رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 24 اغسطس 2017

بالصور والمستندات.. «بيع زبالتك» تثير أزمة بين الحكومة والزبالين.. النقابة: «القرار يقطع عيش 3 ملايين عامل»

علق المهندس سليم نائب رئيس حزب مصر الثورة، وأحد مؤسسى النقابة العامة للنظافة وتحسين البيئة، على قرار"بيع زبالتك وأفصلها" لشراء المخلفات الصلبة من المواطنين، فى تصريح خاص لـ«الأهرام الزراعى» أين الدراسات التي أعدت لذلك، وما الجدوي الفنية والمالية من المشروع؟! ولماذا لم يطبق قانون المزايدات والمناقصات 89لسنة 98 الذي ينظم التعامل مع الدولة فى عمليات البيع والشراء؟! واصفاً القرار بأنه غير حكيم، من وزارتى التنمية المحلية والمالية.

المهندس سليم الديب

وقال الديب: نتيجة القرار الجرئ والمجحف لمحافظ القاهرة ضرب بالقوانين عرض الحائط، وسيحول المجتمع لتجار خردة، لمصلحة من يُباع كيلو الكانز بكشك لتجميع المخلفات بـ 9 جنيهات وفى السوق لا يتعدى سعره 3 جنيهات؟! وطالب بضرروة الإعلان عن أسماء الجمعيات الأهلية، حتى يثبت حسن نية محافظة القاهرة، لاسيما ان الأكشاك وسيارات جمع القمامة مدون عليها محافظة القاهرة دون أى إشارة تخص جمعية أهلية.

ونوه، بأن هذا القرار سيكون له مردود سئ على منظومة النظافة بالكامل؛ قائلاً: ورطت الدولة كلها معاك".

وتابع، "الدولة لا تعترف بعامل جمع القمامة والمجتمع ينظر له "زبال". محافظ القاهرة قرار جائر ومجحف وبدون دراسة، هذا سيحول المجتمع لتجار خردة، كشك لتجميع المخلفات فى السوق 3 جنيهات، قانون 89 لسنة 98 ينظم المناقصات والمزايدات فى الدولة كجهة حكومية تريد الشراء لابد أن تطبقه، لابد عمل ذلك.

ورداً على أن هذا النظام يتم تطبيقه فى أوروبا، قال الديب: هذا يتعلق بفكرة بنك المخلفات، وقد عرضناها على الحكومة من قبل ولكن لم تلق القبول او الاهتمام، وتتلخص فكرتها توجه المواطن لهذا البنك لاستبدال المخلفات بنقاط على موبايله أو خدمة أو نقود، حسب رغبته، ويتم من خلال هيئة لا تمثل الدولة، وهم قاموا بتطبيق تلك الفكرة بعد تحقيق طفرة فى منظومة النظافة لم تتحقق لدينا حتى الآن.

وتابع: "إذا كان لدى الدولة القدرة على جمع المخلفات الصلبة من خلال سيارات مجهزة ومتنقلة، فمن الأولى جمع القمامة المتراكمة بالشوارع".

وهل تم وضع معايير للمخلفات، أم ستتم بشكل عشوائى، وأين ستذهب المخلفات العضوية، بواقى الاكل والتراب؟! لافتاً إلى أنه فى هذه الحالة سيمتنع الزبال عن حملها لأنها لا تمثل له أى أهمية، وتتراكم القمامة فى الشارع، قائلا: "احنا بنفتح بيت هنقفل بيوت، هل هيتحولوا لحرامية أم قاطعى طرق؟!".

وأضاف: هذا القرار ورط الدولة خاصة إذا تم تطبيقه سيكون له آثار سلبية على المجتمع ككل.

وكانت النقابة العامة للعاملين بالنظافة وتحسين البيئة، قد أعدت مذكرة للعرض على وزير التنمية المحلية، بشأن إنشاء محافظة القاهرة أكشاك لشراء القمامة للمواطنين فى حي مصر الجديدة، أكدت خلالها أنها تحرم جامعى القمامة، والمتعهدين "من أرزاقهم القليلة منها، والتي رضو بها".

