رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأحد 26 مايو 2019

الحظر شائعة.. مصر العاشرة فى تصدير الفاصوليا وتمد العالم بـ4% من احتياجاته

13 اكتوبر 2015

الفاصوليا.. واحدة من أهم محاصيل الخضر فى مصر نظرا لأهميتها التصديرية وقيمتها الغذائية، وقد ترددت أنباء فى الآونة الأخيرة عن قيام الشركات الاوروبية بحظر استيراد الفاصوليا من مصر، وهو الأمر الذى نفاه المجلس التصديري للحاصلات الزراعية.

ويعتبر محصول الفاصوليا واحدا من أهم حاصلات الخضر، حيث  يحتل المرتبة السادسة من حيث الإنتاج العالمي بمتوسط إنتاج قدر بنحو 270.8 ألف طن، وتحتل مصر المركز العاشر من بين أهم الدول المصدرة لمحصول الفاصوليا على مستوى العالم، وذلك بمتوسط كمية صادرات بلغت نحو 11 ألف طن تقريباً، وهو ما يعادل 4% من إجمالي الصادرات العالمية للمحصول،  في حين تعد الولايات المتحدة الأمريكية أهم الدول المصدرة لمحصول الفاصوليا على مستوى العالم حيث احتلت المركز الأول عالمياً وذلك بمتوسط كمية صادرات قدرت بنحو 31 ألف طن، كما جاء على لسان الدكتورة جهاد محمد موسى، رئيس قسم بحوث آفات الخضر والنباتات الطبية والعطرية والزينة بمعهد بحوث وقاية النباتات.

وفى وقت سابق كان الاتحاد قد اصدر بيانا اكد فيه ان عملية التصدير للفاصوليا لم تنقطع، وأنه لم يصدر أي قرار من الإتحاد الاوروبي أو من أي دولة مستوردة للفاصوليا بوقف استيرادها من مصر، كما نفى البيان ما تردد بشأن إصداره توصية لوزارة الزراعة لوقف تصدير الفاصوليا الجافة، حيث لم ترفع أي توصية من لجنة البقوليات بالمجلس برئاسة الباشا ادريس بوقف تصدير الفاصوليا.

وحول ما نشر من أخبار على لسان رئيس شعبة البقوليات، حول ارتياح بشأن قرار ايقاف تصدير الفاصوليا الجافة، أكد المجلس أن الخبر عار تماما عن الصحة، وأن رئيس الشعبة لم يدل بأي تصريحات بذلك، وكذلك الأمر بالنسبة لوجود مشكلة تسوس بالفاصوليا الجافة، كما تم عقد اجتماع مصغر برئاسة المھندس علي عيسى رئيس المجلس الدكتور سمير النجار وكيل المجلس والباشا إدريس رئيس لجنة المحاصيل الزيتية والبقوليات بالمجلس مع رئيس الادارة المركزية للحجر الزراعي، حيث تم الاتفاق علي عدد من الإجراءات لضمان سلامة وجودة الفاصوليا الجافة المصدرة.

وأضاف المجلس أن من أھم ھذه الإجراءات مراعاة الدقة عند فحص شحنات الفاصوليا المعدة للتصدير، ووجوب تبخير جميع الشحنات قبل التصدير تحت إشراف الحجر الزراعي المصري.

وعلى صعيد آخر فقد نفت الإدارة المركزية "الحجر الزراعي"، وھى الجھة المصرية المسئولة عن عمليات تصدير الحاصلات الزراعية إخطارھا بأي حالات رفض للفاصوليا الجافة المصرية المصدرة نتيجة التسوس او رجوع أي شحنات سواء من الاتحاد الاوروبي أو من أي دولة أخرى.

وذكرت د.جهاد موسى أن محصول الفاصوليا من محاصيل الخضر ذات العائد الاقتصادي العالي،  وذلك لصغر دورتها بالأرض، حيث تزرع على ثلاث عروات، الأولى صيفية تبدأ من أول فبراير حتى الأسبوع الأول من شهر مارس باختلاف المنطقة ففي مصر العليا يفضل الزراعة في شهر فبراير، وفى وجه بحري تجرى زراعتها فى الأسبوع الأول من مارس، وفى محافظه المنوفية يتم زراعه التقاوي قبل السدة الشتوية ثم تتم رية المحاياة بعد السدة، أما العروة النيلية فتبدأ من آخر أغسطس حتى الأسبوع الأول من سبتمبر و تكون أكثر العروات إصابة بذبابة الفاصوليا، وهناك العروة التصديرية "تحت الصوب" من منتصف أكتوبر حتى منتصف نوفمبر.

وأشارت إلى أن نباتات الفاصوليا من أكثر النباتات إصابة بالآفات التي قد تدمر و تسبب خسارة واضحة فى كمية المحصول الناتج، و لقد اتجهت الأنظار إلى المكافحة الحيوية (البيولوجية) في السنوات الأخيرة حيث تلعب دوراً هاماً وأولتها الحكومات والأفراد اهتماماً كبيراً لتجنب الإصابة بالآفات.

وأفادت دراسة علمية حديثة أن الفاصوليا لها فوئد صحية كثيرة فهى مهدئة للأعصاب، ومدرة للبول، ومنقية للدم، منشطة للكبد والبنكرياس، ومنشطة لضربات القلب وتحسين أدائه، وذلك لاحتوائها على نسبة من مادة (إينوزيت).

رابط دائم :

أضف تعليق