رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 22 اكتوبر 2018

"الصادرات الزراعية" ودورها فى دعم الاقتصاد الوطنى

تلعب الصادرات الزراعية المصرية دورا هاما وحيويا في دعم الاقتصاد الوطني للدولة المصرية، وقد وصل عائد الصادرات الزراعية المصرية رقما معتبرا حيث سجل العام 2017 حوالي 5.5 مليار دولار صادرات زراعية، تمثل الثمار الطازجة أو المجمدة أو المصنعة وهو رقم يعادل عائد قناة السويس.

ومن هنا تعمل الدولة جاهدة ممثلة في كل من وزارة الزراعة وهيئاتها ذات الصلة،، مثل الاتحاد العام لمنتجي ومصدري الحاصلات البستانية، و إدارة الحجر الزراعي، والقطاع الخاص الزراعي، ممثلا في جمعية هيا، وبالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ممثلة في المجالس التصديرية للمنتجات الزراعية في العمل علي النهوض بالصادرات المصرية والحفاظ علي سمعتها، من خلال وضع ضوابط للمصدرين تضمن جودة المنتج وتوافقه مع المعايير العالمية منعا وتلافيا لإجراءات الحظر التي عانت منها مصر من قبل بعض الدول العربية وخاصة الخليجية منها ردا علي وجود متبقيات للمبيدات تفوق المصرح به عالميا، وذلك في بعض الشحنات التصديرية من المحاصيل الزراعية من الخضر والفاكهة.

وقد أثمرت جهود الدولة عن زيادة الصادرات الزراعية ورفع الحظر من هذه الدول بل والعمل علي زيادة أنواع النباتات القابلة للتصدير في محاولة للوصول بالأنواع المصدرة إلي ١٨ نوع من الخضر والفاكهة والنباتات الطبية والعطرية كما أدت جهود الدولة ممثلة في وزارة الإستثمار في إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الموحد في العمل علي زيادة عدد المستثمرين في المجال الزراعي والذي يتميز بعزوف المستثمرين عنه لمخاطره العالية.

وتشهد مصر الأربعاء القادم مؤتمرا عن.. الاستثمار الزراعي بعنوان.. المستثمر العربي والزراعة بين التكنولوجيا الحديثة ووفرة الأيدي العاملة بمؤسسة المبدعين العرب تحت رعاية رئاسة الوزراء والمنظمة الافريقية الاسيوية للتنمية الريفية ( اردو ) و حضور عدد من المسئولين و النواب و الباحثين و المستثمرين المصريين و العرب و يهدف المؤتمر كما تقول المنسق العام له السفيرة سهير شلبي الى مناقشة كيفية الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة لتيسير العمل بالزراعة وزيادة العائد منها و زيادة فرص الاستثمار.

والآمال معقودة علي مثل هذه المؤتمرات وما يصدر عنها من توصيات في الدفع نحو زيادة الاستثمارات الزراعية وخاصة من قبل المستثمرين العرب لما لهم من حس قومي عربي واهتمام بكل ما من شأنه رفع راية العرب من خلال دعم وزيادة التجارة البينية، والاستثمارات العربية سعيا للوصول لأرقام صادرات تتناسب مع الإمكانيات المصرية الضخمة في المجال الزراعي.

ونهاية كل الأماني الطيبة لوطننا الغالي بالتقدم وللأجهزة الحكومية بتفعيل التوصيات التي تصدر عن مثل هذه المؤتمرات ضمانا لتقدم الوطن ورفعته .

رابط دائم :

أضف تعليق