رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 20 مايو 2019

نقص العملة ينذر بنفوق جماعى للدواجن متأثرة بـ "أنفلونزا الدولار".. والتهاب فى أسعار الأعلاف

11 اكتوبر 2015

‎ كشف المهندس السيد حسن، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن عن تلقي الاتحاد استغاثات من منتجي ومربي الدواجن بحالات نفوق جماعية بسبب النقص الحاد في أعلاف الدواجن من الذرة الصفراء والفول الصويا.

‎وقال المهندس السيد حسن أن الأزمة ترجع إلى توقف البنوك عن فتح اعتمادات استيراد الذرة الصفراء والفول الصويا المكونين الأساسيين في صناعة أعلاف الدواجن نظرا لعدم توافر الدولار الأمر الذي أدى لارتفاع طن العلف من 3600 جنيه إلى 4400 جنيه بزيادة قدرها 800 جنيه في الوقت الذي تباع فيه الدواجن بأقل من سعر التكلفة ، وهو ما يهدد بخروج عدد كبير من المربين من دورة الإنتاج، لافتا إلى أن صناعة الدواجن يعمل بها 2.5 مليون عامل وتزيد حجم استثمارات هذه الصناعة عن 25 مليار جنيه.

‎وناشد نائب رئيس الاتحاد، الدكتور عصام فايد وزير الزراعة بالتدخل لدى هشام رامز محافظ البنك المركزي لإنقاذ صناعة الدواجن.

‎ومن جانبه قال الدكتور عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية، إن قرار محافظ البنك المركزى بخفض الاعتمادات الدولارية للسلع المستوردة، وعدم توافر العملة فى البنوك، تسبب فى رفع أسعار أعلاف الدواجن بنسبة تخطت 100%، محذراً من أن ذلك سيتسبب خلال أيام فى ارتفاع جنونى فى أسعار الدواجن، وانهيار الصناعة إذا لم تتدخل الدولة لحل الأزمة.

وأوضح فى تصريحات له، أن أسعار «الذرة الصفراء» ارتفعت بشكل غير مسبوق من 1200 إلى 3300 جنيه للطن، و«فول الصويا» من 4200 جنيه إلى 7500 للطن، على الرغم من انخفاض أسعارها عالمياً.

وأضاف أن الأزمة التى تواجه صناعة الدواجن تفوق فى حدتها ما تعرضت له السوق عام 2006 بسبب «إنفلونزا الطيور»، التى رفعت الأسعار ودمرت الصناعة التى يعمل بها 2 مليون موظف، ومستثمر، ومربى، باستثمارات 25 مليار جنيه، وأشار إلى أن وزير الزراعة رفض لقاء عدد من المستثمرين والمعنيين بالصناعة، للتدخل لدى محافظ البنك المركزى لحل الأزمة، كما تجاهل اقتراحاً تقدمت به الغرفة التجارية بتعاقد الهيئة الزراعية بالوزارة على استيراد مستلزمات الأعلاف بالسعر الرسمى للدولار، أو القيام بدورها الفنى فى مساعدة الفلاح فى زراعة الذرة، وفول الصويا، كما تجاهل المسئولون التنسيق بين الجمعيات الزراعية، واتحاد منتجى الدواجن لشراء الذرة البيضاء من المزارعين بعقد ثلاثى الأطراف.

رابط دائم :

أضف تعليق