رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 23 مايو 2019

شروط الأُضْحِيَّة شرعًا: من بهيمة الأنعام وملكاً للمضحى وخالية من العيوب وفى الوقت المحدد

20 اغسطس 2018

يقول الاستاذ الدكتور فهيم شلتوت -أستاذ الرقابة الصحية على الأغذية كلية الطب البيطري-جامعة بنها.يشترط فى الاضحية وفقا للشريعة الاسلامية أن تكون 

• من بهيمة الأنعام، وهي الإبل والبقر والغنم، والماعز.

• أن تبلغ السن المحددة شرعًا، بأن تكون جذعة للضأن، وأن تكون ثنية فى غيره، ويتسامح فى ذلك لذوات اللحم الوفير.

عَنْ جَابِرٍ رضى الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لاَ تَذْبَحُوا إِلاَّ مُسِنَّةً، إِلاَّ أَنْ يَعْسُرَ عَلَيْكُمْ فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ"، أخرجه مسلم فى صحيحه.

والجذع من الضأن: وهو ما أتم ستة أشهر.

والمسنة من الماعز هى الثني: وهى ما أتم سنة قمرية ودخل فى الثانية دخولا بينًا ؛ كأن يمر عليها شهر بعد بلوغ السنة.

والمسنة من البقر هى الثنى : وهى ما بلغ سنتين قمريتين، والجاموس نوع من البقر.

والمسنة من الإبل (الجمال) الثني: وهو ما كان ابن خمس سنين.

• وقد اشترطت الشريعة للأُضْحِيَّة سنًّا معينة؛ لتكون ناضجة كثيرة اللحم؛ رعاية لمصلحة الفقراء والمساكين.

فإذا كانت المستوفية للسن هزيلة قليلة اللحم، ووجد من الحيوانات التى لم تستوفِ السن المحددة شرعًا ما هو كثير خاصةً مع الأساليب العلمية الحديثة لتربية العجول والتى تعتبر وزن النضج هو 400 كجم أو نحوها للعجل، عند سنّ 14-16 شهرًا؛ وهى سن الاستفادة الافضل من لحمه، بل لا يُبقَى عليه عادةً بعدها إلا للتناسل، وهو فى هذا السن يسمى جذعًا، فلا مانع حينئذ من الأضحية به؛ فإن العلة هى وفرة اللحم وقد تحققت فى الحيوان الذى لم يبلغ السن أكثر من تحققها فى الذى بلغها.

• أن تكون ملكاً للمضحي.

• أن يضحى بها في الوقت المحدود شرعاً " من أول أيام عيد الأضحى حتى آخر أيام التشريق" .

• وأن تكون خالية من العيوب المانعة ، وهى العور، والمرض، والعرج ، والهزال.

• لقول النبي صلى الله عليه وسلّم حين سئل ماذا يتقي من الضحايا فأشار بيده وقال: «أربعاً: العرجاء البين ضلعها، والعوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعجفاء التي لا تنقى».

وبناء على هذا الشرط لا تجزئ الأضحية بما يأتى :

اضحية غير جائزة.

• العمياء.

• العوراء البيِّن عورها: ويجب تقريب الأصابع إلى العينين لملاحظة رد فعل الخروف حتى نتأكد من أنه ليس اعور.

• مقطوعة اللسان بالكلية.

• الجدعاء وهى مقطوعة الأنف.

• مقطوعة الأذنين أو إحداهما.

• السكاء وهى : فاقدة الأذنين أو إحداهما خلقة.

• العرجاء البيِّن عرجها، وهى التى لا تقدر أن تمشى برجلها إلى المذبح.

• الجذماء وهى : مقطوعة اليد أو الرجل، وكذا فاقدة إحداهما خلقة.

• الجذاء وهى : التى قطعت رءوس ضروعها أو يبست.

• مقطوعة الإلية، وكذا فاقدتها خلقة • مقطوعة الذنَب، وكذا فاقدته خلقة.

• المريضة البين مرضها، أى التى يظهر مرضها لمن يراها.

• العجفاء التى لا تنقى، وهى المهزولة التى ذهب نقيها، وهو المخ الذى فى داخل العظام.

• مُصَرَّمَة الأطباء، وهى التى عولجت حتى انقطع لبنها.

• الْجَلاَّلَة، وهى التى تأكل العذرة ولا تأكل غيرها، مما لم تستبرأ؛ بأن تحبس أربعين يوما إن كانت من الإبل، أو عشرين يوما إن كانت من البقر، أو عشرة إن كانت من الغنم.

• وكذا (الحامل) على الأصح، لأن الحمل يفسد الجوف، ويجعل اللحم رديئا.

رابط دائم :

أضف تعليق