رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الثلاثاء 18 يونيو 2019

خبير يقدم نصائح تغذوية لـ"مربى الرومى"

25 ديسمبر 2018

يقدم الاستاذ الدكتور صفوت كمال أستاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بعض النصائح التغذوية لمربى الرومى للوصول لدورة تربية ناجحة.

اولا تغذية الأفراخ:

يجب تدريب الأفراخ على إلتقاط الغذاء حيث أنها لاتفعل ذلك بنفسها فتوضع كتاكيت عادية معها فتتعلم منها كيفية إلتقاط هذا الغذاء أو تغذى باليد.

تغذى الطيور بمعدل خمس إلى 6 مرات فى اليوم من الفقس حتى عمر شهرين ثم يقدم الغذاء مرتين فى اليوم.

جذب الطيور نحو الغذاء بوضع مصدر ضوئي فوق المعلفة أو إصدار صوت بالنقر عليها أو إلقاء البصل المقطع على العلف.

التأكد يوميا من إقبال الطيور على الغذاء بفحص الحوصلة وملئها بالماء إذا كانت خالية.

إمداد الطيور بالماء والغذاء خلال 36 ساعة من الفقس.

توفير مصادر البروتين الحيواني فى العليقة بما لا تقل عن 4/1 البروتين الكلى أو تقديم البيض المسلوق مفروما مع إضافة اللبن الفرز أو الطازج فى الأيام الأولى من الفقس.

يستخدم مسحوق السمك أو اللحم بمعدل 7 – 10%.

لا ينبغى أن تزيد نسبة الألياف على 4%. يستخدم الحد الأقصى للذرة فى العلائق وتستخدم الدهون بمعدل 5% أو الشحوم فى حدود 2%.

يضاف إلى العلائق سلفات المنجنيز بمعدل 150 – 180 جم/طن.

تضاف المضادات الحيوية (النيترو فيوران) فى الأسبوعين الأولين للوقاية من الأمرض التنفسية والمعدية، وتضاف مركبات الزرنيخ وغيرها كمنشطات للنمو، وتستخدم أيضا المهدئات لتقليل ضغط الدم وعصبية الطيور الصغيرة، وتضاف مضادات التأكسد لحماية الدهون المضافة من التزنخ والكوكسيسات للوقاية من الكوكسيديا والهيبرزيد (20%) للوقاية من مرض "البلاك هد" طبقا لتوصيات المنتج لتجنب حدوث تسمم.

- يراعى استخدام أعلاف طازجة وجافة لاتزيد فيها نسبة الرطوبة على 12% وأن تكون خالية من الفطريات والسموم، وكنوع من الوقاية يجب إضافة الأحماض العضوية والمواد المضادة للسموم من خلال المنتجات التجارية المتاحة.

- يمكن خفض بروتين العليقة من 28% إلى 20% بشرطزيادة الطاقة وتغطية الناقص من الأحماض الأمينية باستخدام المنتجات التجارية لها (ليسين وميثونين) ويمكن استخدام علائق بادئ التسمين مع إضافة السمك لها لزيادة نسبة البروتين.

- يراعى توفير الحصى والزلط والفحم النباتي لتحسين هضم الغذاء.

- تستخدم مخاليط الفيتامينات والأملاح بالمعدات الموصى بها بالنسبة لطيور الرومي أو استخدام المتاح تجاريا بالنسبة للتسمين ولكن بمعدل يزيد مرة ونصف.

- يضاف مسحوق العظم بمعدل 4% والحجر الجيري 2.5% وملح الطعام 1%.

- يراعى النسبة بين الطاقة والبروتين فى كل مرحلة من المراحل لتكون ثابتة مع تغير أى منها.

- استخدام العلف الأخضر يوفر 15% من استهلاك العلف.

ثانيا تغذية دجاج التربية:

- يمكن الإعتماد فى هذه الفترة على العلائق النباتية مثل الذرة + الصويا مع مراعاة سد النقص فى الميثونين.

- في فترة ما قبل التربية يراعى التحكم فى معدلات النمو للإناث حتى لا تزيد أوزانها مع بداية موسم وضع البيض، فيجب الإهتمام بعدم استخدام علائق عالية الطاقة.

- استخدام الحد الأقصى من المواد الخشنة منخفضة الطاقة ويمكن أن تصل نسبة الألياف إلى 10%.

- يراعى الإهتمام بتوفير البروتين ذي القيمة الحيوية العالية فى فترة التربية لما له تأثير على نسبة الإخصاب والفقس.

- لانخشى من استخدام مسحوق السمك أو زيت السمك أو المواد ذات الرائحة النفاذة أو ذات التأثير على لون الصفار وطعمه.

- نسبة الكالسيوم يجب أن لا تقل عن 2.5% فى مرحلة إنتاج البيض.

- يراعى الإهتمام بإستخدام بعض المواد التى تحتوى على عوامل النمو مثل منتجات التخمر – شرش اللبن – البرسيم الحجازى المخفف لما لها من تأثير على نسبة الفقس.

- يراعى النسبة بين الطاقة والبروتين فى العلائق.

- الإهتمام باتباع نظام غذائي لكل من الذكور والإناث لإختلافهم فى معدلات النمو، حيث أن الذكور تنمو بمعدل أسرع بحوالى 30% عن الإناث بعد الإسبوع الثامن.

رابط دائم :

أضف تعليق