رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 16 يوليو 2018

بـ 15 ألف درهم للكيلو .. مغربيات تؤجرن بطونهن لتهريب المخدرات بسبب الفقر

30 اكتوبر 2016

كشفت مصادر حقوقية بالمغرب من تزايد حالات استئجار بطون النساء والشباب العاطل عن العمل لتهريب المخدرات عبر بوابة مدينة سبتة المحتلة وعبر الميناء المتوسطي بطنجة بأسعار تتراوح ما بين 10 و15 ألف درهم للكيلوجرام الواحد من المخدرات.

وقالت صحيفة "الصباح" المغربية إن عناصر الدرك الملكي اعتقلت قبل أيام شابين ابتلعا حوالي 3 كيلوجرامات من الحشيش وكانا بصدد التوجه إلى تطوان ومنها إلى سبتة المحتلة قبل أن يعتقلا ويعرضا على المستشفى الإقليمي بمدينة شفشاون لتخليصهما من المخدرات الحالة بعد أن تدهورت الصحية لأحدهما.

وأضافت أن البحث جار عن باقي أعضاء العصابة المتورطة في استغلال نساء وشباب عاطلين منحدرين من ضواحي بني ملال في تهريب المخدرات عبر البطون موضحًا أن تجارة تأجير البطون تحولت إلى ظاهرة في المنطقة إذ بعدما كانت تقتصر على المهاجرين الأفارقة وتنتشر في المطارات بشكل خاص، حولت وجهتها إلى بوابة سبتة المحتلة وميناء طنجة ليصبح لها محترفوها بالمنطقة ممن يخرجون ويدخلون إلى إسبانيا عبر بوابة سبتة المحتلة مشيا مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 10 و15 ألف درهم.

وأشارت الصحيفة الى أن سيارات تتكلف بإيصال حمالي المخدرات في بطونهم إلى تطوان ومنها ينتقلون إلى بوابة سبتة عبر وسائل نقل عمومية درءا للشبهات، قبل أن يدخلوا إلى المدينة المحتلة مشيا، دون أن ترصدهم كاميرات المراقبة.

وانتهت الأبحاث الأمنية - حسب مصادر متطابقة - إلى أن هناك عصابة منظمة مختصة في تهريب المخدرات بعد أن ضيق عليها الخناق في المطارات والموانئ والبحار ، بدأت تبتكر أسلوبًا جديدًا للتهريب واستغلال فقر نساء المنطقة وشباب عاطل عن العمل يفد علشفى إقليم شاون بحثا عن العمل في حقول الكيف.

رابط دائم :

أضف تعليق