رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة | رئيس التحرير: أيمن شعيب
الأثنين 17 يونيو 2019

الإنسان والكوكب

19 ديسمبر 2018

بمناسبة استضافة شرم الشيخ لمؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجى، تحت شعار "الاستثمار فى التنوع البيولوجى من أجل الإنسان والكوكب" وهو ثانى مؤتمر تنظمه الأمم المتحدة على الأراضى المصرية يسعدنى قارئى العزيز أن نتشارك سوياً بعض المعلومات عن التنوع البيولوجى فى نقاط سريعة: 

- تعد مصر – حسب الموقع الرسمى للاتفاقية - من أوائل الدول فى العالم التى أبدت اهتماماً نشطاً فى الحفاظ على التنوع البيولوجى والحفاظ على الموارد الطبيعية والتراث على المستويين الدولى والإقليمى، وأصبحت مصر طرفاً فى الاتفاقية المتعلقة بحفظ الحيوانات والنباتات فى حالتها الطبيعية فى عام 1936، والاتفاق على إنشاء مجلس مصائد الأسماك العام للبحر الأبيض المتوسط فى عام 1952 ، وطرف فى العديد من الاتفاقيات الأخرى ذات الصلة منذ ذلك الحين. 

-  يشتمل التنوع البيولوجى المصرى على نحو 800 نوع من النباتات غير المزهرة، و 2302 نوع من النباتات المزهرة، و 111 نوعاً من الثدييات، و 480 نوعاً من الطيور، و 109 أنواع من الزواحف، و 9 أنواع من البرمائيات، وأكثر من 1000 نوع من أنواع السمك، ويوجد عدد كبير من اللافقاريات، ومن 10 آلاف إلى 15000 نوع من الحشرات، وأكثر من 200 نوع من أنواع الشعاب المرجانية، و 800 نوع من الرخويات وأكثر من 1000 قشريات، وهناك نوعان من أشجار المانغروف .

-  تهدف الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجى إلى تأسيس أساس سليم للتنمية المستدامة للموارد الطبيعية، لتلبية احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية، ومواءمة خطط الحفظ والتنمية فى القطاعات ذات الصلة (مثل الزراعة والصناعة والتعدين والإسكان والسياحة) . 

- يتم تحديد أولويات ثلاث قضايا رئيسية، وهى: تطوير وإدارة المناطق المحمية الحالية بهدف إنشاء مناطق جديدة؛ تقييم التنوع البيولوجى من خلال الرصد وتحديث قواعد البيانات، التطوير المؤسسى، بناء القدرات، بناء الشراكات، التوعية، ضمان التمويل المستدام للمشاريع من الدول والمنظمات المانحة. 

-  تم إنشاء شبكة من المناطق المحمية، تمثل الأنواع الرئيسية للأنظمة الإيكولوجية ذات الأهمية العلمية، فى جميع أنحاء البلاد وتضم حالياً ما يصل إلى 15 % من الأراضى، تعتزم مصر زيادة هذا الرقم إلى 20 % بحلول عام 2017، كما تم إنشاء برامج لحفظ وإدارة النظم الإيكولوجية والموائل الهامة والحساسة خارج شبكة المناطق المحمية الطبيعية، وخاصة فى البيئات البحرية والساحلية والأراضى القاحلة. 

- كجزء من برنامج رئيسى لإدارة بيانات التنوع البيولوجى، أنشأت وحدة التنوع البيولوجى الوطنى قاعدة بيانات للتنوع البيولوجى تحتوى على معلومات متاحة عن ممثلى مختلف المجموعات التصنيفية فى البلاد، قاعدة البيانات هذه هى نواة شبكة وطنية تربط المؤسسات العلمية، ومجموعات الإحالة  فى الجامعات ومراكز الأبحاث، والجمعيات العلمية (مثل جمعية الحشرات المصرية)، ومسئولى الحدائق النباتية وحدائق الحيوان. 

- تنوى الحكومة المصرية فى القريب العاجل إتاحة قاعدة البيانات على مستوى العالم عبر الويب.

-  تم إعداد العديد من التقارير الهامة بواسطة خبراء وطنيين ومن هذه التقارير: الأنظمة الإيكولوجية كما تُرى من منظور جغرافى، دليل ثدييات المناطق الطبيعية المحمية فى مصر، زواحف مصر، المناطق الطبيعية المحمية فى مصر، الطحالب البحرية بالإسكندرية، قائمة مرجعية من فلورا مصر، فطريات حيوانية فى مصر الطيور المعروفة.

رابط دائم :

أضف تعليق