رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 20 سبتمبر 2018

خبيرة بالقومى للبحوث:تركيبة غذائية صحية لمواجهة سوء تغذية الاطفال فى عمر 2 الى 5سنوات

28 يناير 2018

 تقول الدكتورة نايرة شاكرالاستاذ بشعبة التغذية والصناعات الغذائية - المركز القومى للبحوث ، ان التغذية السليمة هي مفتاح النمو الاقتصادي لاي بلد ،وقد ثبت علميا ان سوء التغذية وخاصة للام الحامل تؤدي الي العديد من المشكلات سواء للام او الطفل بعد الولادة وخلال سنوات عمره التالية.

وقد اشارت منظمة الصحة العالمية الي ضرورة الاهتمام بالالف يوم الاولي للطفل والتي تبدأ من بداية حمل الام. ومن هنا لابد ان نؤكد علي ضرورة التغذية السليمة والمتوازنة حيث تؤدى التغذية غير السليمة إلي سوء التغذية ومن ثم ظهور العديد من المشاكل والتي من اهمها ظاهرة التقزم.

وتشير الى ان التقزم هو إحد مشكلات سوء التغذية التى تؤثرسلبا ليس فقط علي قصر قامة الطفل واختلاف قياساته الجسمية عن الطفل الطبيعي الذي حصل علي التغذية السليمة الصحية ولكن يؤثر ايضا على النمو العقلى والبدنى للطفل طوال حياته، والتلف قد يكون غير رجعي وعندئذ يصبح الطفل غير قادر علي التعلم اواكتساب مهارات اذا ما قورن بالاطفال الأصحاء.

وتعتبر هذه المشكلة مشكلة اقتصادية بجانب انها مشكلة صحية وذلك لعدم تمكن هذه الفئة في المشاركة الايجابية في بناء الوطن لعدم قدرتهم علي العمل الذهني او العمل البدني ايضا. و تحدث معظم الاضرار الناتجة من سوء التغذية في فترة حمل الام والاربع وعشرون شهرا الاولي من عمر الطفل.

وتشير د نايرة الى المشروع الحالي الذى يستهدف ابتكار وتطوير تركيبة غذائية لمواجهة سوء تغذية الاطفال في عمر (٢ـ-٥ سنوات)، ومن الجدير بالذكر انه حتي الان لم تتواجد اي مبادرة لدعم التغذية الصحية اللازمة لهذا العمر والتي من الممكن ان تحمي اطفال مصرفي السن ماقبل المدرسة من ظاهرة التقزم .

ومن خلال المشروع سيتم استخدام بكتريا البروبيوتيك (بكتريا صديقة الانسان) كمدعم غذائي في انتاج التركيبة الغذائية الصحية التي تحتوي علي حوالي من 25 – 30% من الاحتياجات الغذائية لهؤلاء الاطفال في صورة قابلة للاستخدام المباشر لحماية الاطفال من الاصابة المتكررة بالاسهال ولزيادة مناعته وزيادة قدرة الجسم علي الاستفادة من العناصر الغذائية المختلفة.

و يقوم المركز القومي للبحوث بالتعاون مع احد الشركاء الصناعيين بانتاج التركيبة الغذائية الصحية من مواد طبيعية مائة في المائة ومطابق للمواصفات القياسية المحلية والعالمية.

-ويعتبر هذا المشروع استكمالاً لمشروع الذي سبق تمويله من هيئة اليونسيف للاطفال في عمر اقل من سنةSMART.

وتشير الى ان اطفال محافظة القليوبية (التي تمثل اعلى نسبة تقزم في محافظات مصر حيث ان حوالي ٦٥٪من الاطفال في عمر ٦ـ٢٤ شهرا) يعانون من ظاهرة التقزم - وهم من اوائل الاطفال المستفدين من هذا المنتج بعد اقراره من الجهات المسؤلة .

وجدير بالذكر ان هذا المنتج يصلح لجميع الاعمار والفئات لعدم احتوائه علي اي مواد او اضافات لها تأثير سلبي علي اي فئة مما يسمح بتداوله في السوق المحلي و كذلك في البلاد الأخري الأفريقية و العربية والعالمية.

 

رابط دائم :

أضف تعليق