رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 يونيو 2019

حصاد محافظة أسيوط خلال عام 2018.. افتتاح مشروع القناطر والبدء في مشروع محور ديروط بتكلفة 1.7 مليار جنيه

24 ديسمبر 2018

شهدت محافظة أسيوط خلال عام 2018 العديد من الانجازات وافتتاح العديد من المشروعات القومية بالمحافظة وعلى رأسها افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية والتي تعد من أكبر المشروعات القومية التي نفذتها الدولة وذلك في إطار خطتها لتنمية محافظات الصعيد وإقامة مشروعات تخدم الزراعة والري في 5 محافظات ضمن خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 بعد مرور أكثر من 100 عام على إنشاء القناطر القديمة التي تم انشائها عام 1898م.

وترجع أهمية مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية والذي يعد صرح مائي عملاق يضاف إلى المشروعات القومية التي تم تنفيذها في عهد الرئيس وتم تشييده بالمحافظة على مدار 6 سنوات لتحسين الري في زمام إقليم مصر الوسطى والواقع خلف فم ترعة الإبراهيمية بمساحة 1,65 مليون فدان بنسبة 20% من مساحة الأرض المزروعة في مصر وخاصة الزمام الذى تخدمه ترعة الابراهيمية بفروعها بما قيمته حوالى 28 مليون دولار سنويًا وتصل تكلفة المشروع حوالي 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني وفر أكثر من 3 آلاف فرصة عمل مؤقتة و300 فرصة عمل دائمة تم منح الأولية فيها لأبناء أسيوط وبدأ العمل في المشروع في شهر مايو 2012 وتم افتتاحه في شهر أغسطس 2018م.

وقال اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، إن عام 2018 شهد زيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء و4 وزراء أخرين هم "التربية والتعليم والتنمية المحلية والصحة والرى والبيئة" لتفقد ودعم بعض المشروعات القومية والتنموية بالمحافظة وعلى رأسها مدينة "ناصر"بالهضبة الغربية للمحافظة والتي تحمل اسم الزعيم الراحل جمال عبد الناصر قد خرج إلى النور ودخل حيز التنفيذ على يد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وقرب الانتهاء من المرحلة الثانية لطريق الأمل المؤدى إلى مدينة ناصر الجديدة لخلق أكبر تجمع سكني بالمحافظة يحتوى على جميع الخدمات والمرافق وبدأ العمل بالمشروع عقب صدور قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية رقم (78) لسنة 2017 بتخصيص مساحة 6006.2 فدان من مساحة الأرض المملوكة للدولة أعلى منطقة الهضبة الغربية لإقامة التجمع العمراني الجديد والذي يحتوي علي مناطق سكنية وترفيهية واقتصادية وتعليمية وصناعية (صناعات صغيرة ومتوسطة) وخدمات إقليمية ودينية وصحية ومنطقة خدمات تجارية وحكومية وإدارية ومنطقة مولات ومنطقة لوجستية لقربها من مطار أسيوط الدولي وتساهم فى إحداث تنمية عمرانية وزراعية واقتصادية وسياحية وتساعد فى حل مشاكل الإسكان، مشيرًا إلى أن المرحلة الأولي من مدينة ناصر تشمل الحي الأول والثاني بمسطح حوالي 1600 فدان ويتضمن 27 ألف وحدة سكنية ما بين إسكان اجتماعي و6680 وحدة إسكان متوسط و7160 وحدة، موضحاً أنه تم طرح 900 قطعة أرض سكنية متميزة بمدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية بمساحات تتراوح بين 500م2 إلى 1000م2 لإقامة (فيلات، عمارات) وجارى توصيل المرافق والخدمات لها، مضيفا أنه تم تخصيص 2.5 فدان أي ما يقرب من 10 آلاف م2 لإنشاء أكبر كاتدرائية في الصعيد للأقباط الأرثوذكس داخل المدينة أمام المساحة المخصصة لبناء مسجد كبير بنفس المساحة بذات المدينة طبقًا للقوانين واللوائح المنظمة لبناء دور العبادة، مضيفاً أنه تم تخصيص مساحة 185 فدانًا لإنشاء جامعة تكنولوجية حديثة وتبلغ تكلفة الأعمال الانشائية بالمشروع حتى الآن 925 مليون جنيه شاملة التعويضات لإنتزاع ملكية الأراضي، مشيرًا إلى أنه يجرى تنفيذ أعمال التفجيرات للمرحلة الثانية كما يجرى تنفيذ الكوبري الرابط لطريق الهضبة بمدينة أسيوط بطول 1800 متر في الاتجاهين بتكلفة 325 مليون جنيه، لافتًا إلى أنه يجرى تنفيذ 1584 وحدة سكنية (66 عمارة) بمشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة ناصر "غرب أسيوط" ولم يتم طرحها حتى الآن كما يجرى تنفيذ 1440 وحدة سكنية (60 عمارة) بمشروع "سكن مصر" بالمدينة.

