رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الخميس 13 ديسمبر 2018

«الصحراء»: دورة تدريبية لتوعية مزارعى سيناء على زيادة إنتاجية الذرة الشامية

26 نوفمبر 2018

أكدت الدكتورة ياسمين عمار استاذ الارشاد الزراعى بمركز البحوث الصحراء لـ«الأهرام الزراعى»أنه اليوم الاثنين تم عقد دورة تدريبية بمدينة الطور، حول المرحلة الثانية من الخدمات الإرشادية والإستشارية الزراعية كمدخل للمساهمة فى توفير الاحتياجات الغذائية بمصربمشاركة جامعات القاهرة وأسيوط فرع الوادى الجديد والزقازيق والمنصورة ومعهد بحوث الثروة السمكية والمديريات الزراعية، يأتى هذا استكمالاً لدور المركز فى تنفيذ مشروع الخدمات الاسترشادية. 

وأضافت عمار، أن هذه المرحلة تهدف لانتاج الغذاء وخصوصاً المحاصيل الاستراتيجية ومن أهمها الذرة الشامية، بهدف زيادة الإنتاج عن طريق الممارسات الزراعية الجيدة وفقاً للخريطة المناخية، باعتباره غذاء وعلف، مشيرة إلى أنه خلال 3 أسابيع مقبلة سيتم تناول زيادة إنتاجية محاصيل الخضر فى جنوب سيناء وخصوصاً البطاطس ومكافحة الأمراض التى تهدد الإنتاج.

كما سيتم على مدار الأيام الثلاثة المقبلة التعرف على الأصناف والمواعيد المناسبة للزراعة  كما سيتم تدريب المزارعين على الممارسات الصحيحة ومكافحة الأمراض التى تصيب المحاصيل الاستراتيجية، من خلال تفعيل مهارات الإرشاد الزراعى وطريقة تصنيع الأعلاف من الذرة وفقاً للتوصيات الفنية الموصى بها، من خلال زيارة مزارع أفضل المزارعين لكى تكون نموذجاً يحتذى به المزارعين فيما بعد.

يذكر أن مشروع "الخدمات الإرشادية والإستشارية الزراعية كمدخل للمساهمة فى توفير الاحتياجات الغذائية بمصر" بـ 6 محافظات هى الجيزة والشرقية والدقهلية ومحافظتى شبه جزيرة سيناء، والوادى الجديد بتمويل من كلية الزراعة جامعة القاهرة، تم تدشينه فى العام الماضى.

ويهدف المشروع إلى تشجيع المزراعين وإنتاج مزيد من الإنتاج لكى يغطى الزيادة السكانية،  وتتحمل الزراعة عبء كبير جدا، لأنها المسئولة عن إنتاج آمن وهى تفخر بالعمل فى هذا المجال لكنها تواجه تحديات كبيرة. 

ويلعب الإرشاد الزراعى دورا كبيرا فى الربط بين نتائج البحوث العلمية ومستخدمى تلك النتائج ونقل المشكلات إلى الجهات البحثية، مشيرا إلى أنه من الممكن أن يساهم مساهمة فعالة فى سد الفجوة التكنولوجية بالإنتاج والتسويق، وبالرغم من ذلك تؤكد الدراسات العلمية إلى عجز الإرشاد الزراعى التقليدى عن القيام بالدور المأمول أو المطلوب منه، من خلال عمل تشاركى لاستغلال الجانب الخيّر فى الناس، ولا يمكن تنمية دولة بدون الزراعة، والعديد ممكن يحاربنا بالزراعة.

وهناك 4 أهداف هو الأمن الغذائي، وتنمية رأس المال البشرى من خلال تحسين تطلعات وممارسات المزارعين، وتنمية لرأس المال الاجتماعى لكى يكونوا منظمين من خلال روابط الإنتاج والتسويق بين المزارعين، بشرط وجود إدارة مستدامة لكى لا يحدث سوء استخدام للموارد المتاحة وتنمية الوعى البيئى فى ظل وجود التغيرات المناخية بحلول 2060.

ويقدم هذا المشروع 5 أنواع من الخدمات الاستشارية الزراعية وتختلف من محافظة لأخرى، والمقرر أن يتم المشروع على مدار 18 شهراً، ليكون مقسم على 3 مراحل المرحلة الأولى تخص زراعة البطاطس فى منتصف يناير، والمرحلة الثالثة تخص زراعة القمح والذرة الصفراء، ويتوسطهما مرحلة رعاية ماشية الألبان.

وفى مارس الماضى  عُقدت الدورة التدريبية الأولى بمحافظة جنوب سيناء، تم خلالها إلقاء عدة محاضرات نظرية على مدار يومين وخلال اليوم الثالث سيتم تناول كيفية تصنيع الألبان  والمشروع على المخلفات والتجفيف والمقبلات مثل الهريسة واللبنة، وكيفية تفعيل دور الإرشاد فى تكنولوجيا التصنيع الغذائى كمدخل لزيادة دخل الأسرة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بالاهتمام بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وبالأخص الاهتمام بالمرأة  لتحقيق تمكين اقتصادى واجتماعى لها بأقل التكاليف، ليكون من حقها اتخاذ القرار داخل وخارج المنزل، كما سيتم عمل دليل إرشادى غذائى كل شهر بالمحاصيل المتوفرة فى البيئة، مثل تصنيع الطماطم كمربى وتجفيف طماطم.

رابط دائم :

أضف تعليق