رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 13 ديسمبر 2018

تجارب واعدة لإعادة استخدام "المياه الرماديه" تناسب الظروف المصرية

27 نوفمبر 2018

فى إطار ترشيد المياه تقدم الأستاذ الدكتور وائل عبد المعز استاذ البيئة والطاقة بكلية الهندسة  والمستشار العلمي لوزارة الإنتاج الحربي في مجال معالجه وتحليه المياه بفكرة معالجة وإعادة استخدام المياه الرمادية للمساهمة في ترشيد وإعادة استخدام المياه وتوفيرها لأغراض متعددة والبحث استغرق أكثر من ستة سنوات ومازال مستمر.

ويقول د وائل أن المياه الرمادية:هى المياه الناتجة عن المطابخ والمغاسل وأحواض الاستحمام ومياه الوضوء وجميع الاستخدامات المنزلية والإدارية ولم تختلط بالمخلفات الأدمية الصلبة والتي يطلق عليها المياه السوداء (مياه المراحيض).

وتمثل المياه الرمادية المستخدمة نسبة تتعدى 75% من المياه المستهلكة، إذا قمنا بحذف المياه الناتجة من المطابخ لتحسين جودة المياه الرمادية.

وقد بدأت فكرة البحث بعمل دراسة نظرية وافية لتقييم كافة أنظمة معالجة المياه الرمادية حول العالم، وترجيح أنسبها لجمهورية مصر العربية، وتم نشر كتاب عالمي في هذا المجال وهو من أكثر الكتب مبيعًا في هذا المجال على موقع أمازون.

بناءًا على نتائج البحث النظري وتم تصميم نموذج معملي لأنسب طريقة للمعالجة التي تم اختيارها لتناسب الأجواء والظروف المصرية وثبت نجاحه.

وبناءًا على نجاح الفكرة واختبار قابلية تطبيقها على نطاق واسع  تم اختبارها  علي نطاق تطبيقي من خلال تنفيذ نموذج أولي للاستخدام المستدام للمياه الرمادية في صندوق الطرد والزراعة وري الحدائق عام 2013 - 2014 بمسجد صلاح الدين بالمنيا  بتمويل من مؤسسه مصر الخير وتم تصنيع المنظومة بالكامل محلياً.

وبعد الانتهاء من المشروع والتأكد من نجاحه، وتوثيق النتائج والتأكد من فاعلية المعالجة وإعادة الاستخدام تم عرض المشروع على وزارة الإسكان لاختبار منظومة إعادة تدوير المياه على الطبيعة وعلى نطاق مبنى مستقل لتطبيق النظام بمدرسة تعليم أساسي بمدينة السادات وبمبنى جهاز مدينة 15 مايو وذلك تمهيداً لتعميم الوحدات بالمدن الجديدة لترشيد وإعادة استخدام المياه وبالفعل تم افتتاح الوحدات وتتبع نتائج المشروع من خلال مسئولي وزارة الإسكان ومن ثم تم عرض المشروع على أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لتماشيه مع سياسة الدولة لترشيد استهلاك المياه في ظل ظروف الفقر المائي.

و أبدت الأكاديمية مشكوره لما لها من باع في تطبيق مخرجات البحث العلمي التطبيقي لخدمة المجتمع استعدادها لتطبيق ودعم وحدات لإعادة استخدام المياه الرمادية بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتم الاتفاق على تمويل تنفيذ أكثر من ثلاثة عشر وحدة في مدن عمرانية جديدة مختلفة بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية ومؤسسة مصر الخير لنشر ثقافة معالجة وإعادة استخدام المياه الرمادية .

كما تم عمل استفادة تكاملية بدمج منظومة المعالجة مع منظومة استزراع سمكي وزراعة بدون تربة ليصبح نموذج قابل للتعميم وتم تنفيذ هذه المنظومة بمدرسة مبارك كول الزراعية بمدينة السادات لتصبح نموذج تعليمي لخريج المدارس الزراعية وتمثل احدي المشروعات الصغيره (عام 2016 - 2018 ).

وبعد نجاح الوحدات اللامركزية تم الانتقال إلى مرحلة التطبيق على مستوى الأحياء وذلك عن طريق فصل صرف المياه الرمادية عن المياه السوداء في حي الروضة بمدينة الغردقة بالكامل (25 عمارة و 25 فيلا) وجاري الآن تنفيذ المحطة بسعة 450.000 لتر يومي (اربعمائة وخمسون ألف لتر في اليوم) من خلال التعاون بين مركز تطوير المشروعات وتكنولوجيا الأبحاث العلمية ووزارة الإنتاج الحربي.

كما يجري الآن تنفيذ المشروع على نطاق قرية كاملة وذلك بعمل شبكة صرف مزدوجة ومنفصلة (مياه رمادية ومياه سوداء ) وتنفيذ محطة معالجة مياه رمادية وآخرى سوداء.

ومن ثم تم الأنتقال إلى مرحلة أكبر وهي مرحلة التطبيق على مستوى الجمهورية بالمستشفيات والمباني الادارية والحكومية بتكليف من رئيس الجمهورية ،بعدما تم عرض الفكرة وإحدى وحدات إعادة واستخدام المياه الرمادية المنفذه والمصنعه محلياً بالكامل في مؤتمر إطلاق طاقات المصريين بحضور رئيس الجمهورية والذي كلف بتعميمها على مستوي الجمهورية من خلال التعاون بين وزارة الإنتاج الحربي ومركز تطوير المشروعات وتكنولوجيا الأبحاث العلمية وجاري حالياً تنفيذ أول الوحدات بمستشفي الانتاج الحربي بحلوان.

وحدة لاعادة استخدام المياه الرمادية في الاستزراع السمكي والزراعة بدون تربة" فى مدرسة (مبارك كول) الز

 

رابط دائم :

أضف تعليق