رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 يونيو 2019

خبير لمزارعى القصب: "الفطام الجائر" له تأثير سيىء على استخلاص السكر و التوريد خلال 24 ساعة من الحصاد

29 يناير 2019

فى هذا الوقت من العام تتعدد اشكال قصب السكر القائمة فى الحقول ومن مختلف الاعمار فبعضها سيتم حصاده و توريده الى مصانع استخلاص السكر و التى بدأ العمل فيها مع بداية شهر يناير الجارى و هى الغرس الخريفى 2017/2019 و الربيعى 2018/2019و الخلف وهو القصب القائم الذى سيتم حصاده هذا الموسم . بالاضافة الى الغرس الخريف 2018/2020 و الذى تمت زراعته ابتداء من حوالى ثلاثة اشهر وقد اتم بعضه مرحلة التفريع و البعض الاخر لم يتم تفريغه .

ويذكر الدكتورأحمد زكى أبو كنيز-معهد بحوث المحاصيل السكرية -مركز البحوث الزراعة المزارعين  ببعض التوصيات الفنية التى يجب اتباعها مع انخفاض درجات الحرارة ، التى يصاحبها تباطؤ فى النمو أو توقفه بالنسبة للخلف من الاولى الى الرابعة التى سيتم توريدها حالياً يجب اعداد المساحات للحصاد بتعريضها للفطام ،حسب نوعية الارض و الظروف الجوية السائده ولا يجب ان تزيد عن 40 يوماً لأن "الفطام الجائر ( الذى يتخطى الاربعين يوماً) له تأثير سيىء على استخلاص السكر مع مراعاة عدم ترك كعوب العيدان واستخدام "فؤوس حادة" حتى لاتتهشم قواعد العيدان التى هى مصدر نموات الخلفة التالية، وتنظيف العيدان جيدا من الاوراق الجافة،والخضراء و الجذور،توريد القصب خلال 24 ساعة من الحصاد لمنع تدهور المحتويات السكرية.

وفى حالة حدوث الحريق لمحصول القصب بطريقة خارجة عن الارادة يجب سرعة حصاده و توريده للمصانع دون ابطاء لتقليل الضرر والذى يزداد فى حالة القصب المحروق غير تام النضج.

ثم توزيع السفير (الاوراق الجافة) و حرقها بمجرد الانتهاء من حصاد الحقل ، واجراء عمليات خدمة الخلف بعد ايام قليلة يتبعها فى اليوم التالى الرية الاولى ، و بعد جفاف الارض يتم التسميد الفوسفاتى،ثم عزيق الخلف او الفج و تترك عدة ايام حتى تجف الحشائش ثم تروى الارض الرية الثانية و تستمر عمليات الخدمة .

وبالنسبة للقصب الخريفى المنزرع حديثاً اذا كان غير محملا يتم ضبط الرى ،أما ان كان محملا بأحد المحاصيل الشتوية مثل الفول،أوالحلبة،أو البصل،أوالطماطم،أو دوار الشمس فيتم خدمة المحصولين واضافة الاسمدة الخاصة بالمحصول المحمل و التخلص المستمر من الحشائش.

ويقول د أبو كنيز أن اعداد الارض لزراعة القصب الغرس الربيعى يجب أن يتم فى يناير قبل البدء فى زراعته أول فبراير ،باجراء الحرث ثلاث وجوه متعامده وتركها فترة مناسبة،ثم التسوية الجيدة ،والتسميد الفوسفاتى بمعدل 8 جوال سوبر فوسفات 15.5 % او 4 جوال تربل فوسفات 33 % للفدان رشاً على الارض ثم الحرث و جهين متعامدين.

ثم الحرث تحت التربة ،واضافة السماد العضوى أو الكمبوست بمعدل 20 متر 3 للفدان ثم يلى ذلك التخطيط بمعدل 8 خطوط بالقصبتين.

ثم يلى ذلك اختيار التقاوى من حقل غرس أو خلفة أولى - خالية من الاصابات -ومن نباتات قائمة- ثم حصاد التقاوى و نقلها الى حقل الزراعة -ثم ازالة الأوراق الجافة أو الخضراء التى كانت تحمى البراعم .

و يتم تجهيز التقاوى بتقطيع العيدان الى عقل بحيث تحتوى الواحدة على ثلاث الى اربعة براعم سليمة،و استبعاد التى تحوى براعم مصابة او مكسورة أو مشقوقة،والزراعة صف و نصف (4طن/فدان).

مع عدم زيادة الفترة منذ كسر التقاوى وحتى رية الزراعة على 4 ايام، وعدم الافراط فى رية الزراعة ،و اعطاء رية محاياه حسب طبيعة الارض و الظروف الجوية.

رابط دائم :

أضف تعليق