رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 22 ابريل 2019

وزير التجارة يترأس الاجتماع التنسيقي لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص المصري ونظيره بالدول الأفريقية

14 ابريل 2019

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، علي أهمية وضع خطة عمل شاملة للتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص لتعزيز التواجد المصري بالسوق الأفريقي، مشيرا إلي أن ترأس مصر للاتحاد الأفريقي العام الجاري يمثل نقطة انطلاق حقيقية نحو السوق الأفريقي باعتباره أحد أهم الأسواق الاستراتيجية للصادرات المصرية.

وأشار الوزير، إلي أهمية التحرك الفعال نحو توسيع أطر التعاون الاقتصادي والصناعي والتجاري والاستثماري بين مصر ودول القارة السمراء تزامناً مع ترأس مصر للاتحاد الافريقي العام الجاري، مشيراً إلي ضرورة بدء تشكيل مجموعات عمل من رؤساء المجالس التصديرية ورجال الصناعة لبدء مشروعات تعاون ملموسة تعكس مستويات العلاقات السياسية المتميزة بين مصر ودول القارة وتسهم في تحقيق المصلحة المشتركة للاقتصاد المصري بصفة خاصة والاقتصاديات الأفريقية بصفة عامة.

جاء ذلك خلال ترأس الوزير للاجتماع التنسيقي الخاص بالتعاون مع دول القارة الأفريقية والذي عقد بمشاركة ممثلي وزارة الخارجية ووزارة الكهرباء والهيئة العربية للتصنيع وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية والشركة القابضة للنقل البحري والبري وشركة المقاولون العرب وشركة النصر العامة للمقاولات الي جانب رؤساء المجالس التصديرية وعدد من رجال الصناعة.

وقال الوزير، إن عدد كبير من دول القارة الأفريقية رحبت بالتوجه الحالي للحكومة المصرية ببدء مشروعات تعاون صناعي مشترك بدول القارة الأفريقية تسهم في زيادة العلاقات التجارية بين مصر والأسواق الأفريقية وتدشين منظومة لتوطين عدد من الصناعات المصرية بعدد من دول القارة السمراء، مشيرا إلي أن هناك فرصاً استثمارية ضخمة أمام مجتمع الأعمال المصري بالتعاون مع نظيرة الأفريقي خاصة في قطاعات الصناعات الهندسية والكيماوية والدوائية وقطاع الخدمات وقطاع البنية التحتية والانشاءات.

من جانبه أشار السفير حمدي لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الافريقية، إلي استعداد وزارة الخارجية لدعم الجهود الرامية لتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي مع الدول الأفريقية، لافتا إلي أن دول حوض النيل ودول شرق افريقيا والساحل الافريقي الي جانب الـ 12 دولة التي حددتها وزارة التجارة والصناعة للتعاون الافريقي تأتي علي رأس أولويات وزارة الخارجية خلال المرحلة الحالية.

وأشار إلي أن زيارات الرئيس عبد الفتاح السيسي للدول الأفريقية تمهد الطريق لمجتمع الأعمال المصري للتحرك بفاعلية نحو السوق الأفريقي لتعزيز التعاون المشترك في مجالات التجارة والاستثمار، مشيرا إلي أن هناك تنسيقاً كاملاً بين وزارتي الخارجية والتجارة فيما يتعلق بالعمل الاقتصادي داخل القارة الافريقية لمساندة كافة المشروعات المصرية بالقارة سواء في المجال التجاري او الصناعي.

وقال الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، إن أولويات الدولة الحالية بخصوص التعاون الإفريقي تتضمن تعزيز التعاون مع دول حوض النيل ودول القرن الإفريقي ودول شرق وغرب القارة، مشيراً إلى أن عدد كبير من سفراء الدول الإفريقية فى القاهرة قاموا بزيارة الهيئة العربية للتصنيع وأعربوا عن تطلعهم للاستفادة من الخبرات المصرية في تنمية الدول الإفريقية.

وأشار إلى أهمية العمل على نقل التكنولوجيات الصناعية المصرية للسوق الإفريقي وتوفير برامج تدريبية للكوادر الإفريقية فى مختلف المجالات.

وقال الدكتور شريف الجبلى رئيس لجنة إفريقيا باتحاد الصناعات، إن هناك فرصاً كبيرة أمام الصادرات المصرية للتواجد بالسوق الإفريقى خاصة في قطاعات الصناعات الغذائية والصناعات الهندسية ومواد البناء والصناعات الكيماوية والصناعات الدوائية، مشيراً إلى أنه جارى العمل حالياً على إنشاء مركز لوجستي مصري بتنزانيا بالتعاون بين عدد من المصدرين المصريين لخدمة السوق التنزانى وأسواق 8 دول مجاورة.

ولفت إلى أهمية الاهتمام بخطوط النقل والشحن البرى والبحري لدول القارة الإفريقية خاصة دول غرب القارة.

وأشار المهندس خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة، إلى أهمية تفعيل دور مكاتب التمثيل التجاري المتواجدة بعدد كبير من العواصم الرئيسية بالقارة الإفريقية من خلال وضع إستراتيجية عمل جديدة للتمثيل التجارى بالقارة، مشيراً إلى أهمية تفعيل العمل المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص بالسوق الإفريقى لتثبت مصر للعالم قدرتها على التواجد والإدارة بالقارة الإفريقية خلال فترة ترأسها للاتحاد الإفريقى العام الجارى.

وقال الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء والحراريات والسلع المعدنية، إن قطاع التشييد والبناء والمقاولات يعد أحد أهم القطاعات الواعدة وذات المردود السريع بالسوق الافريقى، لافتاً إلى أن تعزيز التواجد المصرى بالسوق الافريقى بهذا القطاع سيسهم في زيادة الصادرات المصرية للأسواق الافريقية بكافة قطاعات مواد البناء والخدمات.

وأشار إلى أهمية دراسة تعزيز التواجد المصرى بالقارة الأفريقية في قطاع التعدين والمحاجر خاصة في مجالات إنتاج الذهب وقطاع الرخام والجرانيت.

وقال الدكتور خالد الدستاوي العضو المتفرغ لشئون شركات التوزيع بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إن الشركة تقوم حالياً بتنفيذ عدد من مشروعات الكهرباء الضخمة بأسواق القارة الأفريقية في مجالات إنشاء محطات الكهرباء ومحطات الطاقة الشمسية، لافتاً إلى ضرورة العمل على تحقيق الاستفادة الممكنة من اللجنة الافريقية للمواصفات الكهربائية الموجودة بالقاهرة في تعزيز التواجد المصرى بالسوق الافريقى في قطاع الكهرباء والطاقة.

رابط دائم :

أضف تعليق