رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 19 يوليو 2018

مركب نانو .. لتحسين والوقاية من التهابات وتليف الكبد

27 يناير 2018

اجرى الدكتور شريف عبد الموجود عبد المطلب موسى استاذ باحث مساعد قسم الكيمياء الحيوية شعبة الهندسة الوراثية والبيوتكنولوجي بالمركز القومى للبحوث دراسة حول تأثير جزيئات أكسيد الزنك النانونية على التهابات وتليف أنسجة الكبد في حيوانات التجارب.

ويوضح د شريف ان الكبد هو الغدة الكبرى بالجسم والمسئولة عن تنقية الدم المتدفق بالجسم، بالإضافة إلى وظائفه الأخرى المختلفة،و يتجه العالم في الوقت الحاضر لإيجاد وسائل واستراتيجيات علاجية جديدة،حيث أن العلاجات المتاحة تؤدي إلى مشاكل صحية كثيرة، والعلاج الكيماوي لمرض السرطان خير دليل وقد يؤدي إلى الوفاة.

ويشير الى ان الكثير من الابحاث اتجهت الى محاولة استخدام الجزيئات النانونية ( متناهية الصغر) في علاج الأمراض، لأنها تصل الى الخلايا اسرع ،كما أن هناك الكثير منها تستخدم بشكل واسع في العلاج. وتعتبر جزيئات أكسيد الزنك النانوية واحدة من أكثر المواد النانوية أهمية، حيث تستخدم علي نطاق واسع في العديد من التطبيقات في المجال الطبي والصناعي والبيئي وذلك لأنها متوفرة ورخيصة الثمن وليست ذات مخاطر صحية أو بيئية مقارنة بالمواد النانوية الاخري.

واوضح انه تم استخدامها في هذا البحث بغرض العلاج والوقاية من التهابات وتليف أنسجة الكبد لأنها سهلة الوصول إلى العضو المستهدف للعلاج على عكس العلاج الكيميائي الذي يؤدي إلى تدمير الخلايا السليمة بجانب الخلايا االمصابة. وقد أوضحت نتائج الدراسة إلى أن استخدام جزيئات أكسيد الزنك النانونية أدت إلى رفع القدرة المضادة للأكسدة بأنسجة الكبد حيث ارتفع محتوى الجلوتاثيون المختزل، وصاحب ذلك زيادة معنوية في نشاط الإنزيمات المضادة للأكسدة مثل (SOD، CAT).

هذا بالإضافة إلى النقص المعنوي الملحوظ في جهد الأكسدة ويتمثل في المالونالدهيد (MDA) والعوامل المساعدة على الإلتهابات مثل انترلوكين-6(IL-6) ، ومعامل النكرزة الورمي- ألفا (TNF-α)، وكل هذا انعكس بشكل إيجابي على وظائف الكبد التي تحسنت بشكل جيد. وأكد على ذلك الفحص المجهري لقطاعات بأنسجة الكبد والتي أوضحت نقصاً في نسبة التليف الكبدي.

من خلال ذلك يمكن القول بأن جزيئات أكسيد الزنك النانونية لها تأ ثير علاجي فعال في الحماية والعلاج من السمية الكبدية والتليف الكبدي.

رابط دائم :

أضف تعليق