رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 22 سبتمبر 2018

"التموين" تكشف حقيقة منع طرح الأرز على البطاقات

نفت وزارة التموين والتجارة الداخلية، ما تردد حول عدم طرح الأرز التمويني على البطاقات لصرفها لمستحقي الدعم.

واكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين- أمام اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب اليوم- المواطنين بمناسبة شهر رمضان عن توفر الاحتياطي الاستيراتيجى من القمح والزيوت والأرز والسكر وجميع السلع الأساسية.

وأكد أن مخزون الأرز يكفى الاستهلاك المحلى حتى نهاية شهر ديسمبر موعد الموسم الجديد.

وأوضح أن هناك تشديد للرقابة على المضارب وتجريم اى تاجر يخبء سلعة أساسية بغرض رفع سعرها وتطبيق القانون عليه، لافتا إلى أن الأرز متوفر بالمجمعات الاستهلاكية.

ومن جانبه أكد اللواء الدكتور علاء فهمي رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، توافر الأرز في كافة المجمعات الاستهلاكية ومعارض "أهلا رمضان" بأسعار تتراوح ما بين إلى 7.95 و8.50 جنيه للكيلو جرام.

وقال فهمي: إن إجمالي كميات الأرز التي تم توريدها من شركات ومضارب القطاع الخاص تبلغ 11 ألف طن حتى الآن، مضيفا أن خطة التطوير للمجمعات الاستهلاكية تستهدف تطوير 881 منفذا تابعين لشركتي الأهرام والنيل، فضلا عن 515 مخزنا تابعين للشركتين على أن يتم الانتهاء منهما في بداية العام المقبل.

فى حين كشف ماجد نادي، المتحدث الرسمي باسم نقابة البقالين التموينيين، إن جميع المنافذ خاوية من الأرز التمويني منذ أبريل الماضي وحتى مايو الجاري، مشيرا إلى عدم طرح الشركة القابضة للصناعات الغذائية - التابعة لوزارة التموين - أي كميات من الأرز التمويني.

وقال نادي، اليوم، إنه يجري صرف ما يتراوح بين 25 إلى 30 ألف طن أرز شهريا لتلبية احتياجات المواطنين من مستحقي الدعم، إلا أن الوزارة عجزت عن طرح الكميات المقررة فيما جرى طرح كميات أكبر من سلع أخرى مثل المكرونة.

وأضاف نادي، أن سبب العجز يعود لتعنت التجار لتوريد الأرز للوزارة مقابل 6300 جنيه للطن، نظرا لارتفاع أسعار الأرز الحر، والتي تتراوح ما بين 10 إلى 12 جنيهًا. 

وكشف ممدوح رمضان المتحدث الرسمى باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية لـ«الأهرام الزراعى» أنه لا صحة لنقص المعروض بأى سلعة على البطاقة التموينية. 

وتابع: البطاقة عليها مبلغ مالى يقدر بنحو 50 جنيهاً شهرياً، ويحق للمواطن شراء احتياجاته من سلع أساسية أوغير أساسية، وليس من المهم أن يشعر البقال بنقص السلعة، طالما أنه ليس هناك شكوى من المواطنين، مشيراً إلى أن كل مواطن يحصل على السلع التى يرغب فيها ولا يوجد أزمة، ولكن يتم  تحديد كميات السلع التى يتم صرفها للبقال التموينى وفقاً لما يسجله السيستم من حجم الإقبال على السلعة، ويتم ضخ كمايات متفاوتة من الأرز أو أى سلع أخرى وفقاً لحجم الطلب عليها.


وقال رمضان: الاتفاق مع الشركات الموردة والبالغ عددها نحو 55 شركة ومضربا، مازال قائماً دون زيادة فى الأسعار، وهناك زيادة فى عدد الموردين، حيث يتم التوريد بسعر 6300 جنيه للطن، ويُباع الكيلو للمواطن على بطاقة التموين بسعر 6.5 جنيه، طبقًا للاتفاق بين الهيئة العامة للسلع التموينية، وشعبة الأرز بغرفة الحبوب باتحاد الصناعات، بسعر 6300 جنيه للطن.

وهو ما انعكس بشكل إيجابى على تراجع أسعار الأرز المحلي في الأسواق، رغم وجود ضغوط من بعض التجار لرفع الأسعار بشكل غير مبرر، وهو الأمر الذي تم إحباطه.

ونوه أنه يتم التعاقد كل شهر على كميات متفاوتة نتيجة حجم الطلب على الأرز أحياناً 30 ألف طن، وقد تصل إلى 50 ألف طن، ليس هناك كميات محددة متفق عليها شهرياً بل تخضع إلى حجم سحب المواطن للسلعة .

وفى سياق متصل، أوضح محمد سويد مستشار وزير التموين أن الأرز متوفر بالمجمعات الاستهلاكية ومعارض أهلا رمضان والسلاسل التجارية الكبرى، ولكن هناك نقص بالكميات لدى بقالى التموين، وتم تعويض ذلك بكميات إضافية من المكرونة والتى تحتوى على قيمة غذائية عالية، مشيرا إلى انه سيتم بدء موسم زراعة الأرز الجديد مما سيحقق وفرة فى الإنتاج.


ومن جانبه، أكد رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية لـ«الأهرام الزراعى»، أنه لا صحة لنقص الأزر فى التموين، نتيجة امتناع بعض مضارب الأرز عن التوريد لوزارة التموين وتفضيلهم دفع الشرط الجزائي.

وأضاف: أن التعاقد مع وزارة التموين والتجارة الداخلية يتم كل 3 أشهر، مشيراً إلى أنه تم تجديد التعاقد خلال شهر إبريل الماضى وفقاً للاتفاق المبرم مع هيئة السلع التموينية على سعر 6300 جنيه للطن.

وتابع شحاتة: أن الرصيد المُتاح من الأرز يبلغ نحو 195 ألف طن، ويكفي حتى نهاية 2018.


يذكر أنه خلال العام الماضى، حصلت أكثر من 50 مضرب أرز وشركة تعبئة علي أوامر توريد الأرز الأبيض لصالح هيئة السلع التموينية في بعض المحافظات وذلك تنفيذا للاتفاق الذي تم بين وزارة التموين والتجارة الداخلية والشركات.

ووقعت هيئة السلع التموينية العقود مع الموردين والذي ينص علي توريد الأرز بسعر 6100 جنيه للطن ليباع الكيلو للمستهلك بسعر 650 قرشا.

وينص الاتفاق علي تحديد هيئة السلع التموينية شركة متخصصة لفحص وفرز الأرز للتأكد من المواصفات و الاشتراطات المتفق عليها و هي أن يتم توريد الأرز بنسبة كسر من 10- 12% ويحظر إضافة ملح للأرز المورد.

ويقوم الموردين بكتابة الأسعار علي عبوات الأرز تنفيذا للاتفاق مع وزارة التموين، وتضمن الاتفاق إيقاف المضارب المخالف للاتفاق عن العمل لمدة 6 شهور، وفي حال حبس الأرز عن الاسواق يتم مصادرة أي كميات يتم ضبطها ودفع المخالف غرامة تساوي قيمة الأرز.

رابط دائم :

أضف تعليق