ومن أبرز نتائج زيارة رئيس الوزراء للمحافظة البدء في تطوير طريق أسيوط الجديدة بطول 25 كيلو متر وعمل 3 حارات للطريق وتوسعته وإنارته بشكل يتناسب مع طبيعة الحركة عليه ومراعاة مداخل القرى على الطريق تسهيلًا لانتقال المواطنين إلى المدينة الجديدة والاتفاق على نقل مصنع المخلفات العضوية "السماد العضوى" من اسكندرية التحرير إلى المنطقة الصحراوية بجوار المدفن الصحي بعيدًا عن الكتلة السكنية وتطوير المصنع بالتنسيق مع وزارة البيئة، فضلًا عن دعم طريق الهضبة الغربية لسرعة الانتهاء منه أوائل العام القادم ودعم مستشفى الإصابات الجامعي والإسراع في معدلات الانجاز لخدمة مرضى الصعيد.

وكان من أبرز حصاد عام 2018 البدء في تنفيذ مشروع إنشاء محور ديروط على النيل الذي يربط بين الطرق (الصحراوي الشرقي ، والصحراوي الغربي ، والزراعي) وذلك بالتنسيق مع وزارة النقل، مشيداً بأهمية الطريق وما سيساهم فيه من خدمات لتحقيق التنمية المستدامة والذي يبلغ تكلفة المرحلة الأولي منه قيمة 1.7 مليار جنيه وبطول 15.6 كيلومتر وعرض 21 متر على حارتين مرور لكل اتجاه وتتكون من 5 كباري و7 أنفاق منهم كوبري علي النيل بطول حوالي 1000 م وكوبري علي السكة الحديد بطول 630م أعلي طريق أسيوط/سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة/أسوان وترعة الإبراهيمية على أن يتم تنفيذه خلال 36شهراً تقريباً، فضلا عن البدء في طرح أعمال إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة والتي تعد من أهم المشروعات التي تبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وأولاها دعمًا واهتمامًا لتخرج إلى حيز التنفيذ لتخدم زمام من الأراضي الزراعية مساحته 1.5 مليون فدان بخمس محافظات وتصل تكلفة المشروع إلى 50 مليون دولار مقدمة كقرض ميسر من وكالة التعاون الدولي اليابانية "الجايكا" التابعة للحكومة اليابانية وسوف يستغرق إنشاء مجموعة قناطر ديروط ما يربو على خمسة سنوات ليتم تشغيل مجموعة القناطر الجديدة فى 2023م.

وتضمن حصاد العام استكمال بعض المشروعات في مختلف القطاعات منها حل مشكلة مشروع محطة مياه ديروط المرشحة بقرية شلش بعد تلافي الملاحظات واستكمال الأعمال وحل مشكلة المأخذ بعد توقف دام سنوات بتكلفه إجمالية تبلغ حوالي 350 مليون جنيه وقت التنفيذ وطاقتها الاستيعابية 86000 م3/يوم وتتكون من 2 خزان علوى وأطوال شبكات 106 كيلومترات وتخدم 500 ألف نسمة من مركز ومدينة ديروط بالكامل وتأخر افتتاحها عدة سنوات لوجود بعض المعوقات في التنفيذ.

