رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 12 نوفمبر 2018

وزير التجارة والصناعة يفتتح فعاليات منتدى الأعمال «المصرى - البولندى»

2 يوليو 2018

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، التزام الحكومة بدعم سوق مصرى تنافسى ومتنوع قائم على المعرفة، ويتميز بمناخ مستقر بهدف خلق فرص عمل ملائمة وتحقيق نمو مستدام وتنمية شاملة، مشيراً إلى استهداف الحكومة جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية الجديدة فى مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية.

وقال إن الحكومة المصرية "ممثلة في وزارة الاستثمار" تدعم كافة مبادرات الاستثمار البولندية فى مصر خاصة فى ظل الاهتمام الكبير من قبل قيادات البلدين لاقامة شراكات ناجحة بين مجتمع الأعمال فى البلدين تنعكس اثارها ايجابا على حركة التجارة بين البلدين، مشيرا إلى أن إنشاء المنطقة الصناعية البولندية بمنطقة محور قناة السويس يمثل ركيزة اساسية لجذب الاستثمارات البولندية للاستثمار فى السوق المصرى والتصدير الى مختلف الأسواق التى ترتبط مع مصر باتفاقات تجارية تفضيلية.

جاء ذلـك فى سيـاق الكـلمة التى القاها الوزير صباح اليوم خلال افتتاحه وجيرزى كوشينسكى وزير الاستثمار والتنمية البولندى لفعاليات منتدى الأعمال المصرى البولندى الذى نظمه الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية تحت عنوان "آفاق التعاون الاقتصادى"، وشارك فيه عدد كبير من رجال الاعمال بالبلدين.

وأوضح نصار، أن زيارة وزير الاستثمار والتنمية البولندى للقاهرة على رأس وفد من رجال الأعمال تمهد لبدء مرحلة جديدة للتعاون بين حكومات ومجتمعى الأعمال بالبلدين وتسهم فى تحسين العلاقات الثنائية بين مصر وبولندا على كافة الاصعدة والمستويات وكذا التوصل الى صفقات تجارية واستثمارية جديدة ، داعيا مجتمع الاعمال البولندى لضخ استثمارات جديدة بالسوق المصرى والاستفادة من الفرص والحوافز الاستثمارية المتاحة فى مختلف القطاعات.

وأشاد الوزير، بالجهود التى بذلها مجتمعى الأعمال بالبلدين لعقد الجولة الأولى للمشاورات السنوية بين مصر وبولندا، مشيراً الى ان هذا التوقيت يعد الانسب لحكومتى البلدين والشركات العاملة فى كل من مصر وبولندا للعمل سويا على تعزيز العلاقات الثنائية وذلك فى ضوء التطورات الاقتصادية الحالية التى تشهدها الدولتين.

وأشار نصار، إلى أهمية الاستفادة من العلاقات السياسية المتميزة التى تربط مصر وبولندا حيث تمثل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين علاقات تاريخية تمتد لاكثر من 90 عاما، لافتاً إلى أن مصر وبولندا تبدأن حاليا حقبة جديدة للتعاون تتطلب المزيد من التكامل بين مصالحهما المشتركة بما يسهم فى تحقيق رفاهية الشعبين المصرى والبولندى.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وبولندا، أوضح الوزير، أن هناك افاقا واسعة للتعاون المشترك بين البلدين خاصة فى قطاعات الزراعة والصناعات الغذائية والتعدين والصناعات الهندسية والطاقة والانشاءات والمنسوجات والاتصالات وتكنولوجيا العلومات.

وأضاف نصار، أن حجم التبادل التجارى بين مصر وبولندا سجل العام الماضى 418 مليون دولار ،وهو ما لا يعكس الامكانات الاقتصادية للبلدين الامر الذى يتطلب تدشين خطة طموحة لتحقيق الاستفادة القصوى من تلك الامكانات.

ولفت إلى أن الحكومة تبنت عام 2015 برنامج اصلاح اقتصادى طموح يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للتنمية االمستدامة " مصر 2030" والتى تضع الاقتصاد كاحد اهم محاورها وتستهدف خلق مجتمع ديموقراطى منتج ومنفتح.

