رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأربعاء 19 يونيو 2019

لأول مرة في مصر.. طارق قابيل يطلق أول خريطة متكاملة للاستثمار الصناعى فى الجمهورية

31 اكتوبر 2017

في إطار دعم الاقتصاد المصرى وتوفير فرص عمل جديدة وزيادة معدلات الصناعة المصرية، أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، عن إطلاق خريطة الاستثمار الصناعى التى تشمل كافة الفرص الاستثمارية المتاحة بالقطاعات الصناعية فى مختلف محافظات مصر والتى تم تحديدها اعتماداً على الميزات التنافسية والمقومات الاستثمارية لكل محافظة، لافتاً الى ان الخريطة تضم 4136 فرصة استثمارية حقيقية فى 8 قطاعات صناعية هى الصناعات الهندسية بواقع 1265 فرصة والصناعات الكيماوية 861 فرصة والغذائية 649 فرصة والنسيجية 605 فرصة والتعدينية 395 فرصة والدوائية 183 فرصة والمعدنية 122 فرصة والجلدية 56 فرصة.

وقال الوزير، إن هذه الخريطة تعد أول خريطة استثمارية متكاملة للقطاع الصناعى فى مصر، حيث تمثل أحد أهم مخرجات استراتيجية التنمية الصناعية التى وضعتها الوزارة منذ أكثر من عام حيث تضم الأسس الرئيسية لربط سلاسل التوريد المحلية للصناعات القائمة من خلال تحديد الصناعات المغذية والتكميلية المطلوبة لتعميق القطاعات الصناعية بما يسهم فى سد الفجوات السوقية وترشيد الواردات وزيادة القيمة المضافة للمنتجات المحلية.

ولفت إلى أنه تم إجراء زيارات ميدانية من قبل فريق عمل الوزارة والذى ضم 200 مهندس وفنى قاموا – على مدار عام كامل- بزيارة اكثر من 100 منطقة صناعية فى مختلف أنحاء مصر، حيث قاموا بإجراء استقصاء علمى شمل بيانات متكاملة لكل مصنع بالمناطق الصناعية التى قاموا بزيارتها من حيث حجم الإنتاج والطاقة الإنتاجية ومدخلات الإنتاج سواء كانت محلية أو مستوردة ومساحة المصنع والرغبة فى التوسع، فضلاً عن أسواق التصدير وأعداد العمالة، وقد تم ربط هذه المعلومات بقاعدة البيانات المتوافرة لدى الهيئة العامة للتنمية الصناعية سواء ببيانات المصانع القائمة والمسجلة والمناطق الصناعية واحداثياتها، فضلاً عن المشروعات الصناعية المقترحة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الموسع الذى نظمته وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج لاطلاق الخريطة الاستثمارية الصناعية وذلك بمشاركة عدد من الوزراء والمحافظين وسفراء الدول الأجنبية، فضلاً عن رؤساء عدد كبير من البنوك وممثلى مختلف منظمات الأعمال.

وزير التجارة والصناعة يطلق الخريطة الاستثمارية
وأوضح الوزير، أن هذه الخريطة ليست خريطة لتحديد الفرص الاستثمارية فحسب ولكنها منصة تفاعلية تتيح قاعدة بيانات متكاملة حول الصناعة المصرية ليس فقط امام المستثمرين المحليين والأجانب وانما لمساعدة متخذى القرار أيضاً فى اتخاذ قرارات سليمة مدعومة برؤية واضحة حول الامكانات والمقومات التنافسية المتاحة.

ولفت إلى أن هذه الفرص الاستثمارية تشمل كافة أحجام الصناعة، حيث تمثل الصناعات الصغيرة الشريحة الأكبر فى كافة الفرص بنسبة تصل إلى حوالى 56% يليها الصناعات المتوسطة بـ23 % ثم الصناعات متناهية الصغر بنسبة 13% واخيراً الصناعات الكبيرة بنسبة 8% ومن المخطط أن تتيح ما يقرب من 300 ألف فرصة عمل مباشرة.

وأشار قابيل، إلى أن الخريطة تتيح للمستثمر التعرف على معلومات وبيانات أولية حول كل مشروع من حيث الطاقة الإنتاجية وتنوع المنتجات وموقع التنفيذ المقترح، وكذا استهلاك الكهرباء والغاز الطبيعى والمياه والمساحة المطلوبة للتنفيذ، فضلاً عن المواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع مع إتاحة معلومات استرشادية حول أهم الآلات والمعدات اللازمة لهذا النشاط الصناعى، بالإضافة إلي العمالة المطلوبة والأسواق المستهدفة.

وزير التجارة والصناعة يطلق الخريطة الاستثمارية
وحول التوزيع الجغرافى لفرص الاستثمار الصناعى أوضح قابيل، أن الخريطة شملت 27 محافظة تصدرتها محافظة الاسكندرية بـ 205 فرصة ثم المنوفية 196 فرصة وبنى سويف 196 فرصة والمنيا 190 فرصة واسيوط 187 فرصة والشرقية 179 فرصة وسوهاج 179 فرصة والقاهرة 170 فرصة وكفر الشيخ 168 فرصة والجيزة 167 فرصة وقنا 169 فرصة والسويس 159 فرصة والإسماعيلية 155 فرصة والفيوم 155 فرصة والقليوبية 153 فرصة والبحيرة 150 فرصة وبورسعيد 142 فرصة ودمياط 142 فرصة ومطروح 141 فرصة والدقهلية 134 فرصة والغربية 131 فرصة والبحر الأحمر 125 فرصة والأقصر 125 فرصة وأسوان 123 فرصة وشمال سيناء 111 فرصة والوادى الجديد 98 فرصة واخيراً جنوب سيناء 86 فرصة.

وأكد وزير التجارة والصناعة، أن هذه الخريطة هى خريطة ديناميكية يتم تطويرها وتحسينها ومراجعتها باستمرار لتتواكب مع التغيرات المحلية والإقليمية والعالمية الأمر الذى يسهم فى تبوأ مصر مكانة متميزة على خريطة الاستثمار العالمى، مشيراً إلى أنه تم نشر هذه الخريطة بالكامل على الموقع الالكترونى (http://www.invegypt.com).

من جانبها أشارت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إلي أهمية التعاون مع وزارة التجارة والصناعة عبر المكاتب التجارية في الخارج للترويج لأهم المشروعات الصناعية الكبري تدعيماً لجهود وزارة الهجرة فى الاستفادة من خبرات المصريين فى الخارج فى شتى مجالات التنمية، وتدعيم الروابط القومية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية بينهم وبين الوطن الأم ودعم الاستفادة من العقول المهاجرة وتيسير مشاركتها ومساهمتها في مشروعات التنمية من خلال الترويج للسياسات الجاذبة للاستثمارات المصرية في الخارج.

وأضافت أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة مع التجارة والصناعة لزيارة أهم تجمعات المصريين بالخارج لعرض أهم المشروعات الصناعية في مختلف المحافظات وجهود التنمية بالبلاد والترويج للمشروعات لجذب استثمارات المصريين بالخارج للمشاركة مع أبناء الوطن فى مسيرة التنمية.

رابط دائم :

أضف تعليق