ونوهت النقابة فى مذكرتها، بأن إنشاء الأكشاك تم بدون تنسيق مع النقابة، حتى يشترك عاملو النظافة فى آليات التنفيذ، لتنظم العملية بين جامعي القمامة، والمتعهدين من المنازل.

شحاتة المقدس

ومن جانبه، قال شحاتة المقدس نقيب الزبالين لـ«الأهرام الزراعى»: إن الزبالين يبذلون قصاري جهدهم في العمل ولا يحصلون علي أي مقابل من الحكومة ولا يحصلون في المقابل علي تأمينات أو معاشات حيث إن اعتمادهم الكلي علي إعادة تدوير المواد الصلبة في حي الزبالين، مشيرا إلى أن هناك 3 ملايين مواطن يعملون فى مهنة جمع القمامة بمصر، 93 ألف مواطن مسجل داخل نقابة الزبالين.

ولفت إلى أن الضرر سيقع على "العامل"؛ لأن عامل القمامة لا يأخذ أموال من أى جهة بالدولة أو الشركة الأجنبية ولكن يعيش على المواد الصلبة التي تخرج من القمامة، متهماً الحكومة بقطع عيش الزبالين.

وتابع: "القرار فاشل وهو تجارى وليس للصالح العالم، الأكشاك تشترى مواد صلبة كالكانز والبلاستيك والكرتون، وهى مصادر رزق للزبال.. هذا القرار يشرد الزبال، وسيجد فقط مواد عضوية كالحفاضات وبواقى الطعام.. وفى هذه الحالة سنمتنع عن شيلها.. اللى عايز ينظف يشيل الزبالة كلها، هذه تجارة وليست نظافة".

وتساءل، لماذا لم يتم هذه المبادرة بالاتفاق مع الزبال، بحيث يقوم بنقل هذه المخلفات ويوفرها للدولة ويأكل الخنازير المواد العضوية المتبقية من القمامة.

وأضاف: تجمهر ألف زبال أمس عند الفيلا فى المقطم، وحاولت أصرفهم بالحكمة، وعقدنا إجتماعاَ عاجلاَ فى النقابة، بحضور همزة الوصل النائب هانى مرجان لمقابلة رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ووزير التنمية المحلية.

وقد قرر الإجتماع الاحتفاظ الكامل بحقوق جامعي القمامة والدفاع عنهم بكل الطرق القانونية والرسمية بالتوجه لكل مؤسسات الدولة لوضع حل لمشكلة الاكشاك التي تم إنشائها مؤخرا بحي مصر الجديدة التي تم إنشائها بطريقة عشوائية، البعد تماما عن أي وقفات احتجاجية أو إضرابات وذلك للحفاظ على مصلحة البلد وأمنها وعدم الانصياع وراء بعض الدعوات السياسية في هذا الشأن، مختتما حديثه قائلاً: "حسبى الله ونعم الوكيل".

أكشاك بيع المخلفات الصلبة بمصر الجديدة

يذكر أنه منذ أيام قليلة أصدرت محافظة القاهرة، وأجهزة حى مصر الجديدة، قراراً بافتتاح أكشاك شراء القمامة السبت الماضى، والبداية بمنفذين أحدهما بميدان ابن سندر والأخر بشارع أسوان، على أن يتم تسيير 4 سيارات فى حى النزهة ومصر الجديدة بواقع سيارتين فى كل حى لشراء القمامة، للتيسير على المواطنين الذين لا يستطيعون الذهاب للمنفذين الثابتين.

وبدأ التشغيل التجريبى لهذه المنظومة، وتقوم خلالها أجهزة المحافظة المعنية بتقييم التجربة وتحديد سلبياتها وتقويمها، وكذلك تحديد الإيجابيات وتعظيمها قبل البدء فى تعميمها بكافة أحياء القاهرة.

