رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 23 مارس 2019

وزير التجارة: طوكيو تدرس إنشاء منطقة صناعية يابانية بخليج السويس

10 مارس 2019

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، حرص الحكومة على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للعمل بالسوقين المصرى والأفريقى والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية، لافتاً إلى أن ترأس مصر للاتحاد الافريقى العام الجارى يمثل فرصة هامة لنقل العلاقات الاقتصادية بين مصر واليابان لمستويات متميزة بدول القارة الأفريقية.

وقال الوزير، إن الجانب الياباني يدرس إنشاء منطقة صناعية يابانية في مصر بالمنطقة الاقتصادية بخليج السويس تضم عدد كبير من الصناعات اليابانية الرئيسية، لافتاً إلى أن المشروع سيسهم في تعزيز التعاون الصناعى بين مصر واليابان الى جانب نقل الخبرات الصناعية اليابانية المتطورة للصناعة المصرية.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع وفد رجال الأعمال اليابانيين والذى يزور القاهرة حالياً للمشاركة بالمؤتمر الحادى عشر لمجلس الأعمال المصرى الياباني المشترك ومنتدى الاستثمار المصرى الياباني، حضر اللقاء ماساكى نوكى سفير اليابان بالقاهرة ومحمد أبو العينين نائب رئيس مجلس الاعمال المصرى الياباني وساتوشى اوزاوا رئيس جمعية الاعمال اليابانية المصرية وهيرويوكي إيشيجي رئيس هيئة التجارة الخارجية اليابانية "جيترو" والمهندس حسام عبد العزيز مستشار الوزير لشئون الصناعة.

وأشار الوزير، إلى أهمية تعزيز التعاون المصرى الياباني في مجال دعم ملف التصنيع بدول القارة الافريقية من خلال إقامة شراكات صناعية بين القطاعين العام والخاص بالقارة، لافتاً الى أهمية الاستفادة من مؤتمر طوكيو للتنمية في افريقيا TICAD 7 والذي تستضيفه اليابان خلال شهر أغسطس المقبل في تعزيز الحوار السياسى بين افريقيا واليابان والارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادى بين الجانبين الى جانب دعم جهود التنمية الشاملة في بناء قدرات القارة الافريقية.

وقال نصار، إن التوجه الحالي للدولة يستهدف النهوض بقطاع صناعة السيارات والصناعات المغذية لها لتلبية احتياجات السوق المحلى والتصدير لأسواق الدول المرتبطة مع مصر باتفاقيات تجارية، مشيراً في هذا الصدد الى أهمية توجيه المزيد من الاستثمارات اليابانية للسوق المصرى للعمل في مجال صناعة السيارات وذلك للاستفادة من المقومات الاستثمارية والصناعية الكبيرة للسوق المصرى والتي تشمل سهولة الشحن للأسواق الإقليمية والعمالة المؤهلة الى جانب شبكة اتفاقيات التجارة الحرة والتفضيلية التي تربط مصر بعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية.

وأشار الوزير، إلى أن تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة تأتى على رأس أولويات الحكومة خلال المرحلة الحالية، لافتاً الى حرص الوزارة على الاستعانة بـ " بيوت تصدير عالمية" للترويج للصادرات المصرية بالأسواق الخارجية خاصة صادرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما انه يجرى حالياً دراسة إنشاء شركة وطنية لتسويق المنتجات المصرية بالأسواق العالمية.

ولفت نصار، إلى أنه سيتم غداً خلال فعاليات انعقاد منتدى الأعمال المصرى الياباني التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة متمثلة في جهاز التمثيل التجارى وهيئة التجارة الخارجية اليابانية (جيترو) في مجال تبادل المعلومات التجارية والمعلومات المتعلقة بالقوانين والتشريعات الى جانب الأنشطة والخدمات والفعاليات التجارية بالبلدين.

من جانبه قال ماساكى نوكى سفير اليابان بالقاهرة، إن بلاده حريصة على تعميق أواصر الصلة مع مصر على مختلف الأصعدة وفي كافة المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية، مشيراً إلى أن مجتمع الأعمال الياباني يلمس التغير الإيجابي الذي يشهده الاقتصاد المصري حالياً بما يسهم في تحفيز المستثمر الياباني لضخ استثمارات جديدة في السوق المصري والتوسع في المشروعات الحالية.

وأشار نوكى، إلى أن اليابان تسعى للتوسع في قارة أفريقيا من خلال مصر خاصةً في ظل ترأسها للاتحاد الإفريقي العام الحالي الأمر الذي يمثل فرصة كبيرة لإحداث نقلة نوعية في مستوى العلاقات اليابانية الإفريقية في مختلف المجالات خاصةً في مجال إنشاء مشروعات استثمارية مشتركة تصب في صالح كافة الأطراف، لافتاً إلى أن وفد الشركات اليابانية الذي يزور القاهرة حالياً يضم مختلف القطاعات الإنتاجية بعضها لديه استثمارات بالفعل في السوق المصري والبعض الأخر لديه اهتمام كبير بالتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة بهذا السوق الواعد.

وأكد ساتوشي أوزاوا، رئيس جمعية الأعمال اليابانية المصرية حرص اليابان على زيادة عدد الشركات اليابانية العاملة في مصر والتي يبلغ عددها 50 شركة فقط حيث ترغب الشركات اليابانية المرافقة للوفد في تحديد المجالات التي يمكنها ضخ استثمارات صناعية فيها بالسوق المصري.

من ناحيته أشار هيرويوكي إيشيجي، رئيس هيئة التجارة الخارجية اليابانية "جيترو" الى حرص الهيئة على نقل خبراتها للحكومة المصرية في مجالات تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصةً وأن 99.7% من قوام الاقتصاد الياباني قائم على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى دعم هيئة التجارة الخارجية اليابانية "جيترو" لكافة المبادرات التي يمكن إقامتها بين الجانبين المصري والياباني والتي من شأنها زيادة حجم التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين البلدين، وتقديم المساعدة لمصر في مجال تنمية وترويج الصادرات المصرية بمختلف الأسواق الخارجية.

رابط دائم :

أضف تعليق