وتابع أن برنامج الاصلاح الاقتصادى قد استهدف تحسين بيئة الاعمال من خلال حزم تحفيزية متميزة للمستثمرين المصريين والاجانب وتضمن اصلاحات تشريعية شملت قانون الاستثمار الجديد وقانون الشركات وقانون التراخيص الصناعية وتعديل قانون تخصيص الاراضى الصناعية، مشيرا فى هذا الصدد الى ان الوزارة اطلقت بدورها خريطة الاستثمار الصناعى والتى تشمل 4800 فرصة استثمارية متاحة فى 8 قطاعات مختلفة.

وأضاف نصار، أن مؤشرات اداء الاقتصاد المصرى للعام المالى 2017-2018 تشير الى ان معدلات النمو الاقتصادى تتراوح بين 5,3 الى5,5% مقارنة بـ 4,8% العام الماضى، مشيرا إلى أن هذه المؤشرات تأتى فى اطار خطة الحكومة للوصول بمعدلات نمو اقتصادى تتراوح بين 5 الى 6% خلال الفترة من 2020 وحتى 2024.

من جانبه قال السيد جيرزى كوشينسكى وزير الاستثمار والتنمية البولندي، إن حالة الاستقرار الاقتصادي الحالية في مصر تمهد الطريق لبدء مرحلة جديدة من التعاون الاستثماري بين مصر وبولندا في مختلف المجالات، مشيرا الي ان هناك فرص استثمارية ضخمة في مصر امام مجتمعي الأعمال بالبلدين في مجالات الصناعات الغذائية والصناعات المغذية للسيارات والاثاث والزراعة.

وأشار إلي امكانية الاستفادة من موقع مصر المتميز في مفترق الطرق بين قارتي اسيا وافريقيا كمحور لنفاذ الصادرات البولندية لاسواق دول القارتين، لافتا الي ان السوق البولندي يعد أحد أهم الأسواق بقارة اوروبا.

ولفت إلي ضرورة توفير الدعم والتمويل لكافة المشروعات الاستثمارية المزمع تنفيذها بالتعاون بين مجتمعي الاعمال المصري والبولندي، مشيرا الي اهمية ترجمة العلاقات الاقتصادية المتميزة بين مصر وبولندا الي مشروعات استثمارية ملموسة تسهم في تعزيز معدلات النمو وتحقيق الرفاهية للشعبين المصري والبولندي علي حد سواء.

كما دعا أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية مجتمع الاعمال البولندي للاستثمار في مصر باعتبارها احد اهم مقاصد الاستثمار اقليميا ودوليا، مشيرا الي ان هذا هو الوقت المناسب لتواجد المستثمرين البولندين في مصر للاستفادة من حزم الحوافز والمزايا التي يتيحها مناخ الاستثمار في مصر.

وأشار إلي أن اقامة منطقة صناعية بولندية في مصر سيسهم في نقل التكنولوجيا البولندية المتقدمة الي السوق المصري خاصة في القطاعات الكيماوية والهندسية والسيارات.

ولفت الوكيل، الي ان الاقتصاد المصري خطي خطوات ثابتة نحو تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وذلك بفضل برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة والذي ساهم في تحقيق معدلات نمو ايجابية انعكست اثارها علي مناخ الاستثمار في مصر.

وقال جانوس ويمبسكي، نائب رئيس غرفة التجارة البولندية، إن وفد الشركات البولندية الذي يزور القاهرة حالياً يضم عدد كبير من الشركات الصناعية الرائدة في بولندا والتي ترغب في العمل بالسوق المصري خلال المرحلة المقبلة، مشيرا الي ان زيارة وزير الاستثمار والتنمية البولندي للقاهرة على رأس وفد من رجال الاعمال البولنديين تمهد الطريق لبدء مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية المتميزة بين مصر وبولندا.

وأشار أحمد عنتر، رئيس جهاز التمثيل التجاري، إلي أهمية الاستفادة من العلاقات السياسية والدبلوماسية المتميزة التي تربط مصر وبولندا لتنعكس ايجابيا علي معدلات التبادل التجاري بين البلدين، مشيرا الي ان الدورة الاولي للمشاورات المصرية البولندية تمثل نقلة هامة للتعاون الاقتصادي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

رابط دائم :

أضف تعليق