رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
السبت 17 نوفمبر 2018

جمهورية رواندا من المجاعة إلى الريادة

31 اكتوبر 2018

رواندا بلد غير ساحلى تقع غرب إفريقيا، عاصمتها كيجالى، يقدر عدد سكانها بـ 12 مليون نسمة، تصل فيها نسبة الشباب فى حدود 58 % من عدد السكان، تأثرت رواندا بالحروب الأهلية على السلطة، التى راح ضحيتها أكثر من مليون شخص.

أما الآن رواندا من الدول العشرين الأوائل فى العالم من حيثُ النمو الاقتصادى، وهى الأولى إفريقياً من حيثُ الجذب لرجال الأعمال وفق تقرير السوق ال‘فريقيه المشتركو، وفى المركز الـ 22 فى ريادة الأعمال.

 حقق فيها القطاع السياحى فقط ما يقارب 45 % من إجمالى اقتصاد البلاد.

أما الزراعة فكان نصيبها فى الاقتصاد الرواندى قرابة 25 %، أى أن الزراعة والسياحة تصل نسبتهما إلى 70 % من القوة الاقتصادية للبلاد.

مما أدى إلى تضاعف متوسط دخل المواطن الرواندى لثلاث مرات، بسبب الانتعاش الاقتصادى، كما صنفت منظمة الأمم المتحدة ’’كيجالى’’ عاصمة راوندا كأجمل مدينة إفريقية عام 2015.

السؤال هنا

كيف حققت جمهورية رواندا هذه الطفرة الاقتصادية؟

من خلال الالتزام بالخطوات التالية:

- الجدية فى محاربة الفساد والتخطيط الجيد.

- تخصص راوندا 44 % من ميزانيتها للتعليم والصحة.

- ألغت نظام التأشيرة المسبقة لجذب المزيد من السياح لتنشيط القطاع السياحى.

- رواندا هى أحد الرعاى للدورى الإنجليزى الممتاز موسم 2018/2019 من خلال عبارة زوروا رواندا ((((VISIT RWANDA.

- رواندا هى الراعى الرسمى على تيشرتات نادى الأرسنال.

- تقوم رواندا منذ أكثر من 15 عاماً بانتشال مليون فقير سنوياً، وستحتفل عام 2020 بالقضاء نهائياً على الفقر.

﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ(

رابط دائم :

أضف تعليق