رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 22 ابريل 2019

القاھرة تستضیف الملتقى الدولى الـ25 للأسمدة 12 فبراير

6 فبراير 2019

یـعتبر الـملتقى الـدولـي لـلأسـمدة ھـو الحـدث الاقـتصادي الأبـرز عـلى صـعید صـناعـة الأسـمدة فـي الـمنطقة الـعربـیة والشـرق الأوسـط، وبـحضور مـتوقـع یـتجاوز الــ500 شـخصیة ھـامـة فى قطاع الأسمدة مـن رؤسـاء شـركـات الأسـمدة الـعربـیة والـدولـیة ورؤسـاء الـمنظمات والھـیئات الـدولـیة ذات الـعلاقـة وعـدد كـبیر مـن كـبار الـخبراء بـالإضـافـة إلـى الـتنفیذیـین والـمدراء الـعامـون یـمثلون مـا یـزیـد عـن 133 شركة وھیئة من أكثر من 33 دولة من أنحاء العالم، " العربى للاسمدة " يدشن " العربى للاسمدة" النسخة " الـ 25 " للملتقى والمعرض المصاحب فى الـفترة مـن 12  فـبرایـر إلـى 14 فـبرایـر 2019 المقبل بالقاھر.

وقال الدكتور عوض الصابر رئـیس مجـلس إدارة الاتـحاد الـعربـي لـلأسـمدة فى - تصريحات خاصة - أن ھـذا الـملتقى يتزامن مع زيادة الاستهلاك العالمي للأسمدة بنسبة نمو 1.8 في المائة سنوياً خلال عام 2018 ، والمنتظر أن يرتفع الاستخدام العالمي للنيتروجين، كأضخم قاعدة سماد قيد الاستخدام، بمقدار 1.4 في المائة سنوياً خلال عام 2018، في حين سيرتفع استخدام الفوسفات بنسبة 2.2 في المائة والبوتاس بنسبة 2.6 في المائة. وفي المقابل، سينمو المعروض من هذه المكونات الثلاثة الحاسمة وفقاً لتوقعات منظمة "فاو" بنسب 3.7 و2.7 و 4.2 في المائة سنوياً على التوالي.

وأضـاف الصابر إن قـطاع الأسـمدة الـعربـیة اسـتطاع أن یـرسـخ مـكانـته فـي الـسوق الـعالـمیة نـتیجة لـوفـرة الـمواد الـخام، كما أن صـناعـة الأسـمدة تـمثل عـوائـدھـا أھـمیة كـبیرة فـي اقـتصادیـات بما تمتلكه من الـغاز الـطبیعي وصخـر الـفوسـفات والـبوتـاس، مشـیرا إلى أن الـبلدان الـعربـیة الـمنتجة والـمصدرة لـلأسـمدة وخـامـاتـھا تـساھـم عـوائـدھـا بـدون شـك فـي دعـم الـتنمیة الاقـتصادیـة والاجـتماعـیة في الدول المنتجة .

ومن جانبه اضاف المهندس محمد عبد الله زعين الأمين العام للاتحاد العربى للأسمدة فى - تصريحات صحفية -  أن المحاور الرئیسیة للملتقى الـخامس والعشرون للاتحاد تتضمن العديد من القضايا الهامة منها، سیاسات الأسمدة في المنطقة العربیة، العوامل التي تؤثر على صناعة الأسمدة، نظرة عامة على أسواق العرض والطلب العالمیة، التوقعات العالمیة للنفط والغاز والآثار المترتبة على أسواق الأسمدة، الأسمدة الوعي والاستخدام الفعال للأسمدة، استخدام الأسمدة في أفریقیا، التنمیة المستدامة لصناعة الأسمدة، العمل من أجل تحقیق الأمن الغذائي العالمي، حمایة البیئة وحل التحدیات الاقتصادیة، التأمین في صناعة الأسمدة، تحدیثات على سوق شحن البضائع الجافة.

وأضاف زعين أن الملتقى هذا العام یـصاحـبه مـعرضـا صـناعـیا، یـشارك فـیه عـدد مـن الشـركـات الـعربـیة والأجـنبیة ذات الـصلة بـصناعـة وتـجارة وشـحن الأسـمدة وذلـك مـن مـختلف دول الـعالـم حـیث تـقوم ھـذه الشـركـات بـعرض أحـدث الـمنتجات فـي مـجال صـناعـة الأسمدة.

رابط دائم :

أضف تعليق