رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الجمعة 16 نوفمبر 2018

بالتفصيل.. «كف مريم» لتحسين إنتاج أمهات الأرانب

4 ابريل 2018

تمكن فريق بحثى مكون من الدكتورة ولاء حسين خليفة قسم اﻹنتاج الحيوانى بالمركز القومى للبحوث، وكل من الدكتورة فاطمة طلعت فرج، والدكتورعادل محمد سيد أحمد - معهد بحوث اﻹنتاج الحيوانى – مركزالبحوث الزراعية، من استخدام مستخلص نبات الفيتكس (كف مريم)  لتحسين الأداء التناسلى والإنتاجى للأرانب.

ونبات الفيتكس من النباتات الغنية بالمركبات الفينولية، ومنها مركب الفلافينويد الشبيه بالهرمون الجنسى الأنثوى، كما أن له تأثيراً مضاداً للأكسدة، وتأثير جيد على الأوعية الدموية الخاصة بالقلب، وينظم وظائف الغدة النخامية.                                                                            

وقد تم استخدام خمسين أنثى أرنب نيوزيلاندى أبيض عمر 7 شهور، تم تقسيمها إلى 5  مجموعات متساوية (10 إناث لكل مجموعة)، المجموعة الأولى تمت تغديتها على عليقة خالية من مستخلص نبات الفيتكس، كما تمت تغدية كل من المجموعتيْن الثانية والثالثة على عليقة مضاف لها المستخلص لنبات الفيتكس بتركيزات مختلفة. 

وتم تسجيل كل من معدل الحمل، حجم ووزن الخلفة عند الميلاد، وعند الفطام (اليوم 28 من الولادة)، معدل الوفيات قبل الفطام، وإنتاج اللبن لثلاث بطون متتالية.

 وقد أوضحت النتائج أن نبات الفيتكس يؤثر معنوياً على كل من: معدل الحمل، وحجم الخلفة عند الميلاد، والفطام، وبالتالى يؤثر على إنتاج اللبن، حيثُ إن زيادة كمية اللبن للخلفات فى معظم فترات الرضاعة، أدت إلى زيادة معنوية فى وزن الخلفات عند الفطام، كما أنه باستخدام مستخلص نبات الفيتكس حدث انخفاض معنوى فى مستوى اللبيدات الكلية والجلسريدات الثلاثية فى الدم للأمهات، وأن استخدام المستخلص المائى للفيتكس أدى إلى زيادة كبيرة فى العائد الاقتصادى مقارنة بالكنترول . 

وقد استنتجت الدراسة أن إضافة المستخلص المائى لنبات الفيتكس إلى العليقة بنسبة 7.5جم لكل كجم عليقة، أدت إلى تحسين الأداء التناسلى والإنتاجى للأرانب مع زيادة العائد الاقتصادى.

رابط دائم :

أضف تعليق