رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 18 اغسطس 2018

مؤسسة دولية ترصد تحديات «التمويل متناهى الصغر» فى العالم العربى

توصل تقرير جديد صادر عن مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولى، إلى أن المخاطر الخارجية والمخاوف الأمنية وزيادة المديونية، تمثل أخطر التحديات التى تواجه قطاع التمويل الأصغر فى العالم العربى.
 
وأكد التقرير، الذى صدر بالتعاون مع شبكة سنابل للتمويل الأصغر فى الدول العربية، أن التغلب على هذه المشكلات سيساهم فى تعزيز القطاع وتنميته.
 
وقد حقق التمويل متناهى الصغر، باعتباره أداة هامة فى مكافحة الفقر، معدل نمو أبطأ بكثير فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدار السنوات الست أو السبع الماضية، مقارنة بأجزاء أخرى من العالم النامي.
 
وقالت سحر الطيبى، المدير التنفيذى لشبكة سنابل للتمويل متناهى الصغر فى الدول العربية، أن "التمويل الأصغر يمكن أن يمثل أداة فعالة فى تعزيز النمو الاقتصادى، وتحسين مستوى معيشة السكان فى البلدان النامية، وتوثق هذه الدراسة، المخاطر الرئيسية التى تواجه القطاع، أملاً أن تتوحد الجهود لمواجهتها".
 
ويضم التقرير، الذى يحمل عنوان "أصوات: تقييم للمخاطر المحتملة التى تواجه قطاع التمويل الأصغر فى العالم العربي"، تقييما للأطراف الفاعلة فى الصناعة، بما فى ذلك الجهات المعنية بتقديم الخدمات المالية، والجهات المانحة والجهات الرقابية فى عشرة بلدان عربية.
 
وأشار التقرير، إلى أن المخاطر الخارجية مثل التحديات الأمنية والركود الاقتصادى، تمثل أخطر المشكلات التى تواجه صناعة التمويل الأصغر، بالإضافة إلى مخاطر أخرى تتعلق بزيادة مديونية الجهات المقترضة، وتعيين العمالة وموظفين القروض، وضراوة المنافسة والتدخل السياسى.
 
وأكد محمد خالد، مسؤول مشروعات التمويل الأصغر بمؤسسة التمويل الدولية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن "تحديد ومواجهة معوقات نمو هذا القطاع سيساعدنا على إتاحة التمويل لأصحاب المشروعات الصغيرة، وكذلك مساعدة الأسر منخفضة الدخل على زيادة دخلها، ومعاونتها على مواجهة الفقر وتعزيز الرخاء المشترك".
 
يعد هذا التقرير الأول فى سلسلة من الدراسات التى تعدها كل من مؤسسة التمويل الدولية وشبكة سنابل حول قطاع التمويل الأصغر، وتأتى هذه المبادرة فى إطار جهود أوسع تبذلها المؤسسة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز فرص حصولهم على التمويل وخلق فرص العمل.
 
وقد استثمرت المؤسسة على مستوى العالم 987 مليون دولار فى مشاريع التمويل الأصغر فى العام المالى 2015 وأطلقت 59 مشروعًا استشاريًا بالتعاون مع مؤسسات تمويلية أخرى.

رابط دائم :

أضف تعليق