رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 17 نوفمبر 2018

أبو كنيز: 9 محاصيل الافضل للتحميل على القصب الخريفى تحقق عائد مجزى.. ولهذا السبب! احذر من البرسيم

2 نوفمبر 2018

نصح الدكتور أحمد زكى أبو كنيز معهد بحوث المحاصيل السكرية مزارعى قصب السكر فى مصر فيما يخص ميعاد زراعة القصب الغرس الخريفى أن تبدأ الزراعة من بداية شهر سبتمبر و تنتهى فى منتصف شهر نوفمبرمن كل عام.

وقال: فى محافظات مصر الوسطى المنيا و سوهاج تكون من من بداية سبتمبر وحتى نهاية أكتوبر حيث تكون الحرارة مناسبة للانبات فى هذه الفترة،فى حين يكون الميعاد الامثل للزراعة فى اسوان و الاقصر و حنوب قنا من منتصف سبتمبر وحتى منتصف شهر نوفمبر، مرجع ذلك الى درجة الحرارة تبدأ فى الانخفاض مصر الوسطى ابتداء شهر نوفمبر إلى الدرجة التى قد لا تكون مناسبة للانبات و بالتالى تبقى البراعم كامنة على عقل الزراعة طوال الشتاء لتبدأ فى الانبات مع ارتفاع درجة الحرارة فى بدايات الربيع، وهذا التأخر فى الانبات يرافقه مخاطر و اضرار على كلاً من البراعم و عقل الزراعة خلال فترة الشتاء، فى حين تظل درجات الحرارة مناسبة فى اسوان والاقصر و جنوب ققنا حتى منتصف نوفمبر.

د.أحمد أبو كنيز

لذا علينا أن نتوقف عن زراعة القصب الغرس الخريفى فى محافظات المنيا و سوهاج و قنا مع نهاية أكتوبر وتمتد فى أسوان و الاقصر وجنوب قنا حتى منتصف نوفمبر، للحفاظ على معدل انبات مرتفع. و لكن لمن يرغب من السادة المزارعين التحميل على قصب السكر فى ميعاد الغرس الخريفى ينصح بان يتم الانتهاء من الزراعة فى منتصف اكتوبر حتى يمكن إتمام رية المحاياة ثم إجراء العزقة الاولى (الخربشة) و بعدها يتم التحميل . ومعروف أن محصول قصب السكر في حالة زراعته في الميعاد الخريفي يمضى نحو 16- 18 شهرا منذ زراعته حتى حصاده و يضاف الى ذلك نحو شهرين أو أكثر تمثل فترة تجهيز الأرض وإعدادها للزراعة وبذلك نقول إن الأرض التي تزرع بالقصب الخريفي يمر عليها قرابة العامين دون حصول المزارع منها على أي عائد لذلك كان لابد من البحث عن بدائل أخرى لتعويض المزارع و توليد دخل له خلال هذه الفترة.

وأضاف: الحل يكمن فى تحميل بعض المحاصيل على قصب السكر المنزرع فى ميعاد الزراعة الخريفى و هى كثيرة منها الفول البلدى و الحلبة و العدس و البصل و الخيار و الكوسة الفاصوليا و الطماطم و عباد الشمس إلا أنه يفضل تحميل المحاصيل البقولية مثل الفول البلدى ، الحلبة،والعدس كونها تمثل مجموعة المحاصيل التى تؤدى زراعتها الى امداد التربة و بالتالى محصول القصب بعنصر النيتروجين، من خلال بكتريا العقد الجذرية التى تثبت هذا العنصر الغذائى الهام و ايضا ينصح بزراعة البصل الفتيل كونه غير منافس تماماً للقصب ولايحدث تظليل بالاضافة الى تواجد بعض الكائنات الحية الدقيقة مرتبطة بجذوره وتفيد القصب.

و التحميل فى حد ذاته يمثل دخل للمزارع عند حصاد و تسويق المحصول المحمل على القصب بما يمثل دخل للمزارع يعوض الزيادة فى التكاليف، وهذا الربح المجزى الذى يحصل عليه المزارعون شجعهم على الأقبال على تحميل المحاصيل على قصب السكر المنزرع فى ميعاد الزراعة الخريفى فى كل من مصر العليا ومصر الوسطى .

وتابع: من توصياتنا الارشادية ايضاً الدقة في اختيار المحصول المحمل بحيث لا يؤثر سلباً على نمو قصب السكر, فمثلا ننصح بعدم تحميل المحاصيل النجيلية على القصب، حيث يؤدى تحميلها الى خفض للكثافة النباتية للقصب وذلك بالتأثير على معدل التفريع وخدمة المحصول مما يؤثر على نمو ومحصول القصب و فى النهاية انخفاض لمحصول القصب الناتج . كما نوصى بعدم تحميل البرسيم المصرى على القصب لأنه يؤثر على الكثافة النباتية للقصب بشدة بالرغم من كونه محصول بقولى أيضاً.

ويفضل أن تكون كثافة المحصول المحمل والتى يتم زراعتها نثرا كالفول و الحلبة منخفضة حتى لاتؤثر سلبيا على القصب, أما تلك التى تتم زراعتها فى جور مثل الترمس و الفاصوليا و الفول البلدى يفضل ان تكون الجور متباعدة , اما فى حالة تحميل الطماطم فيتم تخطيط القصب على نظام المصاطب .

واقترح أيضا أن يتم الفج على نظام المصاطب و فيها يتم فج خط و ترك الاخر مع تعميق بطن الخط حتى يتسع لاكبر قدر من المياه على ألا تتجاوز مياه الرى باطن الخط و يتم الرى لنباتات القصب و المحصول المحمل ان وجد عن طريق النشع وبهذا نوفر المياه المستخدمه فى الرى و تزداد قوة النمو و تقل الاضرار الناجمة عن الافراط فى الرى. نقاط يجب مراعاتها عند التحميل على القصب الخريفى:

يزرع الغرس الخريفي في شهر سبتمبر وبعد تكامل الإنبات وإجراء العزقتين الأولى للقصب تتم زراعة المحصول المحمل ويكون ذلك في أو أكتوبر وأوائل نوفمبر .

يفضل اعطاء الدفعة الاولى من التسميد النيتروجينى للقصب مع مراعاة التخلص من الحشائش ان وجدت حتى تدخل نباتات القصب الى مرحلة التفريع قبل حلول الشتاء.

إضافة الموصى به من الأسمدة للمحاصيل المحملة، بالإضافة إلى السماد الموصى به للقصب.

عقب نضج المحصول المحمل يراعى سرعة حصاده و اخراجه خارج حقول القصب ,ثم تروى الأرض وبعد جفافها تجرى العزقة الثانية للقصب ويعطى القصب الدفعة الثانية من السماد النيتروجينى مخلوطا مع السماد البوتاسى ويستمر في عمليات الخدمة حتى الحصاد .

تحميل الحلبة على محصول القصب
تحميل الفول البلدى على محصول القصب
تحميل الطماطم على محصول القصب

رابط دائم :

أضف تعليق