وأوضح عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، أنه كانت هناك فكرة أخرى لحل أزمة القمامة بجوار منظومة النظافة الجديدة، من خلال حث ربات المنازل على فصل القمامة فى المنازل، ولكن بعد دراستها تم التأكد أن الفكرة معقدة ولن تؤتى بثمارها، مشيرًا إلى أن محافظة كفر الشيخ هى أولى المحافظات التى بدأت فى تطبيق فكرة بيع القمامة.

و أكد المهندس حافظ السعيد، رئيس هيئة نظافة وتحميل بمحافظة القاهرة، أن هذه التجرية تتم الآن بشكل تجريبى بحى مصر الجديدة، بالتنسيق بين رئيس الحى وفرع هيئة نظافة وتجميل القاهرة بالحى، وبالتعاون مع إحدى الجمعيات الأهلية التى تتولى دفع التكلفة المادية.

أكشاك بيع المخلفات الصلبة بمصر الجديدة

وأشار السعيد، إلى أن هذه المبادرة توفر فرص عمل للشباب من خلال عمل ورديات للعمل على هذه الأكشاك، بالإضافة إلى أنه هذه الجمعيات وضعت أسعارًا لكل أنواع المخلفات التى سيتم شرائها من المواطنين، حيث يتم وزنها بالميزان ودفع القيمة المادية مقابل كل كيلو، مؤكداً أن هذه التجربة ستقضى على "الفريزة"، وهم المجموعة التى تدخل مقالب القمامة وتقوم بفرز القمامة وفصلها وبيعها، فضلًا عن تقليل حجم المخلفات، والقمامة بالشوارع، موضحًا أنه خلال الأسبوعين القادمين سيتم فتح أول منفذين بشكل رسمى أمام المواطنين.

وقال اللواء محمد أيمن عبد التواب، نائب محافظ القاهرة للمنطقتين الشمالية والغربية، أنه تم تكليف رؤساء الأحياء بالمنطقتين والذين يمثلون نصف أحياء العاصمة، بعمل تقارير بالأماكن التى تصلح أن يتم إنشاء كشك لشراء القمامة بها من المواطنين، وتقديم تقرير نهائى لمحافظ القاهرة بالأماكن التى تصلح لعمل هذه الأكشاك، مشيراً إلى أن هذه التجربة ستساعد فى حل مشكلة القمامة بالعاصمة، خاصة بالمناطق الشعبية بالأحياء، وستتيح توفير مصدر دخل أخر للأسر التى تعانى من مشكلات مادية بمختلف الأحياء.

ومن جانبه، قال المهندس إبراهيم صابر رئيس حي مصر الجديدة، إن المؤشرات الأولى لحملة مشروع "بيع زبالتك" في الحي جيدة جدًا، ولاقت نجاحا لدى المواطن العادي ولدى المسئولين، والفكرة نفسها بسيطة وغير معقدة، تكمن في أن أي شخص لديه مخالفات من الممكن فصلها وتجميعها داخل المنفذ ويقوم بالاتفاق مع المصانع أخذ المخلفات الصلبة وإعادة تدويرها مرة أخرى.

أكشاك بيع المخلفات الصلبة بمصر الجديدة

وأشار إلى أنه من الممكن توفير فرص عمل مباشرة في المنفذ الواحد، حيث إنه يوجد أكثر من 3 أفراد شباب، والفرص غير المباشرة ستكون من خلال التدوير والصناعات التي تقوم من وراء هذه المخلفات وتجميعها، وكل ذلك بمقابل مادي وهذا ما يجعل هذه الفكرة مختلفة عن غيرها. وأوضح أن المخلفات التي يتم تجميعها جميعها صلبة ولا توجد مخلفات عضوية، مشيرا إلى أن أسعار صفيحة المياه الغازية 9 جنيهات للكيلو الواحد، والكرتون 2 جنيه للكيلو، والبلاستيك 3 جنيهات للكيلو.

أكشاك بيع المخلفات الصلبة بمصر الجديدة

المذكرة التى أعدتها النقابة العامة للعاملين بالنظافة وتحسين البيئة لعرضها على الحكومة



رابط دائم :

أضف تعليق