رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 13 ديسمبر 2018

مؤتمر الأطراف الـ14 يناقش دور الحرف اليدوية و التراثية بالمحميات فى حماية التنوع البيولوجى

21 نوفمبر 2018

عقدت حلقة نقاشية حول الحرف اليدوية والتراثية للمجتمعات المحلية بالمحميات الطبيعية ودورها فى حماية التنوع البيولوجي بحضور خبراء فى الحرف التقليدية والسياحة البيئية وعدد من الوفود المشاركة بمؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي بالإضافة إلى عدد من ممثلى السكان المحليين بمحميات الفيوم ووادى الجمال.

تناولت الورشة عرض للحرف التراثية للمجتمعات المحلية بالمحميات الطبيعية فى مصر وأهميتها ودورها فى توفير مصادر للدخل بالمحميات لدعم السكان المحليين من خلال تفعيل مبدأ الإدارة المستدامة للمحميات باشراك المجتمع المحلي فى الحفاظ على المحميات الطبيعية وحماية مواردها وتنوعها البيولوجي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. 

كذلك الحفاظ على الحرف والمنتجات التراثية لهذه المجتمعات وتطويرها بما يسهم فى رفع الوعى البيئى بأهمية المحميات ودورها فى الحفاظ على الموارد الطبيعية بالإضافة إلى العمل على زيادة جودة المنتجات الحرفية التقليدية وربطها بآليات السوق و خلق منتج يواكب تطلعات السائح و يربطة بتراث المجتمعات المحلية المتواجدة بالمحميات الطبيعية و يعرفه بها.

وقامت الدكتورة يسرية حامد مدير مشروع البرنامج البيئي للتعاون المصري الإيطالي المرحلة الثالثة بعرض جهود المشروع فى دعم السكان المحليين بعدد من المحميات من خلال التركيز على وضع خطط  ذات صلة بإدارة الموارد الطبيعية تقوم على إشراك ودمج المجتمعات المحلية باعتبارها نوع من الإدارة التجريبية التي من شأنها إنجاح عوامل صون المحميات والحفاظ على التنوع البيولوجى كذلك العمل على  الترويج للمحميات وتعزيز وتطوير المعرفة حول السياحة البيئية والتنوع البيولوجي والتراث الطبيعي لمصر بأساليب جديدة وغير تقليدية.

كما تضمنت الحلقة عرض نماذج للمشغولات اليدوية بمحمية وادى الجمال كما قامت احدي سيدات المجتمع المحلى بمحمية وادي الجمال بالحديث حول دور المشروع فى تدريبها مع العديد من الفتيات بالإضافة إلى مساعدتهم على فتح أسواق جديدة لمنتجاتهم .

كما قام أحد العاملين بصناعة الخزف بعرض تجربته فى قرية تونس بمحافظة الفيوم وأثر التدريب فى تحسين صناعة الخزف كما قام مدير محمية سيوه بعرض تجربة المحمية فى دعم  السكان المحليين.

جدير بالذكر أن مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي يعقد فى الفترة من 17: 29 نوفمبر  تحت  شعار الإستثمار فى التنوع البيولوجي  من أجل الإنسان والكوكب.

.



رابط دائم :

أضف تعليق