رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 12 نوفمبر 2018

صور| خبير يكشف 3 اسباب وراء ظهور "القلب الابيض "فى الطماطم

18 اغسطس 2018

يكشف الدكتور محمد على فهيم خبير المناخ الزراعى للمزارعين والمستهلكين أن ظاهرة القلب (اللحم) الأبيض فى الطماطم  المنتشرة فى الاسواق بكثافة هذه الفترة لا خطورة منها وان هذه الطماطم صالحة "للأكل" ولا يوجد بها أى مشاكل. 

ويشير الى أن هذه الظاهرة تسمى "إضطرابات اللون COLOUR DISORDERS " وهي ظهور الأنسجة الداخلية بيضاء على الرغم من أن السطح الخارجي للطماطم قد يظهر باللون الأحمر.

كما ان للظاهرة مسميات كتيرة : BLOTCHY RIPENING / GREY WALL / INTERNAL WHITE TISSUE / YELLOW SHOULDER / RELATED DISORDERS

النضج الغامض: تظهر ثمار الطماطم مرقشة باللون الأخضر والأصفر والأحمر،يتطور اللحم إلى بقع كبيرة من الأنسجة الصلبة والرمادية إلى الصفراء التي لا تنضج. عندما يتم قطع الثمار المفتوحة ، يظهر نسيج الأوعية الناقلة رمادية اللون وهذه الأعراض،قد تسمى أيضا "جدار رمادي".

وقد تحدث أعراض مشابهة بسبب الإصابة بالفيروس.

كما يرتبط النضج الشحمي بتذبذب وجود عنصر البورون أو نقص البوتاسيوم أو النتروجين الزائد أو الرطوبة العالية أو التقلبات في درجات الحرارة أو درجات الحرارة القصوى (المرتفعة) في المراحل المتأخرة من النضج ومستويات رطوبة التربة المرتفعة واحيانا مستويات الإضاءة المنخفضة واحيانا التربة المنضغطة (السوداء او التربة ذات الطبقات الصماء) كما تختلف الأصناف في الحساسية لهذه الظاهرة.

باختصار فهناك على الأقل ثلاثة أسباب أن لزيادة هذه الظاهرة في الطماطم:

1. تقلب درجات الحرارة،. تؤدي الظروف المناخية الصعبة إلى زيادة ظاهرة القلب الصلب (الابيض) - خاصة التقلبات الواسعة في درجات الحرارة (تذبذبات الليل والنهار) في بداية الموسم .

2. الإفراط في التسميد الازوتي بالتحديد.

3. الأصناف القديمة. الطماطم التي تميل إلى أن تكون أكثر عصارة ، وخاصة الأنواع القديمة المتكونة من 5 غرف داخلية ، هي أكثر عرضة لتطوير هذا العرض كما ان الهجن الجديدة التي تتميز بمراكز اللحوم أكثر مقاومة.

وأهم الاجراءات والعمليات الزراعية التى تقلل من هذه الظاهرة:

1- اختيار الصنف او الهجين المناسب والبعد عن الاصناف الحساسة (العصيرية).

2- الاعتدال فى التسميد في الأسابيع الأولى وخاصة السماد الازوتي.

3- التقليل قدر الامكان من استخدام السيتوكينينات وغيرها من منظمات ومحفزات النمو فى فترات ما بعد العقد واثناء تحجيم الثمار.

4- الرش بالمركبات التى تحمي النبات من الاجهادات الحرارية وخاصة مادة سليكات البوتاسيوم بمعدل 5 جم للتر كل اسبوعين بداية من 60 يوم من الشتل ويكرر الرش عقب انتهاء الموجات الحارة.

اما للمستهلكين فهذه الطماطم صالحة للأكل ولا يوجد اى مشكلة صحية مترتبة على ذلك ويمكن استبعاد المناطق البيضاء الصلبة فقط 

.

 

.
.

رابط دائم :

أضف تعليق