وجارى العمل بمحطة مياه الوليدية بتكلفة 250 مليون جنيه وتغطي منطقة الوليدية بمدينة أسيوط وعدد 9 قرى مجاورة " منقباد – العدر – بهيج – بني حسين – نجع عبد الرسول – نجع سبع – نجع العيساوية - الحساني" ويبلغ عدد المستفيدين منها 211 ألف نسمة وتتكون شبكاتها من 36 كم أقطار مختلفة من 225 مم إلى 1000 مم و 10 عدايات سطحية وعداية حفر مكشوف أسفل خط السكة الحديد المواجه لمصنع السماد.

كما أيضا تم افتتاح مشروع الصرف الصحي بقرية اسكندرية التحرير بمركز أسيوط والتي تقع شمال غرب مدينة أسيوط بمسافة 10 كيلو متر ويخدم ما يقرب من 10 آلاف نسمة تقريباً وهم (منازل الأسر الأولى بالرعاية، عمارات الإسكان الاجتماعي، أكاديمية السادات، شاغري مدرسة المتفوقين والفندق الملحق) وبلغت تكلفته 20 مليون جنيه حيث تصل طاقتها التصميمية حوالي 76لتر/ثانية.

كما تم الانتهاء من الاستعداد لبدء التشغيل التجريبي لمحطتي مياه الشرب بمركزي ساحل سليم والبداري بطاقة استيعابية 68 ألف م3/يوم وبتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه وحل مشكلة محطة معالجة الصرف الصحي بقرية الزرابى بأبوتيج وسرعة الانتهاء من توسعة المحطة وتشغيلها بكامل طاقتها، فضلاً عن تشغيل محطة المعالجة الثلاثية وخط السيب فب مارس 2019، فضلًا عن محطات رفع الصرف الصحي بقرى البلايزة والزرابي ودكران بمركز أبوتيج بتكلفة 120 مليون جنيه والتي تم الاتفاق مع الشركات المنفذه والهيئة على الانتهاء منها في يونيو 2019 بعد توريد وتركيب المعدات الكهروميكانيكية بتلك المحطات.

كما تم البدء في أعمال إنشاء محطة كهرباء أسيوط البخارية بالوليدية ذات الضغوط فوق الحرجة "الوحدة الثالثة" بقدرة 650 ميجاوات وتعمل بنظام الضغوط فوق الحرجة وتستخدم المازوت أو الغاز الطبيعي في الإشعال وتبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع حوالي 430 مليون دولار حوالى (1.23 مليار جنيه)، بالإضافة إلى 10% قيمة الاحتياطي وبلغت نسب تنفيذ المشروع 50% فعليًا وتستخدم المازوت أوالغاز الطبيعي فى الإشعال ويتوقع بدء التشغيل التجارى للوحدة ودخولها على الشكبة الموحدة لكهرباء مصر في فبراير 2020.

وقد بلغت عدد المدارس التي دخلت الخدمة من عام 2016 حتى الآن 134 مدرسة مختلفة وجارى العمل بعدد 137 مدرسة جديدة "طرحت - اسندت - جاهزة للطرح " على مستوى 11 إدارة تعليمية وتم تزويد المدارس بعدد 1500 مقعد "تختة" وجارى تصنيع 4200 مقعد، فضلًا عن المشاركة المجتمعية ودعم القوات المسلحة بعدد 18 ألف مقعد.

وكانت جهود المحافظ اللواء جمال نور الدين للقضاء على مشكلة الكثافات في مرحلة الحضانة ورياض الأطفال حيث تم الموافقة على فتح 34 قاعة kg1 لمواجهة التزايد المستمر على المدارس التجريبية والخاصة.

