال فاروق شرف- قسم العلاج التحفظى وعلاج الجذور و خواص المواد. شعبة طب الاسنان

 

 

رابط دائم :

أضف تعليق