وفى قطاع الصحة تم إعلان قرب الانتهاء من مستشفى أبوتيج المركزى خلال بضعة شهور والذى سيصبح مستشفى نموذجياً بعد انتهاء أعمال التطوير والإنشاء بتكلفة إجمالية بلغت 277 مليون جنيه ونقل باقي أقسام المستشفى بصفة مؤقتة إلى المركز الصحى بقرية النخيلة وجارى تطوير 5 مستشفيات مركزية أخرى والنهوض بالوحدات الصحية وإعادة توزيع الأطباء وهيئات التمريض وتفعيل مبادرة الرئيس " 100 مليون صحة " للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية.

كما أصدر اللواء جمال نور الدين عدة قرارات هامة منها قرارًا بترخيص جميع مركبات التوك توك وتحديد خطوط السير لها والتعريفة المقررة واللون المحدد لكل منطقة للقضاء على ظاهرة الانتشار العشوائي لمركبات التوك توك غير المرخصة والتي تهدد أمن وسلامة المواطنين، كما أصدر قرارًا بإنشاء وحدتي التدخل السريع لإزالة مخالفات البناء والتعديات على الأراضي الزراعية وأراضي أملاك الدولة ووحدة لرفع أكوام القمامة والمخلفات من الشوارع والميادين، فضلًا عن فتح قنوات التواصل مع المواطنين وتفاعله مع شكاوى وطلبات المواطنين من خلال لقاء المواطنين بالديوان العام كل أسبوعين ولقاء المواطنين بمدينة أسيوط الجديدة آخر ثلاثاء من كل شهر، فضلا عن استقبال شكاوى المواطنين من خلال رقم الخط الساخن أو رسائل الواتس آب (01000623873) أو من خلال الرقم الأرضي (2325369 / 088) على مدار 24 ساعة أو من خلال إرسال الشكوى على صفحة المحافظة "البوابة الالكترونية لمحافظة أسيوط - أسيوط بوابة إلى التغيير" و "الصفحة الرسمية لمحافظة أسيوط" على مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وتويتر وانستجرام لمواجهة أية طارئ وتلقى شكاوى المواطنين والتعامل الفورى معها.

كما شهد عام 2018 استكمال منظومة تقنين وضع اليد على أراضى أملاك الدولة حيث تم استلام 17 ألف و369 ملف تقنين وضع اليد وجارى استكمال الإجراءات للتثمين والبيع واستكمال إزالة التعديات على أراضى أملاك الدولة لمن لم يتقدم بطلب للتقنين.

كما أصدر "نور الدين" قرارًا بإعادة هيكلة مشروعات الثروة الحيوانية والزراعية بالمحافظة وتطويرها وطرح فرص عمل للشباب بها وإعادة هيكلة مواقف المحافظة ونقل موقف سيارات أسيوط/القاهرة إلى موقف المعلمين الجديد الذي تم افتتاحه بمنطقة المعلمين على الطريق الدائري ليستوعب سيارات المواقف الخارجية وأيضا تم إنشاء موقف سيارت للنقل الداخلي بجواره لخدمة المواطنين واستيعاب أتوبيسات شركات نقل الركاب المختلفة لتخفيف الزحام عن الكتلة السكنية بالمحافظة، بالإضافة إلى فتح 121 مخبز جديد من ضمن 719 مخبز تم موافقة اللجنة العليا للمخابز عليهم وتم الانتهاء من عمل المعاينات اللازمة لهم وذلك بناءً على موافقة وزير التموين على تلك الحلول وينطبق عليهم الشروط المحددة ومنها تواجدهم بمناطق محرومة وتبعد عن أماكن المخابز القديمة بمسافات كبيرة، فضلًا عن أن مكان إنشائها بالمناطق الأشد احتياجاً وذلك كمرحلة أولى على أن يتم فتح باقي المخابز على مراحل خلال الأشهر القادمة حلًا لمشكلة دامت أربعة عشر عامًا.

وتدخل المحافظ واستجابته السريعة لمناشدات بعض الأسر والمواطنين الحاجزين في مشروع أرض مصنع الكوكاكولا وتدخله وحل المشكلة بين كافة أطراف المشكلة وبعض الحاجزين في المشروع وإيجاد حلول للنزاع القائم وكذا طرق سداد حق الدولة مقابل تحويل النشاط الخاص بالمشروع من صناعي "مصنع الكوكاكولا " إلى مشروع سكني حيث إن المشكلة قائمة منذ عشر سنوات بين الحاجزين والملاك.

كما أطلق المحافظ عدة مبادرات منها "أسيوط بلا أمية" للقضاء على الأمية والدعوة إلى تعليم الكبار ومبادرة "أسيوط بلا ثأر" لإنهاء الخصومات الثأرية بالتصالح وبتدخل لجان المصالحات والأجهزة الأمنية في حل تلك النزاعات، فضلًا عن إعلانه تنظيم الملتقى التوظيفي الأول بالتنسيق مع مديرية القوى العاملة والجهات التنفيذية وشركات القطاع الخاص والمناطق الصناعية بالمحافظة لإيجاد فرص عمل وتدريبية لشباب الخريجيين بالمحافظة وتفعيل نسبة 5% للمعاقين وذوى الاحتياجات الخاصة وتشكيل لجنة تطوير وتجميل المحافظة بمشاركة كليات جامعة أسيوط والتعليم الفني وذوي الخبرة والفنانيين ونقابة المهندسين لتطوير الميادين والشوارع ورفع كفاءتها وتفعيل المشاركة المجتمعية، فضلًا عن ربط التعليم الفني بسوق العمل والمناطق الصناعية وإعادة تدوير مخلفات وبقايا الحملات الميكانيكية بالأحياء والمراكز وتعظيم الاستفادة منها بإعادة تصنيعها من جديد بواسطة طلاب التعليم الفني والصناعي وإنشاء مركزًا لإحياء الحرف التراثية واليدوية وإنشاء ممشى أهل مصر "الممشى السياحي" وإعادة فتح الحدائق والمتنزهات للمواطنين بالمجان وإنشاء حدائق جديدة بمراكز المحافظة المختلفة وتطويرها لاستقبال المواطنين كمتنفسًا لهم وحل مشاكل المناطق الصناعية السبع بالمحافظة من خلال لقاءات دورية بأصحاب الشركات والتنفيذيين، فضلًا عن لقاءاته الدورية بأعضاء مجلس النواب بالمحافظة بحضور التنفيذيين لمناقشة وحل مشاكل القرى والنجوع وتفعيل المشاركة المجتمعية وتنمية الموارد الذاتية للمحافظة وإعادة هيكلة الإدارات الهندسية والفنيين لضمان سرعة ونزاهة العمل بتلك الإدارات والبدء في ميكنة الموارد البشرية بالمحافظة والإدارات الهندسية.

وأكد المحافظ، على التعاون الوثيق الذي تم بين المؤسسة العسكرية بالمحافظة والتي تمثلت في قيادة المنطقة الجنوبية العسكرية بقيادة اللواء أركان حرب توفيق خالد سعيد قائد المنطقة وتنفيذ بعض المبادرات منها عقد حفل زفاف جماعي لعدد 40 عريس وعروسة بالمنطقة الجنوبية العسكرية ودعم المنطقة لمنظومة النظافة بالمحافظة ببعض السائقيين العسكريين كمشاركة مجتمعية فى أعمال التطوير.

وفي قطاع السياحة تم تطوير محطات مسار رحلة العائلة المقدسة بالمحافظة حيث يوجد محطتين: دير المحرق بالقوصية – دير السيدة العذراء مريم بدير درنكه وتم اعتماد 25 مليون جنيه لتطوير وصيانة الطرق المؤدية لها وتوفير الخدمات اللازمة بالتنسيق مع وزارة النقل وتطوير وترميم قصر ألكسان ليصبح متحفًا قوميًا للمحافظة.

رابط دائم :

أضف تعليق